صور تقشعر الأبدان .. مريض يستيقظ أثناء جراحة خطرة بالمخ ويمازح الأطباء

  • تاريخ النشر: الإثنين، 08 أبريل 2019
كاميرون راي
مقالات ذات صلة
بسبب كورونا: مذيعة سعوية تتذمر من تجمعات صديقاتها فتُبلّغ الشرطة
لمدة عشر سنوات.. زوجة لم تغسل وسائد النوم ولو لمرة واحدة!😱
صور: حالة مرضية نادرة تحول حسناء عشرينية إلى صلعاء وتفقدها حاجبيها

في حالة نادرة تقشعر لها الأبدان، وأثناء بحث فريق طبي داخل غرفة العمليات عن ورم بحجم كرة بينج بونج في رأس شاب بريطاني، فوجئ الأطباء بإشارة المريض، وسؤاله ضاحكاً عما إذا كانوا قد أخرجوا مخه بالكامل من رأسه أم لا.

وعلى عكس الجراحات العادية التي يتم تخدير المريض فيها موضعياً مما يتركهم في حالة إفاقة وأحياناً تفاعل مع الأطباء أثناء الجراحة، تعد حالات جراحات المخ من أصعب العمليات الجراحية التي يمكن إجراؤها والتي من النادر جداً أن يستفيق خلالها المريض.

وفي حالة المريض البريطاني كاميرون راي، البالغ من العمر 20 عاماً، كانت الحالة حساسة للغاية، حيث يتم إجراؤها في الفص الأيسر من المخ، وهو مركز اللغة والكلام والذاكرة وعمليات حيوية أخرى، فكان من الصعب إفاقته أثناء الجراجة وتواصله مع الأطباء.

ومن الممكن أن يؤدي تحرك الجراح ملليمتر واحد يميناً أو يساراً أثتاء الجراجة، إلى تلف دائم في المخ، وفي إحدى اللحظات النادرة كان كاميرون غارقاً بالدموع في منتصف العملية لعدم قدرته على تذكر كلمة كرة القدم، لكن بعد إجراء العملية تحدث كاميرون قائلاً: "أعرف الكلمة لكنها لم تجر على لساني، ولذلك شعرت بالعجز".

ورغم أن خطر تلف المخ كان محدوداً في حالة كاميرون، إلا أن العملية تضمنت وضعه تحت تأثير مخدر كلي، وأيضاً الجزء الذي يعد الأكثر إيلاماً وهو فتح الجمجمة، لكن استيقاظه أثناء العملية كان الأمر الأكثر خطورة، حيث يزيد من احتمالات الإصابة بنوبة قاتلة، إلا أنه نجا من كل مخاطر العملية.