هذه الصورة غير معدلة وحقيقية لفتاة في عُمر 16 عامًا: لماذا تبدو عجوز؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 07 أكتوبر 2021
هذه الصورة غير معدلة وحقيقية لفتاة في عُمر 16 عامًا: لماذا تبدو عجوز؟
مقالات ذات صلة
مدربة لياقة بدنية في عُمر 90 عاماً: مثال حقيقي على أن العمر مجرد رقم
صور: لا تكبر أبدًا.. جميلة تبدو دائمًا في الـ20 هذا هو عمرها الحقيقي
بعد 16 عاماً: العثور على رسالة زوجين داخل زجاجة مجمدة

شابة تبلغ من العمر 16 عامًا فقط، لكنك لن تخمن أبدًا ذلك بمجرد النظر إليها، تعاني من حالة نادرة تسمى الشيخوخة المبكرة مما يجعلها تبدو أربع مرات أكبر من عمرها.

فتاة في عمر 16 عامًا تبدو وكأنها جدة

في غضون عامين فقط، تحولت رايزيل كالاغو من فتاة شابة جميلة حضرت مسابقات ملكات الجمال، إلى امرأة عجوز يظن الكثير من الناس أنها جدة، تقول الشابة الفلبينية إنها بدأت في ملاحظة التجاعيد في جلدها بعد أيام فقط من ظهور الطفح الجلدي في جميع أنحاء جسدها، حيث ظهرت بقع حمراء مثيرة للحكة كانت مؤلمة عد اللمس على جسدها وعندما ذهبت لإجراء فحص، قيل لها أن سببها حشرة.

هذه الصورة غير معدلة وحقيقية لفتاة في عُمر 16 عامًا: لماذا تبدو عجوز؟

تم إعطاؤها الدواء، لكن ذلك لم يساعد وسرعان ما بدأت في ملاحظة التغيرات الجسدية في مظهرها والآن، من الصعب تصديق أنها تبلغ من العمر 16 عامًا فقط، قالت جويلا والدة ريزل: "إنه لأمر مؤلم عندما يقولون لي أن ابنتي تبدو أكبر مني، في بعض الأحيان كنت أتخيلها عندما تكبر وأرى كم يمكن أن تكون جميلة، كانت فاتنة الجمال منذ أن كانت طفلة ولكن الآن، وجهها بعيد كل البعد عن جمالها عندما كانت أصغر سناً".

منذ أن تغير مظهرها، كانت الفتاة البالغة من العمر 16 عامًا تخجل جدًا من التسكع مع أصدقائها كما اعتادت، كما أنها تتجنب الخروج بدون قناع يغطي معظم وجهها، لأنها تشعر بالحرج من مظهرها، كل ما تريده هو أن تعود الأشياء إلى ما كانت عليه قبل عامين.

قالت رايزل لشبكة GMA: "يسألونني لماذا كبر مظهري، أنا لا أجيب عليهم لأنني أيضًا لا أعرف ما حدث، أصلي دائمًا من أجل أن أتحسن وأن تعود بشرتي القديمة ومظهري، إذا حدث ذلك، فسأكون قادرة على التسكع مع أصدقائي مرة أخرى لا أستطيع الآن لأنني أشعر بالخجل من مظهري".

مرض الشيخوخة المبكرة

ظهرت رايزل مؤخرًا في البرنامج التلفزيوني الشهير "Kapuso Mo، Jessica Soho" وأخذها فريق الإنتاج إلى طبيب الغدد الصماء الدكتور جيمس يونغ، الذي كان تشخيصه الأولي هو الشيخوخة المبكرة، حيث تتسبب هذه الحالة النادرة للغاية في ظهور تجاعيد أو شيخوخة الجلد وتوقف النمو وتزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية وفشل القلب والسكتة الدماغية.

لسوء الحظ، فإن التغييرات الجسدية التي تسببها الشيخوخة المبكرة لا رجعة فيها، لذلك كل ما يمكن للأطباء فعله الآن هو بذل قصارى جهدهم لمنع ظهور مشاكل القلب والأوعية الدموية وعلاج هشاشة العظام ومشاكل المفاصل وهما من الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا.

نظرًا لأن والدي ريزل يفتقران إلى المال لدفع تكاليف العلاجات اللازمة، فقد ناشدت عائلتها الأشخاص الطيبين الراغبين في التبرع من أجل قضيتها. [1]