ما السر وراء أقوى العائلات التي تحكم العالم الآن؟ اكتشفوا الإجابة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 08 أبريل 2020
ما السر وراء أقوى العائلات التي تحكم العالم الآن؟ اكتشفوا الإجابة
مقالات ذات صلة
تعرف على أغلى أنواع الشوكولاتة في العالم: السعادة الكاملة بأسعار فلكية
غرائب حضارة قدماء المصريين: أسرار أذهلت العالم بعضها تعرفه لأول مرة
إنفوجرافيك: أعلى الأبراج في العالم في عام 2020

يعتقد الناس أن الحكومات ورؤساء الدول هم من يحكمون العالم ويتخذون القرارات الأهم والأصعب حول العالم لكن بنظرة أعمق إلى الأمور قد نجد بعض العائلات التي تسيطر على مجرى الأمور وتكون لها الكلمة الأخيرة تعرفوا على قائمة بالعائلات التي تحكم العالم سراً


عائلات تحكم العالم

الحقيقة أن من يحكم العالم وهو من يمتلك الطاقة والثروة والقدرة على إدارة الصراع في العالم لبدء الحروب وإنهائها وفقاً لمصالحه الشخصية، وهناك عائلات تمتلك هذه القوة وتدير الأمور.

ويعتقد البعض أن عدد العائلات التي تحكم العالم يصل إلى 13 عائلة حول العالم لكن السلطة والنفوذ يتحكم بهما عدد أقل من الأشخاص، فهناك 3 عائلات هم الأقوى وهم من يحكمون العالم بحق.


عائلة روتشيلد

الكثير من التساؤلات تدور حول عائلة روتشيلد إلا أن قصة العائلة بدأت عندما قرر الأب المؤسس للعائلة وهو المرابي ماير أمشيل روتشيلد بإرسال أولاده إلى عواصم أوروبية بهدف توسيع تجارته التي تعتمد على الربى.
العائلة الأكبر في العالم حققت ثروة هائلة جعلت منها قوة عظمى حيث يمكنهم إقراض الأموال للحكومات ومساعدتها بخاصة خلال أوقات الحروب وكان أول مستدين منهم الحكومة الإنجليزية خلال الحرب بين فرنسا وإنجلترا وكان هذا مقابل امتيازات تحصل عليها العائلة.

الأمر استمر لسنوات بعد ذلك، حتى أن البعض اتهموا عائلة روتشيلد بأنها العنصر الخفي وراء هجمات 11 سبتمبر لأن من مصلحتها إشعال الحروب لأنها كلمة السر وراء زيادة ثروة العائلة.


عائلة روكفلر

من أقوى العائلات في العالم، وذلك لأن ثروة هذه العائلة تجاوزت في بعض الأحيان ميزانية دول عظمى مجتمعة على الرغم من أن مؤسس هذه العائلة هو محاسب بسيط كان قد سأم من عمله محدود الدخل وقرر جمع ثروة هائلة من خلال العمل في مجال البترول.
تعرفوا من خلال الفيديو على تاريخ العائلات الأقوى التي تحكم العالم سراً.