لغز الخفافيش المرعبة في السعودية: وتدّخل حكومي عاجل

الأمراض والأوبئة تنتقل عن طريق الخفافيش

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 03 مارس 2020
لغز الخفافيش المرعبة في السعودية: وتدّخل حكومي عاجل
مقالات ذات صلة
قرية مصرية تمنح من يحمل اسم محمد هذه الهدية الخاصة
صورة دائرة ملعب تثير السخرية ولكن كيف أقيمت المباراة؟
أغرب عملية سرقة على الإطلاق: ماذا فعل اللص 🤔

بعدما انتقلت عدوى فيروس الكورونا إلى أحد الأشخاص ابتاع خفاشاً لأكله في مدينة ووهان في الصين، تبين أن الخفافيش هو المسبب الأول لفيروس كورونا الفتاك،  ومنذ ذلك الحين والعالم بأكمله على حافة الهاوية بسبب المرض القاتل الذي يروح ضحيته كل يوم أعدادًا كبيرة مسببًا ذعر عالمي.

وبسبب كورونا، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية مقطع فيديو لأسراب من تحلق في السماء فوق مستشفى الملك فهد بأعداد هائلة.

وأثارت هذه الخفافيش الرعب في مدينة جازان السعودية بعدما صورها أحد الأشخاص أثناء تحليقها بكثرة فوق مستشفى الملك فهد بأحجام كبيرة.

وقد ذكر بعض المستخدمين أن المستشفى وما حولها في معاناة دائمًا من كثرة الخفافيش منذ 4 سنوات، لكن صحة جازان كانت قد بدأت بالفعل مكافحتها باستخدام المبيدات.

لغز الخفافيش المرعبة في السعودية: وتدّخل حكومي عاجل

سبب انتشار الخفافيش

وربط العلماء في مختلف العالم انتقال الأمراض والأوبئة والفيروسات عن طريق الخفافيش، لا سيما وأن المملكة شهدت في العام 2012 فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وكان المتسبب فيه الخفافيش والتي نقلت الفيروس إلى الجمال، ومن ثم إلى الإنسان، إضافة إلى أن الخفافيش تعد خزانا من الفيروسات.

وأكد المشرف على مركز البحوث والدراسات البيئية بجامعة جازان زراق عيسى الفيفي أن الباحثين في الجامعة على اطلاع بالظواهر المحيطة في المنطقة، مشيراً إلى أنه لاحظ أعداداً كبيراً من الخفافيش على امتداد الطرق.

وبيّن الفيفي أن هذه الخفافيش قادمة من خارج المملكة، وهي أنواع كبيرة الحجم، وتنتشر في هذا الوقت كون درجات الحرارة مناسبة لها، ولوحظ أن أعدادها تزداد بشكل مستمر نتيجة لتوفر الغذاء وعدم وجود المفترس.

واكتفى المتحدث الرسمي لصحة منطقة جازان محمد الدراج بالرد التالي: أنه تمت ملاحظة وجود الخفافيش في محيط مستشفى الملك فهد بأبوعريش خلال الأيام الماضية وتم العمل على اتخاذ الإجراءات المناسبة للتخلص منها، حيث تم الرش بالمبيدات الدخانية وقص للأشجار.