لماذا نشعر بالنعاس بعد الأكل؟

  • تاريخ النشر: منذ يومين
لماذا نشعر بالنعاس بعد الأكل؟
مقالات ذات صلة
الحياة تعود إلى بركان خامد لم ينشط منذ 800 عاماً: فيديو وثق اللحظة
ترددات الصوت.. قدرة سحرية لعلاج العديد من الأمراض
فيديو: قصة صخرة النصلة أغرب صخور السعودية: ما هو سر انقسامها الدقيق؟

لماذا نشعر بالنعاس بعد الأكل؟ هو واحد من الأسئلة التي ربما سألتها لنفسك من قبل، حيث يشعر الكثير من الناس بالنعاس بعد الأكل ويمكن أن يكون هذا نتيجة طبيعية لأشياء كثيرة قد نجهلها، حيث يمكن لبعض أنواع الأطعمة وتوقيت تناول الوجبات أن تجعل الناس يشعرون بالتعب بشكل خاص بعد تناول الطعام، يسمى انخفاض مستويات الطاقة بعد الأكل بالنعاس بعد الأكل.

لدى الباحثين نظريات مختلفة حول سبب الاحساس بالنعاس والتعب بعد الأكل، لكنهم يتفقون عموماً على أنه استجابة طبيعية لأجسادنا وليس مدعاة للقلق إلا في حالات معينة.

لماذا نشعر بالنعاس بعد الأكل؟

الشعور بالنعاس أو التعب أو صعوبة التركيز بعد تناول وجبات الطعام أمر شائع نسبياً وقد يشعر الشخص بالتعب بشكل خاص وهذا يتوقف على ماذا ومتى وكم أكل.

إليك بعض الأسباب التي قد تجعل الشخص يشعر بالتعب بعد تناول الطعام:

نوع الطعام الذي تتناوله

يمكن للأطعمة الغنية بالبروتينات والكربوهيدرات أن تجعل الناس يشعرون بالنعاس أكثر من الأطعمة الأخرى ويعتقد بعض الباحثين أن الشخص يشعر بالتعب بعد الأكل لأن الجسم ينتج المزيد من السيروتونين وهي مادة كيميائية تلعب دوراً في تنظيم المزاج ودورات النوم.

يساعد حمض أميني يسمى التربتوفان والذي يوجد في العديد من الأطعمة الغنية بالبروتين، الجسم على إنتاج السيروتونين، تساعد الكربوهيدرات الجسم على امتصاص التربتوفان ولهذه الأسباب، فإن تناول وجبة غنية بالبروتينات والكربوهيدرات قد يجعل الشخص يشعر بالنعاس.

يوجد التربتوفان في الأطعمة الغنية بالبروتين وتشمل هذه الأطعمة:

  • سمك السالمون
  • الدواجن
  • البيض
  • السبانخ
  • الحليب
  • منتجات الصويا
  • الجبن

تشمل الأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من الكربوهيدرات ما يلي:

  • المعكرونة
  • الأرز
  • الخبز الأبيض والمقرمشات
  • الكعك والبسكويت
  • الحليب
  • السكر والحلوى

غالباً ما يأكل الناس مزيجاً من البروتين والكربوهيدرات قبل النوم، مثل الحبوب مع الحليب.

كم تأكل من الطعام؟

قد يكون الشخص أكثر عرضة للشعور بالنعاس بعد الأكل بعد تناول وجبة كبيرة.

الأشخاص الذين يتناولون وجبات غداء أكبر من حيث الكمية، قد يعانون من الإحساس بالإرهاق والنعاس بعد الظهر أكثر من أولئك الذين يأكلون أقل في منتصف النهار، يؤدي تناول الطعام إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم وقد يتبع ذلك انخفاض في الطاقة.

يمكن أن تساهم عوامل أخرى في الشعور بالتعب بعد تناول الطعام مثل قلة النوم أثناء الليل، مما قد يؤدي إلى التعب طوال اليوم.

كيف تتوقف عن الشعور بالتعب بعد الأكل؟

يمكن أن يساعد الحصول على قسط كافٍ من النوم عالي الجودة في منع التعب بعد الأكل وقد يكون الشعور بالتعب بعد الوجبة أمراً محبطاً، خاصة بعد الغداء، حيث قد يحتاج الشخص إلى توخي الحذر.

يمكن أن يكون انخفاض الطاقة أثناء النهار خطيراً بشكل خاص على الأشخاص الذين يعملون في ظروف محفوفة بالمخاطر، مثل أولئك الذين يشغلون الآلات أو المركبات.

وجدت دراسة أُجريت عام 2017 حول تأثيرات الأكل على أداء العاملين في النوبات الليلية أن أولئك الذين يأكلون في الليل كان أداؤهم أسوأ وكانوا يشعرون بالنعاس في الساعة 4 صباحاً أكثر من أولئك الذين لم يأكلوا.

يمكن أن تساعد الاستراتيجيات التالية في منع التعب بعد تناول الوجبة:

  • تناول القليل من الطعام أكثر من مرة خلال اليوم: بدلاً من تناول وجبات كبيرة، حيث أن تناول وجبات صغيرة ووجبات خفيفة كل بضع ساعات يساعد في الحفاظ على مستويات الطاقة، يجب أن تكون قطعة من الفاكهة أو حفنة من المكسرات كافية لعلاج انخفاض الطاقة.
  • احصل على نوم جيد: يكون الشخص الذي يحصل على قسط كافٍ من النوم ليلاً أقل عرضة لتجربة انخفاض كبير في الطاقة بعد الغداء.
  • ممارسة الرياضة: يمكن لممارسة التمارين الرياضية الخفيفة أثناء النهار، خاصة بعد تناول الطعام أن تساعد الناس على الشعور بتعب أقل.
  • خذ قيلولة قصيرة خلال النهار: هذا قد يجدد نشاطك وطاقتك لإكمال مهامك اليومية.
  • العلاج بالضوء الساطع: وجد مؤلفو دراسة أجريت عام 2015، أن تعريض الناس للضوء الساطع بعد الغداء يقلل من التعب.

متى يتوجب عليك زيارة الطبيب؟

إذا كان الشخص يتعب ويشعر بالنعاس باستمرار بعد تناول الطعام ويؤثر ذلك على نوعية حياته وعلى أداء مهامه اليومية بشكل متكرريجب عليه التحدث إلى الطبيب.

يمكن أن تساهم الحالات الطبية التالية في الشعور بالتعب المفرط بعد تناول الطعام:

  • الحساسية من بعض الأطعمة
  • الاضطرابات الهضمية
  • فقر الدم
  • داء السكري

يعاني الكثير من الناس من انخفاض في الطاقة بعد تناول الطعام ومن المرجح أن تجعل الوجبات الكبيرة والوجبات الغنية بالبروتينات والكربوهيدرات الناس يشعرون بالنعاس.

في معظم الحالات، يكون الانخفاض في الطاقة بعد الأكل استجابة بيولوجية طبيعية ومع ذلك إذا كان هذا يعيق الأنشطة اليومية، فقد يستفيد الشخص من تغيير محتويات وتوقيت وجباته، إذا لم تساعد هذه الأنواع من التغييرات، فيجب عليك استشارة الطبيب. [1]