;

مهرجان كان يكرم دانا الفردان أول عازفة خليجية تنال هذا الشرف

  • تاريخ النشر: منذ 6 أيام آخر تحديث: منذ 5 أيام
مهرجان كان يكرم دانا الفردان أول عازفة خليجية تنال هذا الشرف

تشارك عازفة البيانو القطرية، دانا الفردان، في الدورة الـ 77 لمهرجان كان السينمائي، حيث تُكرم بتقديم عرضها الموسيقي الفريد خلال حفل جوائز "تروفيه شوبارد"، لتصبح بذلك أول عازفة من دول مجلس التعاون الخليجي تحظى بهذا الشرف.

وستقدم الفردان أداءً خاصاً لموسيقى "إنديغو"، يمزج بين الصوت والألوان وتقنيات بصرية مبتكرة، بحيث تخرج عن إطار الحفلات الموسيقية التقليدية.

وتجمع العازفة القطرية في هذا العرض الموسيقى النيو كلاسيكية مع عناصر الموسيقى الإلكترونية، حيث تتفاعل التكوينات الموسيقية مع الألوان والأنوار، لاصطحاب الجمهور في رحلة تفكيريّة نحو التنوير.

مؤلفات موسيقية إبداعية تكلل بإنجاز فريد

وتُمثل مشاركة دانا في مهرجان كان السينمائي إنجازًا هامًا يُعزز مسيرتها الإبداعية بعد ما قدمته سابقاً بمؤلفاتها المميزة وشراكاتها الرائدة، كان آخرها ما حققته من نجاح باهر في إيطاليا من خلال موسيقاها المُستخدمة في مسرحية "اللعب مع أورلاندو" على مسرح "بوليتياما غاريبالدي" في باليرمو.

  • اقرأ أيضاً

أجمل إطلالات النجمات في مهرجان كان منذ عام 1953 وإلى الآن

وتعاونت دانا في عرضها الأخير بالمسرح الإيطالي مع أسماء لامعة في الفن المسرحي، مثل ستيفانو أكورسي، والمخرجة المسرحية فيديريكا تشيليني، وأداء أوركسترا سيمفونية صقلية تحت قيادة المايسترو جيوفاني باسيني، حيث منحت مؤلفاتها حياة جديدة لرواية لودوفيكو آريوستو الشعرية الخيالية، وأسرت قلوب الجماهير بالتآزر بين النغمات الحديثة والكلاسيكية.

من هي دانا الفردان؟

وتُعرف الملحنة وكاتبة الأغان القطرية دانا الفردان، بأسلوبها الفريد وموسيقاها المُبتكرة التي تتجاوز الحدود الثقافية وتلامس القلوب، وقد حازت على تقدير دولي لمؤلفاتها الموسيقية ومساهماتها القيمة في مجال المسرح الموسيقي وموسيقى الأفلام.

ولدانا قدرة فريدة على المزج بين الموسيقى الكلاسيكية العربية المعاصرة والغربية، وهو ما جعلها تحصل على تقدير عالمي واسع النطاق.

ومن بين إنجازات دانا الفردان، المسرحيات الموسيقية "أجنحة متكسرة" و"الرومي.. ميوزيكال"، بالإضافة إلى مساهماتها في موسيقى أفلام مثل "مستحضر الأرواح" و"أوركا".

ويُعد ألبومها الأخير "نيلي" تجربة فريدة تُعزز التواصل الإنساني من خلال الضوء والألوان والصوت، مُقدمةً بذلك رسالة فنية تُثري الروح وتُحفز الوعي.

  • اقرأ أيضاً

صور أسوأ إطلالات في مهرجان كان على مر السنوات

اشترك في قناة رائج على واتس آب لمتعة الترفيه