أحداث فيلم لصوص لكن ظرفاء تنتقل للواقع: ماذا فعل ذلك اللص بالبيتزا؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 18 نوفمبر 2020
أحداث فيلم لصوص لكن ظرفاء تنتقل للواقع: ماذا فعل ذلك اللص بالبيتزا؟
مقالات ذات صلة
غرائب وعجائب: من بينهم امرأة روسية تتزوج حقيبتها
قصر مطلي بالذهب معروض للبيع بسعر خيالي والسبب عيب وحيد
حمامة تعيش حياة الرفاهية: ما تمتلكه طريف ومميز

تكون بعض الأفلام دليل لبعض اللصوص في تنفيذ أفكار للقيام بالسرقة بأشكال طريفة ومختلفة.

هذه المرة في ولاية كاليفورنيا، وعلى غرار أحداث فيلم لصوص لكن ظرفاء، كما تم وصف الحادث عبر منصات السوشيال ميديا، فقد تسلل أحد اللصوص إلى مطعم للبيتزا في كاليفورنيا، لسرقته لكنه توقف خلال عملية السطو ليقوم بإعداد البيتزا لنفسه.

وفقاً لصحيفة الديلي ميل، اللص الذي يدعى أوسكار سانشيز، 25 عاماً والذي تم إلقاء القبض عليه، لاحقاً كشفت كاميرا مراقبة مقاطع فيديو تُظهره وهو يرتدي زوجًا من القفازات ويمسك بقطعة من العجين  ويقوم بفردها باستخدام قبضتيه كصانع بيتزا محترف.

 سانشيز سرق نقودا وأجهزة لوحية وسيارة توصيل من المطعم، وذلك في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وأوضحت الصحيفة أن اللص بقي داخل المطعم لأكثر من ساعتين قبل أن يفر في سيارة المطعم بعد سرقته، بما في ذلك 500 دولار نقدًا والإلكترونيات.

وقال رافائيل كاليس ، مدير محل البيتزا ربما كان جائعًا، بينما يمكننا المزاح الآن، سرق الرجل أكثر من مجرد بيتزا، بينما تقول الشرطة إنه سرق أيضًا نقود محل البيتزا والأجهزة اللوحية وسيارة التوصيل.

مسلسل 100 وش

في وقت سابق، على طريقة مسلسل بـ 100 وش بطولة نيللي كريم، وآسر ياسين، احترف عناصر تشكيل عصابى ارتكاب وقائع تزوير المستندات وانتحال شخصية بعض المتوفين والمتواجدين خارج البلاد واستغلال بيانات بطاقات الرقم القومى الخاصة في الاستيلاء على مدخرات ومبالغ مالية وعقارات من مالكيها، وتمكنت أجهزة الأمن، السبت من ضبط 4 متهمين.

في التفاصيل، استطاع تشكيل عصابي من الاستيلاء على الأموال بالاشتراك مع موظفين في بنك، بعد تمكنهم من استخراج بطاقة رقم قومي باسم المجنى عليه.

وكشفت التحريات والتحقيقات الواقعة بورود معلومات لدى أجهزة الأمن، بتدوين اسم واحد لرجل أعمال على بطاقتي تحقيق شخصية، وبإجراء التحريات، تم التوصل إلى المتهمين في الواقعة، وبتطوير التحقيقات معهم، اعترفوا بالواقعة وبتسهيل حصول شخص آخر على بطاقة رجل الأعمال، حيث استخرجها من القاهرة.

وفي بقية التفاصيل، فقد توصلت التحريات إلى أن المستخدم الثاني لبطاقة رجل الأعمال، هو أحد عناصر تشكيل عصابي يحترف عناصره التزوير والتلاعب، تقوده سيدة غادرت السجن قبل أشهر قليلة، بعد قضاء عقوبة 10 سنوات في جناية تزوير واستعمال محرر رسمي، ورغبة منها فى إعادة نشاطها، تمكنت من استخراج بطاقة أخرى باسم آخر غير اسمها الشهير.

وقادت السيدة  التشكيل مع زوجها المسجل خطرا والسابق اتهامه فى قضايا جنائية، وآخرين، وتولت هي مهمة جمع بيانات رجل الأعمال الشهير، وتواصلت مع موظفين بالبنك، واتفقت معهم على سحب أموال من حسابه، ببطاقة رقم قومي سليمة البيانات، لكن بصورة مختلفة.