أجمل شعر عن يوم الخميس: فــي مسـاءك ما فقدت إلا ونيس

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 08 سبتمبر 2021
أجمل شعر عن يوم الخميس: فــي مسـاءك ما فقدت إلا ونيس
مقالات ذات صلة
صور: لا للشامبو.. نجمات ضد غسيل الشعر إلا نادرا
صور أجمل حصان في العالم.. كنت تتخيل أنك لن تراه إلا في القصص الخيالية!
اجمل ستايلات الشعر ..

ينتظر الجميع يوم الخميس نهاية الاسبوع للتخلص من أعباء العمل بقية الأيام، فهو يوم مميز لدى الجميع، وعبر منصات التواصل الاجتماعي، قدم الكثير من الشعراء بعض الأبيات الشعرية عن يوم الخميس.

 شعر عن يوم الخميس

يـا مسـاء الخيـر يعاصر الخميـس

بـسـالـك الـيـوم وش جائب معـك؟

فــي مسـاءك ما فقدت الا ونيس

وصــل اشـواقــي.. لعلـه يـسمعـك

لـمْ يَكـنْ لِـي وَلِلفـؤادِ أنيـسُ لوْ نَأَى عَنْ رَكبِ الزمَانِ الخميسُ

فعَلى فجْـرِهِ وَهَبْـتُ حَيَاتِي وتعَلمْتُ: كيْفَ تُهدَى النُّفوسُ

فِيـهِ أولى ابْتِسَامَةٍ فِي هَوَانا وَارتِعَاشٍ عَلـى الشفاهِ يَنوسُ

فيهِ حَامَتْ عَلى ظلامِي نُجومٌ وَأضَاءَتْ عَلى حَيَاتي شموسُ

وَرَأيْـتُ الغرامَ يَبنِي قصورًا فوقَ شُـرْفاتِها الأمانِي تميسُ

لمْ أغردْ لولاهُ في الحُبِّ لَحْناً ولمَـا صَفَّقَ الفـؤادُ التعيسُ

فإذا مَـرَّ ذِكـرُهُ فِـي خيالِي أتغنَّى: ليْتَ الزَّمَـانَ خميسُ

أجمل شعر قيل عن يوم الخميس

لهفة مساء الخير في يوم الخميس
تشبه نسانيس الهوى عقب ،المطر
يانسمة البسمه ترى يومي ونيس
رش من النسناس بثيابي عطر..!!

باتَ أَشهى لَدَيَّ مِن سَنة الغَم
ض بِهِ البَدر حَيث كان أَنيسي
ظلت مِن مُقلَتيهِ أَرشف راحاً
مَزَجتهُ يَد المُنى في كُؤوس
رَشأ حازَ عُنوة دَولة الحَس
ن وَأَرواح ذي الغَرام الرَسيس
ذو لحاظ كَأَنَّما هِيَ لَن تَخ
لق إِلّا لِأَخذ تِلكَ النُفوس
حاشَ لِلّه لَستُ أُنكر حُبّاً
مَتّع الطَرف بِالجَمال النَفيس

شعر قصير عن يوم الخميس

ليلة خميس
قلبي بدقاته اذا رحتي يناديك اسمعيني
ويقول باهاته دخيل الله ارجعي
انتِ فهالدنيا نظر عيني منايا ومطمعي
في موعدي ليلة لقانا مولدي

يا قمرة ويا نجوم اشهدي
اني معك منك ولك
يرخصلك الغالي النفيس
والليل من فرحه عريس
ليلة خميس
يا رَعى اللَه عَصر يَوم الخَميس

 شعر عن يوم الخميس تويتر

يوم الخميس يزين فيه التلاقي حي الله اللي ينعش القلب ملقاه

 أطفي بشوفه لهيب اشتياقي واقرا تعابير الفرح في محياه

شعر عام عن يوم الخميس

لـمْ يَكـنْ لِـي وَلِلفـؤادِ أنيـسُ
لوْ نَأَى عَنْ رَكبِ الزمَانِ الخميسُ فعَلى فجْـرِهِ وَهَبْـتُ حَيَاتِي
و تعَلمْتُ: كيْفَ تُهدَى النُّفوسُفِيـهِ أولى ابْتِسَامَةٍ فِي هَوَانا
وَارتِعَاشٍ عَلـى الشفاهِ يَنوسُ

فيهِ حَامَتْ عَلى ظلامِي نُجومٌ
وَأضَاءَتْ عَلى حَيَاتي شموسُ

وَرَأيْـتُ الغرامَ يَبنِي قصورًا
فوقَ شُـرْفاتِها الأمانِي تميسُ

لمْ أغردْ لولاهُ في الحُبِّ لَحْناً
وَ لمَـا صَفَّقَ الفـؤادُ التعيسُ

فإذا مَـرَّ ذِكـرُهُ فِـي خيالِي
أتغنَّى: ليْتَ الزَّمَـانَ خميسُ