شعر ترامب يثير السخرية عبر السوشيال ميديا: ماذا حدث له؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 16 نوفمبر 2020
شعر ترامب يثير السخرية عبر السوشيال ميديا: ماذا حدث له؟
مقالات ذات صلة
أم سيف اليوتيوبر السورية الأكثر تداولاً بعد حديثها عن سر اختفائها
ملوك ومشاهير يحصلون على لقاح كورونا: صور رصدتها الكاميرات
رد فعل غريب من إيلون ماسك بعد أن أصبح أغنى شخص في العالم

حالة من السخرية تسبب بها الظهور الأخير للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وهذه المرة بسبب شعره الذي لوحظ تغير لونه.

وبحسب صحيفة نيويورك بوست الأمريكية، ومستخدمي منصات التواصل الإجتماعي، فقد تغير لون شعر ترامب بين الرمادي والأبيض، في أول ظهور علني له منذ الإعلان عن نتيجة الانتخابات الرئاسية 2020، والتي هُزم فيها أمام جو بايدن، بعدما كان يتميز بأن لونه أشقر خلال الأشهر الماضية.

شعر ترامب يثير السخرية عبر السوشيال ميديا: ماذا حدث له؟

التعليقات التي جاءت كانت للسخرية من مظهر ترامب، والكثير برر الأمر أن لون شعره تغير بسبب خسارته أمام بايدن والتي لم يكن يتوقعها، قال مستخدم عبر تويتر: "ماذا حدث لشعر الرئيس؟"، وقال آخر: "هل لاحظتم أن لون شعره تحول من الأشقر إلى الرمادي، الأمر غريب".

خسارة ترامب

 كان قد أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فوزه في الانتخابات الرئاسية التى جرت في يوم 3 من شهر نوفمبر الجاري، وأعلن فوز منافسه جو بايدن بها.

شعر ترامب يثير السخرية عبر السوشيال ميديا: ماذا حدث له؟

وكتب ترامب على تويتر صباح اليوم، أنا الفائز في الانتخابات، ولكن إدارة موقع التواصل تويتر وضع إشارة تحذيرية تشير إلى أن المصادر الرسمية للانتخابات الرئاسية لا تتفق مع تغريدة ترامب.

وكتب ترامب على تويتر أيضا: "سيتم قريبًا رفع قضايانا الكبيرة التي تُظهر عدم دستورية انتخابات 2020، والغضب من الأشياء التي تم القيام بها لتغيير النتيجة".

وفي تغريدة سابقة له على حسابه في تويتر، كتب ترامب: "هناك العديد من القضايا المرفوعة في جميع أنحاء البلاد ليست قضايانا، بل قضايا الأشخاص الذين شهدوا انتهاكات مروعة في الانتخابات".

شعر ترامب يثير السخرية عبر السوشيال ميديا: ماذا حدث له؟

فوز جو بايدن

وأعلن المرشح الديمقراطي جو بايدن الأسبوع الماضي، فوزه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وقال إنه يتشرف بأن اختاره الأمريكيون لقيادة البلاد.

وكان ترامب أكد أن هناك أدلة هائلة على انتشار تزوير واسع النطاق في فرز الأصوات ضمن الانتخابات الرئاسية في عدد من الولايات، بينها ميشيغن وبنسلفانيا وجورجيا.

وجاء في تغريدة ترامب سابقة له لقد فاز لأن الانتخابات زورت. لم يسمح للمراقبين والملاحظين بالتواجد. الأصوات تم احتسابها من قبل شركات يملكها اليسار الراديكالي مثل دومينيو ذات السمعة السيئة والمعدات الرديئة والتي لم تعتبر مؤهلة في تكساس التي فزت بها بفارق كبير. بالإضافة إلى الإعلام المزيف والصامت وغير ذلك الكثير.