ولادة بقرة بـ5 أرجل تثير الحيرة: هل ستكون نذير سوء على الجميع؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 22 نوفمبر 2020
ولادة بقرة بـ5 أرجل تثير الحيرة: هل ستكون نذير سوء على الجميع؟
مقالات ذات صلة
صور تثبت أن الحيوانات الأليفة تتحول لتكون كأصحابها تماماً
سمكة قرش البحر الشوكي: كأنك ترى شبحاً مخيفاً
اليوم العالمي للحيوانات الأليفة: هكذا تؤثر تربيتها على سلوك الإنسان

تسببت بقرة وُلدت بـ5 أطراف في حالة من الذهول وعدم التصديق بين سكان إحدى القرية الصينية.

كشف تقرير الديلي ميل أن البقرة يبلغ عمرها الآن ثمانية أشهر، وقد ولدت أثناء تواجدها في منزل أحد مزارعي القرية بمقاطعة شنشي الواقعة شمال غرب الصين، وكان من الواضح وجود طرف إضافي على ظهرها في مشهد يكاد لا يُصدق للوهلة الأولى، وتم وصفه بالأغرب على الإطلاق عبر السوشيال ميديا.

وأفاد مالكها بأنه صُدم عند اكتشف أنها وُلدت بـ5 أطراف، خاصة وأن بعضًا من جيرانه اعتبروها بمثابة نذير سوء وشؤم عليه وعلى القرية.

يذكر أن إحدى المحطات التليفزيونية الصينية قد سلطت الضوء على واقعة ولادة البقرة ذات الـ5 أطراف والتي أثارت الذهول سواء بين سكان القرية أو على منصات التواصل الاجتماعي بعد مشاركة مجموعة من اللقطات الخاصة بها.

ولادة بقرة بـ5 أرجل تثير الحيرة: هل ستكون نذير سوء على الجميع؟

أغرب بقرة

وجاء في التقرير أن وزن البقرة وقت ولادتها كان يُقدر بحوالي 10 كيلو جرامات، لكن بفضل الرعاية الدقيقة التي قدمها لها مالكها أصبح وزنها في الوقت الحالي 100 كيلو جرام.

وقال المالك، الذي أشير إلى لقبه فقط  تشاو، في تصريح صحفي إن الساق الخامسة نمت شيئًا في شيء مع نمو البقرة، مشيرًا إلى أنه يمكن للساق التحرك عند لمسها؛ واستطرد موضحًا أنه يشعر بالقلق نظرًا لأن المزيد والمزيد من جيرانه سمعوا بشأن بقرته واعتقدوا أنها قد تجلب الحظ السيئ.

ونتيجة لذلك فقد حث خبير في مجال تربية الحيوانات بالقرية، ويُدعى ليو بيزان، السكان المحليين على عدم الذعر، موضحًا أن البقرة تعاني من عيب خلقي يُعرف باسم بوليميليا- Polymelia أو الأطراف الزائدة بمعنى آخر؛ وأشار إلى أنه يعد اضطرابًا غير شائع على الإطلاق.

وجاء في تقرير الصحيفة البريطانية أن دراسة علمية أُجريت في عام 2002 قدرت أنه من بين كل 100 ألف رأس ماشية تولد حول العالم، هناك أقل من أربعة لديهم أطراف زائدة.

كان في وقت سابق، تم رصد ثعبان نادر وُلد برأسين منفصلين بعد اصطياده؛ وتبين أنه يعاني من حالة تُعرف باسم Bicephaly أو ثنائية الرأس.