شاهد.. الشاب الأمريكي بعد نجاح عملية زراعة "وجه وكفين"

  • تاريخ النشر: الجمعة، 05 فبراير 2021
شاهد.. الشاب الأمريكي بعد نجاح عملية زراعة "وجه وكفين"
مقالات ذات صلة
دراسة تشير إلى ظهور سلالة جديدة من كورونا ناتجة عن الإبل
فك لغز دماغ عمرها 2600 عاماً بحالتها الطبيعية
صور: صدفة رائعة تقود للعثور على أكبر ماسة ظهرت منذ مائة عام 😲

في أغسطس الماضي، أعلنت مصادر طبية من مستشفى جامعي في نيويورك، خبر إجراء ثلاث عمليات لشاب تعرض لحادث سير منذ فترة، وأن وضعه الآن مستقر وأصبح يستخدم يديه من جديد.

شكل هذا الخبر سابقة في عصر التكنولوجيا والتطور الطبي، رغم أن هناك عمليات زراعة للوجه واليدين قد تمت لكن كل منهم على حدة، وقد تم إجراء عمليتين سابقتين للزراعات الثلاث إلا أنها باءت بالفشل.

والمهم في الأمر أن الشخص الذي نجحت عملية زراعة الوجه واليدين له، والذي يدعى "جو ديميو"، لم يتطور معه الأمر إلى أي مضاعفات، فالمريض يتمتع بصحة جيدة بعد أن استغرقت العملية كاملة 23 ساعة.

وقال ديميو إن العملية منحته "فرصة ثانية في الحياة". وأضاف "لا أطيق الانتظار للعودة إلى العمل".

فقد كشف عن الأضرار التي سببه الحادث أثناء قيادته السيارة، فقد أُصيب بحروق من الدرجة الثالثة، ما أدى إلى فقدان شفتيه وجفنيه.

هذا ما أدى إلى إجراء الأطباء ما يقارب 20 عملية جراحية إلا أنها لم تنجح، ولم يكن هناك خيار للنجاة سوى عملية زرع الوجه واليدين.

وأظهرت التحاليل -التي أجريت في مستشفى لانغون التابع لجامعة نيويورك- أن المريض كان يعاني ضعف جهاز المناعة بسبب عمليات نقل الدم وترقيع الجلد التي أجريت له، وكان يواجه احتمال عدم تقبّل جسمه 94% من الأطراف العائدة إلى المتبرعين.

ومن الجدير ذكره أن "ديميو" حصل على أطراف متبرع ميت تطابقت أطرافه مع الأطراف المتبرعة، كما أن العملية التي تكررت نحو ما يقارب 10 مرات، تطلبت جهود 6 فرق جراحية مكونة حوالي من 100 شخص.

واضطر الجراحون إلى قص وجه المتبرع وإزالة عدد من الأجزاء العظمية من الجمجمة وعظام الوجنتين والأنف والذقن، وذلك لضمان محاذاة مناسبة لوجه ديميو.

وأوضح ديميو خلال تصريحاته للعديد من وكالات الصحف والمواقع العامة والمتخصصة أنه، بعد فترة نقاهة دامت أشهرا عدة، بات يقوم عمليا بكل الحركات بيديه الجديدتين.

أما بالنسبة إلى الوجه فقال "للمرة الأولى، قلت لنفسي: إنه وجهي الآن".