ليست بالمعنى المألوف: ابن محمود ياسين وشقيق زوجته يتحدثان عن وصيته

  • تاريخ النشر: الخميس، 15 أكتوبر 2020
ليست بالمعنى المألوف: ابن محمود ياسين وشقيق زوجته يتحدثان عن وصيته
مقالات ذات صلة
ترك المحاماة وعشق الفن: محطات في حياة فتى الشاشة الأول محمود ياسين
أرباح مشاهير قنوات العائلات باليوتيوب لعام 2020
مشاهير رجال أورثوا ملامحهم إلى بناتهم فأصبحن نسخ طبق الأصل منهم

تحدث وحيد حمدي، شقيق الفنانة شهيرة زوجة الراحل محمود ياسين، عن وصيته التي طلب عدم نشرها إلا بعد وفاته.

وصية محمود ياسين

ونشر وحيد حمدي، عبر حسابه على موقع فيسبوك، صورة تجمعه ونجله مع الراحل محمود ياسين، وأرفقها بتعليق: " هذه الصورة عمرها حوالي 30 عاماً، جمعتنا أنا وابني أحمد بينما كان عمره 7 شهور وأبيه محمود كما كنا نناديه أنا وأشقائي، لأنه أصبح الأخ الأكبر لنا، حيث تزوج شقيقتي شهيرة منذ 50 عاماً، بعد وفاة والدي بعام ونصف، وبالتحديد في يوم 22 أكتوبر 1970، وكان عمري حينها 18 عاماً، فكان لنا بمثابة الأب والأخ الأكبر حتى وفاته أمس ".

وعن وصية الفنان محمود ياسين، قال: "حضرت معه جلسات عديدة وهو يُسجل القرآن الكريم بصوته المميز، وأوصى بألا يذاع إلا بعد وفاته"

عمرو محمود ياسين يتحدث عن وصية والده

وفي مداخلة هاتفية لبرنامج " المصري أفندي " الذي يقدمه الإعلامي محمد علي خير عبر فضائية " القاهرة والناس، قال الفنان والسينارست عمرو محمود ياسين نجل الفنان الراحل، إن والده لم يكتب وصية بالمعنى المألوف، ولكنه كان دائماً ما يوصيه بالإخلاص في كل خطوة.

وأوضح: " مفيش وصية بالمعنى المفهوم، ولكن الوصية بسمعها من وأنا صغير ودائماً كان يوصيني بالأمور المتعلقة بالإخلاص في كل شيء، سواء الدراسة أو العمل أو العبادة، وكان يقول لي إذا كنت جزءاً من الأسرة اخلص في مشاعرك ".

وأضاف أن الإخلاص هو مفتاح نجاحه في كل شيء، مؤكداً أنه لا يوجد لوالده وصية على فراش الموت بالمعنى الذي يفهمه الناس.

جنازة محمود ياسين

وأعرب ابن الفنان محمود ياسين عن فخره بمشهد جنازة والده الفنان الراحل، قائلاً: " الوالد كانت أعماله قليلة منذ نحو 10 سنوات، وكان بعيداً عن الساحة الفنية، ومع ذلك كان هناك اهتماماً كبيراً من المصريين ودعم ومساندة، بسبب الإرث الذي تركه محمود ياسين عبر تاريخ طويل في الفن والمسرح والإذاعة ".

وأضاف أن حب المصريين لمحمود ياسين يعود إلى أنه كان يختار أعمالاً تمس المواطن والأسرة المصرية، إضافة إلى أعماله الوطنية والدينية، متابعاً: " والدي كان يعي معنى كلمة فنان وأنه قدوة، وكان يحرص على الظهور في أفضل صورة وسلوك ".

وأقيمت صلاة الجنازة على جثمان الفنان الكبير محمود ياسين، صباح اليوم الخميس، في مسجد الشرطة في مدينة السادس من أكتوبر، بحضور أبنائه وعائلته وعدد كبير من النجوم.

وشهدت الجنازة حضوراً كبيراً من جانب الفنانين لدرجة وصلت للزحام، ومن أبرز الحضور: حسين فهمي، عزت العلايلي، لبلبة، نادية الجندي، محمد عبد العزيز، عماد رشاد، محمد مختار، عبدالله مشرف، حسن يوسف، خالد النبوي، أشرف زكي، رشوان توفيق، محمود حميدة وغيرهم الكثيرين.

وانهارت الفنانة شهيرة بالبكاء فور وصول جثمان زوجها مسجد الشرطة، قبل دفنه في مقابر الأسرة في الفيوم، على أن يقام العزاء مساء غداً الجمعة في مدينة الشيخ زايد.

محمود ياسين

الفنان محمود ياسين من مواليد مدينة بورسعيد عام 1941، ويُعتبر من أهم فناني السينما المصرية، ومن أبرز أعماله: اذكريني، أفواه وأرانب، أنف وثلاث عيون، مولد يادنيا، الجلسة سرية، لا يزال التحقيق مستمراً، أغنية على الممر، حيث تجاوز رصيده السنيمائي 150 فيلماً.

أيقونة أفلام حرب أكتوبر 

محمود ياسين من أكثر الفنانين الذين شاركوا في تقديم أعمال فنية تُجسد انتصار مصر في حرب السادس من أكتوبر عام 1973، حيث كان يوافق على الأدوار التي تُعرض عليه دون تردد، بسبب انتماء جذوره لمدينة بورسعيد، إحدى مدن المواجهة مع العدو، حتى أطلق عليه لقب أيقونة أفلام حرب أكتوبر.

وقدم ياسين 8 أفلام وطنية هي: الرصاصة لا تزال في جيبي، بدور، حائط البطولات، الوفاء العظيم، أغنية على الممر، الظلال في الجانب الآخر، الصعود إلى الهاوية وفتاة من إسرائيل.

وعن هذا قال عمرو محمود ياسين، إن والده توفي في شهر أكتوبر الذي يحبه: " كان معروف إن شهر أكتوبر هو شهر محمود ياسين بسبب أعماله الفنية الكثيرة عن حرب أكتوبر.

ولهذا ظهر جثمان محمود ياسين خلال الجنازة ملفوفاً بعلم مصر.

وفاة محمود ياسين

وتوفي الفنان الكبير أمس الأربعاء، عن عمر ناهز 79 عاماً، بعد معاناة مع المرض لأكثر من عامين، حتى أنه لم يتمكن من الحركة في أيامه الأخيرة بعد تدهور حالته.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا