يوم الأرض: السعودية تشارك في الاحتفال بمبادرات عالمية

  • تاريخ النشر: الجمعة، 23 أبريل 2021
يوم الأرض: السعودية تشارك في الاحتفال بمبادرات عالمية
مقالات ذات صلة
في أحداث الشيخ جراح: صور ترفع شعار ابتسم أنت فلسطيني
أفكار تزيين المنزل قبل عيد الفطر: صور يمكن الاعتماد عليها
فشل العريس في جدول الضرب فقررت العروس إلغاء الزفاف: ما القصة؟

احتفل العالم في 22 إبريل باليوم العالمي للأرض وسط إجراءات مشددة من قبل جميع الدول لحماية الكوكب وخاصة في ظل انتشار فيروس كورونا.

وتزامن مشاركة العديد من الدول في هذا اليوم بعدد من المبادرات المختلفة التي تم إطلاقها، ومنها المملكة العربية السعودية فتزامن اليوم العالمي للأرض مع إعلان صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع مبادرة السعودية الخضراء، ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر اللتين سترسمان توجه المملكة والمنطقة في حماية الأرض والطبيعة، ووضعها في خارطة طريق ذات معالم واضحة وطموحة، وستسهمان بشكل قوي بتحقيق المستهدفات العالمية.

السعودية تشارك في يوم الأرض

وفقاً لوكالة الأنباء السعودية، تهدف المبادرات لزراعة 50 مليار شجرة، وهو أكبر برنامج إعادة تشجير في العالم، حيث سيعمل هذا المشروع على استعادة مساحة تعادل 200 مليون هكتار من الأراضي المتدهورة ويحقق تخفيضاً بنسبة 2.5% من معدلات الكربون العالمية.

وعن تلك المبادرات، كان ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، قال إنه بصفتنا منتجًا عالميًا رائدًا للنفط ندرك تمامًا نصيبنا من المسؤولية في دفع عجلة مكافحة أزمة المناخ، وأنه مثل ما تمثل دورنا الريادي في استقرار أسواق الطاقة خلال عصر النفط والغاز، فإننا سنعمل لقيادة الحقبة الخضراء القادمة.

وأضاف سمو ولي العهد، في تصريحات سابقة نقلتها الوكالة الرسمية واس،  إن المملكة والمنطقة تواجهان الكثير من التحديات البيئية، مثل التصحر، الأمر الذي يشكل تهديدا اقتصاديا للمنطقة، كما أن تلوث الهواء من غازات الاحتباس الحراري يقدر أنه قلص متوسط عمر المواطنين بمعدل سنة ونصف السنة، وسنعمل من خلال مبادرة السعودية الخضراء على رفع الغطاء النباتي، وتقليل انبعاثات الكربون، ومكافحة التلوث وتدهور الأراضي، والحفاظ على الحياة البحرية.

مبادرة السعودية الخضراء

ستتمضن تلك المبادرات عدد آخر من الأعمال منها زراعة 10 مليارات شجرة داخل المملكة العربية السعودية خلال العقود القادمة، ما يعادل إعادة تأهيل حوالي 40 مليون هكتار من الأراضي المتدهورة، ما يعني زيادة في المساحة المغطاة بالأشجار الحالية إلى 12 ضعفاً.

كما ستعمل على رفع نسبة المناطق المحمية إلى أكثر من 30% من مساحة أراضيها التي تقدر بـ600 ألف كيلومتر مربع، لتتجاوز المستهدف العالمي الحالي بحماية 17% من أراضي كل دولة، إضافة إلى عدد من المبادرات لحماية البيئة البحرية والساحلية.

إن مبادرة السعودية الخضراء ستعمل كذلك على تقليل الانبعاثات الكربونية بأكثر من 4% من الإسهامات العالمية، وذلك من خلال مشاريع الطاقة المتجددة التي ستوفر 50% من إنتاج الكهرباء داخل المملكة بحلول عام 2030 ومشاريع في مجال التقنيات الهيدروكربونية النظيفة التي ستمحو أكثر من 130 مليون طن من الانبعاثات الكربونية، إضافة إلى رفع نسبة تحويل النفايات عن المرادم إلى 94%..

مبادرة الشرق الأوسط الأخضر

سيبدأ العمل على مبادرة الشرق الأوسط الأخضر مع الدول الشقيقة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية والشرق الأوسط، وتسعى بالشراكة مع الأشقاء في دول الشرق الأوسط لزراعة 40 مليار شجرة إضافية في الشرق الأوسط.

وقال ولي العهد أن هاتين المبادرتين تأتيان كذلك انطلاقاً من دور المملكة الريادي تجاه القضايا الدولية المشتركة، واستكمالاً لجهودها لحماية كوكب الأرض خلال فترة رئاستها لمجموعة العشرين العام الماضي، الذي نتج عنه إصدار إعلان خاص حول البيئة وتبني مفهوم الاقتصاد الدائري للكربون، وتأسيس أول مجموعة عمل خاصة للبيئة فيها، وإطلاق مبادرتين دوليتين للحد من تدهور الأراضي وحماية الشعب المرجانية.

كيف بدأ الاحتفال بيوم الأرض

بحلول ديسمبر 1970 أجاز الكونجرس إنشاء وكالة حماية البيئة الأمريكية، ثم أقر الكونجرس قوانين بيئية أخرى هي الأولى من نوعها مثل قانون التثقيف البيئي الوطني وقانون السلامة والصحة المهنية وقانون الهواء النظيف.

بعد ذلك بعامين أقر الكونجرس قانون المياه النظيفة، ثم تبع ذلك قانون الأنواع المهددة بالانقراض وغيره من شأنه حماية ملايين الرجال والنساء والأطفال من الأمراض والموت وحماية مئات الأنواع من الانقراض وفي عام 1990 أصبح يوم الأرض عالميًا.

اليوم يُعرف يوم الأرض بأنه أحد أكبر الاحتفالات في العالم، يحتفل به أكثر من مليار شخص كل عام باعتباره يومًا للعمل من أجل تغيير السلوك البشري وإحداث تغييرات في السياسات العالمية والوطنية والمحلية.

كيف يمكن حماية الأرض؟

هناك عدد كبير من الأمور التي يمكن القيام بها من أجل حماية الكوكب وحماية الأرض من المخاطر المستقبلية، ومنها

إعادة الاستخدام وإعادة التدوير، فعلى الجميع تقليل ما نقوم بإلقائه.

الحفاظ على الموارد الطبيعية ومساحة مكب النفايات.

تطوع للتنظيف في مجتمعك يمكنك المشاركة في حماية مستجمعات المياه الخاصة بك أيضًا.

عندما تعزز تعليمك الخاص عن أهمية الأرض وأهمية الحفاظ عليها، يمكنك مساعدة الآخرين على فهم أهمية وقيمة مواردنا الطبيعية.

الحفاظ على المياه، كلما قل استخدام المياه، قل الجريان السطحي ومياه الصرف التي ينتهي بها المطاف في المحيط.

تسوق بحكمة، اشتري كمية أقل من البلاستيك وأحضر معك حقيبة تسوق قابلة لإعادة الاستخدام.

استخدم لمبات طويلة الأمد، فهي تقلل المصابيح الموفرة للطاقة من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، كل ما عليم فقط أغلق الضوء أيضًا عندما تغادر الغرفة.

ازرع شجرة، حيث توفر الأشجار الغذاء والأكسجين، كما إنها تساعد في توفير الطاقة وتنقية الهواء وتساعد في مكافحة تغير المناخ.

لا ترسل مواد كيميائية إلى مجارينا المائية،  اختر مواد كيميائية غير سامة في المنزل والمكتب.

ركوب الدراجة أكثر من انبعاثات السيارات ووسائل النقل المختلفة.