شجرة الدفلة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 22 مارس 2021
شجرة الدفلة
مقالات ذات صلة
عيد الفطر 1442: تعرف على موعده فلكياً في هذه الدول
في أحداث الشيخ جراح: صور ترفع شعار ابتسم أنت فلسطيني
الصاروخ الصيني يهدد الكرة الأرضية: ما قصته وأين سيقع؟

تعتبر شجرة الدفة من نباتات الزينة التي تنتشر زراعتها في الشوارع العامة والحدائق والمنتزهات وفي كثير من مدن العالم؛ لجمال أزهارها وتنوع ألوانها، ولكنها رغم ذلك تحمل في أوراقها موادَّ شديدة السّمّيّة للإنسان والحيوان، وخلال السطور القادمة سنوضح بعض المعلومات عن تلك الشجرة.

شجرة الدفلة وفوائدها

شجرة الدفلة  هي جميلة دائمة الاخضرار تنمو حتى ارتفاع نحو ستة أمتار، وهي تتكيف مع تشكيلة واسعة من الظروف، وتزدهر في المنطقة العربية ومنها المناطق شبه الجافة والمعتدلة، وتتحمل الجفاف والرياح ورذاذ المياه المالحة، وتربة الأراضي الرطبة.

وتعد شجرة الدفلة نبتة شديدة السمية لاحتوائها على مركبات  غليكوسيد.

ليس هذا كل شيء، بل شجرة الدفلة هي تنمو طوال فصل الصيف حتى الخريف، وتتنوع ألوان أزهارها بين الزهري والأحمر والبنفسجي والأبيض والأصفر، وتزرع على نطاق واسع كأشجار زينة أو كأسيجة حية حول الأراضي وفي الحدائق العامة.

إذا طبخ ورقه ووضع كمرهم على الأورام الصلبة من الخارج ليحللها ويذيبها، كما ينفع عصير ورقه في الحكة.

يستخدم مهروس الأوراق الخاصة بشجرة الدفلة لعلاج سقوط الشعر، أما مغلي الأوراق فيستخدم كمضمضة لتقوية الأسنان واللثة.

أضرار شجرة الدفلة  

تعتبر الفصيلة الدفلة كقاعدة عامة من النباتات السامة الخطيرة جدا على الإنسان والحيوان، وترجع سميتها لاحتوائها على مادتي الأوليندرين والنيندرين السامتين، فهي تحتوي على سموم لها تأثير على القلب، ولهذا السبب منع زراعة الدفلة.

ليس هذا كل شيء، بل  يشار غلى أن دخان حرق خشبها سام، ويقال إن الطبخ على نار حطب الدفلى قد يسمم الطعام المطبوخ أو اللحم المشوي.

قد يؤدى التعامل المباشر مع شجرة الدفلة إلى التسمم الحاد للغيبوبة والموت في العديد من الحالات المختلفة.

تعمل شجرة الدفلة على  زيادة افراز اللعاب القيء والغثيان والاسهال  والم في المعدة الشديد.
تقول بعض التقارير الصحافية إلى أن أكثر  الأجزاء سمية في شجرة الدفلة هو السائل اللبني الذي قد يخرج عند قطع اي جزء من اجزاء هذه الشجيرة لذلك يجب عدم استعمال اي جزء من نبات الدفلة في العلاج

زراعة الدفلة

قدمت عدد من الجهات المتخصصة الزراعية عدد من المعلومات الخاصة بزراعة الدفلة، ومنها:

  يجب عليك تجهيز التربة المراد زراعة النبات بداخلها، تفضل التربة الطينية الخفيفة، الجيدة الصرف، والمستمدة تسميد عضوي.

يتم تجهيز أصص كبيرة الحجم منفردة، ثم قم بوضع التربة التي قمت بتجهيزها بداخله.

يتم أخذ العقل من الشجيرة وتقطع بطول 20 سم، ثم يتم إزالة جميع الأوراق من على العقلة، مع مراعاة أخذ العقل في وقت سريان العصارة أي في الربيع، يطهر الوعاء الخاص بالزراعة، وتوضع فيه التربة الرطبة.

يتم غرس العقلة في التربة، بعد شهر من الزراعة تبدأ الأوراق في الظهور على الساق، ومع مرور الأيام تبدأ في النمو، مع مراعاة تغيير حجم الأصيص مع كبر النبات بالتدريج، يجب الحذر عند التعامل مع شجرة الدفلة، بسبب سميتها.

يجب ارتداء القفازات في التعامل مع هذه الشجرة حفاظاً على الصحة العامة.

 كيفية رعاية شجرة الدفلة

يمكن رعاية الدفلة سهلة وهذا يجعلها شجرة شائعة ومنتشرة لدى أقسام الطرق السريعة.  

 على الرغم من أن شجرة الدفلة تتحمل الجفاف، إلا أنها تبدو في أفضل حالاتها عندما يتم ريها أثناء فترات الجفاف، احرص على عدم الإفراط في الماء.  

إذا كانت التربة فقيرة قم بتغذية النبات بالقليل مع سماد متوازن خلال أول ربيع له.

يقلل الضغط على أطراف السيقان الصغيرة من الثقل ويشجع الشجيرة على التفرع. يمكن أيضًا إجراء تقليم لها لإزالة الأطراف التالفة أو المريضة في أي وقت.