سيارات سعودية تتزاحم على أغرب طريق بالعالم.. تعرف عليه

  • تاريخ النشر: الجمعة، 05 أغسطس 2022
سيارات سعودية تتزاحم على أغرب طريق بالعالم.. تعرف عليه
مقالات ذات صلة
تعرف على أغرب طريق في العالم.. يظهر مرتين يومياً ثم يختفي تحت البحر
تعرف على أغرب لغات العالم.. ربما لم تسمع عنها من قبل
تعرف على "الأنجورا" أغلى وأغرب أرنب في العالم.. ستتفاجئ من صفاته

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام سعودية، اليوم الجمعة، صورا ومقاطع فيديو لازدحام شديد للسيارات على طريق "الكر"، أو ما يعرف بـ"عقبة" أو "طلعة الهدا"، الشهير بالطائف.

وقال متابعون إن عددا كبيرا من المتنزهين قصدوا عقبة الهدا للاستمتاع بالأجواء الاستثنائية بمدينة الطائف حاليا، والتي تلقب بـ"عروص المصايف"، حيث يعتدل بها الطقس في مثل هذا الوقت من العام والذي تكون فيه درجات الحرارة مرتفعة في عدد كبير من مناطق المملكة.

وزادت الأمطار الخفيفة والمتوسطة التي شهدتها الطائف على مدار الساعات الماضية، من جمال الأجواء هناك، لتجتذب أعدادا كبيرة من المتنزهين، اليوم الجمعة، وهو ما يتوافق مع إجازة نهاية الأسبوع.

ويوصف طريق "عقبة الهدا" بأنه أحد أغرب الطرق حول العالم، والذي تتفاوت فيه درجات الحرارة بين النسيم العليل والحر الشديد، حيث يبدأ آلاف الناس بالنزول من الهدا، حيث الجو البارد العليل، وعلى بعد 23 كلم فقط تنقلب درجات الحرارة من الاعتدال للحرارة الشديدة.

وما بين رأس الطريق في "الهدا" وأسفله عند عرفات، فرق كبير في درجات الحرارة في أحد أغرب الطرق في العالم، ما بين 45 درجة إلى 20 مئوية.

ويعتبر طريق "الكر- الهدا" أحد المناطق السياحية السعودية الباردة في الصيف، والتي تتراوح درجة الحرارة بها ما بين 20 وحتى 28 درجة مئوية، وتشهد هطول أمطار طوال السنة.

يعد طريق "الكرا" الذي نفذته الدولة السعودية على مراحل، من الطرق السريعة الملتوية بين الجبال العالية، في منظر مهيب نفذ بطريقة فنية كبيرة، ويبلغ طول طريق كرا 87 كلم، وهو مقسم لمراحل، من مكة إلى عرفات 21 كلم، ومن عرفات إلى كرا 23ئ كلم، ومن كرا إلى الهدا 23 كلم، وهو المرحلة الأصعب والأخطر، والتي تلتف وسط الجبال، و20 كلم من الهدا إلى الطائف.

تاريخ الطريق:

وجد بعض المهتمين طريقا مرصوفا بالحجارة قبل نحو عشرة قرون، أي في المئتي عام الأولى من الإسلام، وعرف بطريق الجمالة، وهو ينزل بطريقة حلزونية من أعلى الجبل في الهدا لأسفله، متتبعاً مجاري المياه في الجبال، وهو ما جعل الطريق يتقطع في كثير من أجزائه، وعملت هيئة السياحة على ترميم بعض أجزائه، والتعريف به عبر لوحات إرشادية في الجبل، كما قام بعض المهتمين بممارسة تسلق الجبال عبر هذا الطريق الشهير.

ويعد طريق "الجمالة" أحد الطرق التاريخية، التي كان يستخدمها الناس قبل السيارات في الوصول بين مكة والطائف، كما يعد درباً من دروب الحج، ودرباً تجارياً أيضاً، وهو مساران أحدهما للراجلة والآخر للإبل.

وتتنوع الحياة الفطرية في جبال "كرا"، فمن القرود التي يشاهدها المسافرون بكثرة في المواقع العالية، إلى النمر العربي الذي لم يشاهد منذ سنوات، وهو يعاني من الانقراض بسبب التعديات من قبل البعض، وبسبب التعدي على أشجار العرعر الكثيرة، والتي تلتف حول جبال الطائف، والكثير من الأنواع المختلفة من الشجيرات الحولية ومتنوعة، ويعاني الغطاء النباتي في جبال طلعة كرا من رمي النفايات والبلاستيك المتطاير العالق في أغصان بعض الأشجار.