5 مشاهير من أثرياء العالم حُرم أبنائهم من ميراث ثرواتهم

  • تاريخ النشر: الأحد، 06 أكتوبر 2019
ميراث
مقالات ذات صلة
عرض حذاء جوليا روبرتس وسترة توم كروز في مزاد بمبالغ خيالية
فتاة المعادي تتسبب في غضب جديد ضد اليوتيوبر أحمد حسن وزينب
ليست بالمعنى المألوف: ابن محمود ياسين وشقيق زوجته يتحدثان عن وصيته

هناك العديد من المشاهير الذين حققوا النجاح والثروة، قرروا سحب الملعقة الذهبية من أفواه أطفالهم وحرمانهم من الميراث.
جاكي شان
قرر جاكي جاكي أن يعطي نصف ثروته للجمعيات الخيرية، لكنه في عام 2012 غير رأيه وقرر التخلي عن كل شيء حتى آخر يوان. أوضح أنه إذا كان أطفاله يعتقدون أنهم يستحقون هذا المال، فلن يمنعهم شيء من كسبهم بمفردهم.

مارك زوكربيرغ
الصندوق الخيري لمؤسس فيسبوك وزوجته، يرعى العديد من المشاريع في مجال الطب والتعليم وحل المشكلات الاجتماعية، ووفقا لهما سيحصل الصندوق على 99% من ثروتهما البالغة 63.5 مليار دولار خلال حياة الزوجين، ولكن 1% سيتم توزيعها كميراث، وهو ما يقدر بحوالي 600 مليون دولار.

مايكل بلومبرغ
الملياردير، مؤسس ومالك وكالة بلومبرغ للأنباء، وقع أيضًا على وثيقة، بحيث لا تذهب جميع أمواله بعد وفاته إلى أطفاله، ولكن إلى الأعمال التي تصب في مصلحة المجتمع. وقد كانت وصيته إرسال 34 مليار دولار للمنظمات الخيرية التي تعمل في مجال الطب والتعليم والعلوم.

التون جون
المغني الشهير قرر عدم ترك الميراث لأبنائه ومنح 53 مليون جنيه للأعمال الخيرية. وأوضح قراره بالرغبة في تعليم أطفاله احترام العمل، حتى يتعلموا من تجربتهم الخاصة أن المال في عالمنا ليس سهلاً. ويقول جون إن ترك ملعقة ذهبية للطفل في فمه سوف يدمر حياته.

بيل غيتس
مؤسس شركة مايكروسوفت وزميله وارن بافيت، وقعا على وثيقة يتعهدا بموجبها بالتبرع بثروتها لاحتياجات المجتمع. وقد حصل الصندوق، الذي أسسه بيل وزوجته ميليندا، بالفعل معظم على ميراث رجل الأعمال، وسيحصل على باقي الثروة بعد وفاة بيل غيتس. ووفقا لرجل الأعمال، يجب أن يتعلم أطفاله أهمية العمل وكسب رزقهم.