مسلة معدنية غامضة تختفي من صحراء غرب أمريكا بعد عدة أيام من اكتشافها

  • تاريخ النشر: الإثنين، 30 نوفمبر 2020
مسلة معدنية غامضة تختفي من صحراء غرب أمريكا بعد عدة أيام من اكتشافها
مقالات ذات صلة
جولة داخل المطابخ العربية.. الوجبة الرسمية لأول يوم رمضان
فيديو: سلطة الفشار وصفها رواد مواقع التواصل الاجتماعي إنها من الجحيم
فراشة كاتربيلر: تُزيف وجه مخيف بأسنان مرعبة للهروب من الخطر

قال مسؤولون اتحاديون وشهود إن مسلة من الفضة الغامضة التي وُضعت في صحراء يوتا اختفت بعد أقل من عشرة أيام من رصدها من قبل علماء الأحياء البرية أثناء إجراء مسح بطائرة هليكوبتر لأغنام كبيرة.

قال كيمبرلي فينش المتحدث باسم BLM في بيان: "تلقينا تقارير موثوقة تفيد بأن الهيكل الذي تم تركيبه بشكل غير قانوني والذي يشار إليه باسم" المنولث "تمت إزالته من مكتب إدارة الأراضي العامة من قبل طرف مجهول في 27 نوفمبر  وإن الوكالة لم تقم بإزالة الهيكل".

وقالت إدارة السلامة العامة في ولاية يوتا إن علماء الأحياء رصدوا المنولث في 18 نوفمبر وحظي باهتمام دولي وكان يبلغ ارتفاعه حوالي 11 قدمًا ما يوازي 3.4 مترًا ويبدو أن جوانبه مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ.

في حين أن مسؤولي ولاية يوتا لم يذكروا على وجه التحديد مكان وجود المنولث ولكن سرعان ما وجده الناس على صور الأقمار الصناعية التي يعود تاريخها إلى عام 2016 وحددوا إحداثيات نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) مما دفع الناس إلى التنزه في المنطقة.

وتوجه مراسلو صحيفة سالت ليك تريبيون إلى الموقع يوم السبت وأكدوا اختفاءه وقال سبنسر أوين من الصحيفة إنه رأى المنولث بعد ظهر يوم الجمعة وخيم في المنطقة طوال الليل، لكن أثناء صعوده إلى المنطقة مرة أخرى يوم السبت حذره الناس الذين مروا به على الطريق من اختفاءه وعندما وصل إلى المكان، كان كل ما تبقى هو قطعة معدنية مثلثة تغطي حفرة مثلثة الشكل في الصخور.

قال أوين، الذي نشر مقطع فيديو على حسابه على Instagram: "لقد شعرت بالصدمة حقًا كانت القطعة المعدنية جميلة ولامعة كنت أرغب في رؤيته مرة أخرى".

معدني

كان ريكاردو مارينو وصديقته سييرا فان ميتر مسافرين من كولورادو إلى كاليفورنيا يوم الجمعة وقرروا التوقف ورؤية الشيء بعد العثور على إحداثيات GPS عبر الإنترنت وقال مارينو لـ KUTV: "كانت هذه مجرد تجربة لا تتكرر في العمر ولا يمكننا تفويتها".وتابع: "في الطريق مروا بشاحنة ذات سرير طويل بها شيء كبير في الخلف وقال لصديقة مازحًا انظر كتلة يوتا المتراصة هناك".
تم الإبلاغ عن خبر الاختفاء في الأصل من قبل شنشي أوربان إكسبرس وهو برنامج من محطة تلفزيون شنشي يوم الثلاثاء.

يذكر إنه عند اكتشافه سرعان ما انتشرت الأخبار على شبكة الإنترنت، حيث أشار الكثيرون إلى تشابه الكائن مع الكائنات الفضائية الغريبة التي أدت إلى قفزات هائلة في التقدم البشري في الخيال العلمي الكلاسيكي ولاحظ آخرون على الشبكة العنكوباتية أن اكتشاف المسلة المعدنية خلال عام مضطرب شهد العالم محاصرًا بوباء Covid-19 يعد أمراً جيداً، وتوقعوا بتفاؤل أنه يمكن أن يكون له وظيفة مختلفة تمامًا.

وكتب شخص مازحاً على إنستغرام "هذا هو زر إعادة الضبط لعام 2020 هل يمكن لأحد أن يضغط عليه بسرعة؟" وكتب آخر "قريباً سنقرأ: لقاح كوفيد بالداخل" وعلقت أخرى "ربما تعود إلي كائنات فضائية وهذه بوابة الدخول لعالمنا".

يذكر أن صحراء موهافي هي صحراء قاحلةوجافة في أمريكا الشمالية وهي تقع في جنوب غرب الولايات المتحدة، في المقام الأول داخل جنوب شرق ولاية كاليفورنيا وجنوب ولاية نيفادا، وتصل مساحتها إلى  47877 ميل مربع أي ما يقارب 124،000 كم مربع.

ومناطق صغيرة جدا منها تمتد إلى ولاية يوتا وأريزونا وتحيط حدودها عموما بوجود أشجار ويعتقد أنها تدعم 1،750 إلى 2،000 نوع إضافي من النباتات والجزء الأوسط من الصحراء قليل السكان، في حين أن محيطها يدعم المجتمعات الكبيرة مثل لاس فيغاس ولانكستر وبالمديل وفيكتورفيل وسانت جورج.