عراقية ترمي أبنائها في نهر دجلة تغضب الجميع: ما قصتها؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 19 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020
عراقية ترمي أبنائها في نهر دجلة تغضب الجميع: ما قصتها؟
مقالات ذات صلة
تحول السماء إلى اللون الأرجواني في بلدة سويدية والسبب مزرعة طماطم
مشهد غريب: صنوبر يخرج النار بدلاً من الماء
شاهد: أشهر هدف في تاريخ كرة القدم من توقيع مارادونا وماعلاقة يد الله؟

 هزت جريمة بشعة الرأي العام في العراق بعدما وثقت كاميرا للمراقبة سيدة تقوم بإلقاء طفليها في نهر دجلة، بعد أن تجردت من مشاعر الإنسانية.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، العديدمقطع فيديو، يبدو أنه تم تصويره ويوثق للحظة قيام السيدة برمي طفليها بنهر دجلة.

أم ترمى أولادها في العراق

وعلى مدار يومين، تصدرت هذه القضية اهتمام الكثير عبر منصات السوشيال ميديا، فقد ذكرت تقارير إعلامية محلية أن مكان الحادثة هو جسر الأئمة، الذي يربط بين منطقتي الكاظمية والأعظمية المتاخمتين لنهر دجلة في بغداد.

وفي أعقاب ذلك، قامت قوات الأمن باعتقال السيدة، التي اعترفت بعد التحقيق معها بفعلتها، قائلة إنها فعلت ذلك نتيجة خلافات مع طليقها، والد الطفلين.

شاهد أيضاً: أم تبيع حليب ثديها عبر الإنترنت: حققت ثروة طائلة لسبب إنساني

في المقابل، انتشر مقطع فيديو، تم الإشارة فيه إن الشخص الظاهر به هو والد الطفلين، و إنه كان قريبا من موقع الحادثة، وظهر وهو يبكي بصوت مرتفع على طفليه بينما كانت فرق الإنقاذ تبحث عن جثتي الطفلين.

السوشيال ميديا

ومن التعليقات التي توالت على الواقعة: "الأم اللي حرام تتسمى أم هيج شمرت اطفالها تدمرت اعصابي والله ما اعرف كلش تأذيت يا ريتني لا شفت ولا سمعت ولا چنت عراقية أول مرة أگولها بس هسه هيچ تمنيت ضاع الوطن ما يسوى شي بعد".

وقال آخر: "الفقر ليس عذر لرمي الأطفال في النهر لوكانت غير قادر على معيشتهم كان من الممكن إرساله الئ دور الدولة لرعايتهم".

صباح اليوم، تمكنت فرقة متخصصة من قوات الأمن العراقية من انتشال جثتى الطفلين اللذين ألقت بهما والدتهما فى نهر دجلة، فى حادثة ضجت بها مواقع التواصل الاجتماعي، وقالت قوات الأمن في بيانها إنها تحفظت على جثتى الطفلين لحين إكمال الإجراءات المتعلقة بالتحقيق.