صور: طقس سحري لعقد قران حافل بأجواء مستوحاة من "هاري بوتر"

صور صادمة لزفاف طفل 8 سنوات من سيّدة فوق الستين: والسبب لا يُصدّق

منافسة شرسة بين السيدة الخضراء والحمراء: ما قصتهما؟

  • بواسطة: سهيلة حامد الإثنين، 13 أبريل 2020 الإثنين، 13 أبريل 2020
منافسة شرسة بين السيدة الخضراء والحمراء: ما قصتهما؟

إليزابيث إيتون وزوريكا ريبنريك... سيدتان عاشقتان للألوان، ولكن العشق هنا لم يكن لحبهما لهذه الألوان فحسب، فتجد أنّ الأولى مولعة باللون الأخضر حتى أنّها ظلت 20 عاماً ترتدي اللون الأخضر وجميع اكسسواراتها خضراء، بينما الثانية لا ترتدي سوى الأحمر حتى في فستان زفافهما.. من هما السيدتان وما قصّتهما الطريفة التي أصبحت حديث مواقع التواصل الاجتماعي؟

عاشقة اللون الاخضر:

على مدى الـ 20 سنة الماضية، كانت إليزابيث إيتون روزنتال، المعروفة باسم إليزابيث المحبوبة، وهي فنانة تشكيلية من بروكلين في نيويورك، ترتدي من الرأس إلى أخمص القدمين ملابس خضراء، فهو بالنسبة لها اللون الأكثر إيجابية وسعادة في العالم، حتى أنها لا تستطيع تخيل نفسها في أي زي آخر.

مولدها:

إليزابيث سيدة هولندية ولدت في كندا ثم انتقلت لأمريكا، وعملت في مجال التصميم والموضة ومن خلال عملها وجدت أن اللون الأخضر هو أكثر الألوان طاقة وحيويه فحولت حياتها كلها للون الأخضر.

هذه السيده البالغة تعيش الآن في هولندا محاطة بحب سكان منطقتها، وبدأ شغفها باللون الأخضر، بطلاء أظافرها وخصلات شعرها ثم امتد إلى ملابسها وبيتها،  وترتدي ملابس مختلفة من اللون نفسه، ومعظم الأشياء التي تشتريها من المناشف، ومنتجات العناية بالبشرة، والأثاث والأجهزة المنزلية أيضًا خضراء.

ملكة جمال اللون الأخضر:

وقال ديلان زوج إليزابيث إن مرافقتها أمر رائع، فالناس تصيح من السيارات، والأطفال يتجمعون حولها على متن القطار والسياح يلتقطون معها الصور ويحيونها ويدعونها ملكة جمال اللون الأخضر.

منزل السيدة الخضراء:

منزل إليزابيث معظمه من اللون الأخضر، إذ قالت السيدة الخضراء، أنها لا تستطيع النوم إلا إذا كنت محاطة باللون الأخضر، لافتة إلى أنّ اللون يزيد جمالاً كل يوم.

عاشقة اللون الأحمر:

من ناحية أخرى نجد سيدة بوسنية الجنسية تعيش في بلدة صغيرة تدعى بريزا، تعشق اللون الأحمر بجنون، تدعى زوريكا ريبنريك، كانت تعيش في قرية يعتبرون أن اللون الأحمر غير لائق، لذا قامت بتغيير قناعاتهم بارتداء هذا اللون في كل مقتنياتها واكسسواراتها.

منزل عاشقة اللون الأحمر:

تعيش زوريكا في منزل لونه أحمر من الداخل والخارج، وكذلك الأثاث والخزائن وأدوات المطبخ والملاءات والأغطية والسجاد والستائر، وبكل تأكيد ملابسها ولون شعرها.

فستان زفاف أحمر:

في حفل زفافها طلبت زوريكا، إذناً من البلدية للسماح لها بارتداء فستان زفاف أحمر، ومشوارها مع الأحمر يمتد لقرابة نصف قرن ربما تغير الرجال لكنها ابداً لن تتنازل عن الأحمر، وعلى الرغم من استغراب زوجها إلا أنه لم يكن لديه مشكلة كبيرة في هذا الأمر.

وبحسب وسائل الإعلام المحلية، أن زوريكا حتى عندما تحضر الجنائز في بلدتها ترتدي اللون الأحمر وليس الأسود كما جرت العادة.