زوجان من فلوريدا يبحثان عن المالك الأول لمنزلهم: السبب غريب

  • تاريخ النشر: الإثنين، 04 يناير 2021
زوجان من فلوريدا يبحثان عن المالك الأول لمنزلهم: السبب غريب
مقالات ذات صلة
رسالة من حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد إلى موظف بسبب هذا التصرف
رجل يضع الكاميرا الخفية في المطبخ ليكتشف خدعة القهوة
الصدفة تقود شخص للفوز بمليون دولار: لم يتوقع الأمر

يبحث زوجان من فلوريدا عن مؤلف بطاقة عيد الميلاد الذي كان يعيش في منزلهما لسبب انساني وهو أمر نادر هذه الأيام أن يكلف الاشخاص أنفسهم في البحث لايصال رسالة قديمة.

قال زوجان من فلوريدا إنهما يحاولان التعرف على المؤلف البالغ من العمر 85 عامًا لبطاقة عيد الميلاد غير الموقعة التي وصلت إلى منزلهما مع تفاصيل ذكريات المرأة عن العيش في المنزل عندما كانت طفلة.

قال جيريمي بوشامب من سيمينول هايتس إنه وزوجته دايل ، عاشا في منزلهما من طابق واحد عام 1925 لمدة عامين تقريبًا وفي هذا العام تلقيا بطاقة عيد الميلاد من ساكن سابق بالمنزل لم يوقع باسمها.

وكتب فيها: "لقد قضيت بعض أفضل سنوات حياتي في هذا المنزل، انتقلت إلى هناك عندما كنت في الثامنة من عمري! أبلغ من العمر الآن خمسة وثمانين عامًا! لا يمر عيد الميلاد ولا أعود في ذاكرتي لتلك الحرب سنوات وتجمعاتنا وضحكنا ودموعنا أيضًا، لكنها في المجمل كانت ذكريات جيدة ".

وأضاف: "بقي عدد قليل منا ونتحدث عن تلك الأيام، أرجوك سامح سيدة عجوز في عيد الميلاد بقلبها لا يزال في الشارع التاسع، استمتع بمنزلك عيد ميلاد سعيد! سأكون في المنزل لعيد الميلاد إذا فقط في احلامي.'"

قال بوشامب إن المذكرة تركته مذهولاً موضحاً: "فتحته وكان فكرتي الأولى من الغريب جدًا أن أحصل على رسالة من شخص بهذا التفصيل كما تعلمون ولم يكن بها اسم لذلك بدأت في قراءتها وكادت أن تصاب بالدموع لأنه كان مؤثرًا للغاية".

قال بوشامب إنه وديل قررا محاولة العثور على المرأة حتى يتمكنوا من الرد على بطاقتها وفي تصريحات صحفية قال: "قمنا بسجلات الزواج وأجرينا الإحصاء، أعني سمها ما شئت بدأنا نمر بها".

وقال بوشامب: "ثم وجدنا أنه في وقت ما أثناء الإحصاء كانت هناك فتاة تبلغ من العمر 9 سنوات عاشت هنا في نفس الفترة الزمنية التي كان يتحدث عنها هذا الشخص".

استخدم الزوجان المعلومات التي حصلوا عليها من التعداد السكاني لعام 1940 لتقديم نداء على وسائل التواصل الاجتماعي: "إذا كنت تعرف أي شخص يعرف عائلة بيريز في SESH [جنوب شرق مرتفعات سيمينول] خلال الأربعينيات من فضلك أعلمني."

قال بوشامب إنه وديل يرغبان في دعوة المرأة لزيارة منزلهما وتوقع أن عيد الميلاد العام المقبل سيكون لطيفا".

فلوريدا

هي ولاية تقع في المنطقة الجنوبية الشرقية من الولايات المتحدة يبلغ عدد سكانها أكثر من 21 مليون نسمة، فلوريدا هي ثالث أكبر عدد من السكان و 22 على نطاق واسع من 50 الولايات المتحدة.

وعاصمة الولاية هي تالاهاسي وبلديتها الأكثر اكتظاظًا بالسكان هي جاكسونفيل منطقة ميامي الحضرية التي يبلغ عدد سكانها ما يقرب من 6.2 مليون نسمة وهي المنطقة الحضرية الأكثر اكتظاظًا بالسكان في فلوريدا والسابع من حيث عدد السكان في الولايات المتحدة.

والمناطق الحضرية الأخرى في الولاية التي يزيد عدد سكانها عن مليون نسمة هي تامبا باي وأورلاندو وجاكسونفيل، يعد اقتصاد فلوريدا الذي تبلغ قيمته 1.0 تريليون دولار رابع أكبر اقتصاد في أي ولاية أمريكية وإذا كانت دولة فستحتل فلوريدا المرتبة السادسة عشرة بين أكبر اقتصاد في العالم. 

تم أول اتصال أوروبي عام 1513 من قبل المستكشف الإسباني خوان بونس دي ليون ، الذي أطلق عليها اسم لا فلوريدا [la flo laiða] أي أرض الزهور عند هبوطها هناك في مراحل مختلفة من تاريخها الاستعماري كانت فلوريدا تخضع لإدارة إسبانيا وبريطانيا العظمى.

وتم قبول فلوريدا باعتبارها الولاية السابعة والعشرين في 3 مارس 1845، كانت فلوريدا الموقع الرئيسي لحروب سيمينول (1816 - 1858) ، وهي أطول الحروب الهندية وأكثرها شمولاً في تاريخ الولايات المتحدة، أعلنت فلوريدا انفصالها عن الاتحاد في 10 يناير 1861 ، وكانت واحدة من الولايات الكونفدرالية السبع الأصلية. بعد الحرب الأهلية ، أعيدت فلوريدا إلى الاتحاد في 25 يونيو 1868.

اليوم تتميز فلوريدا بمجتمعها الكبير من المغتربين الكوبيين والنمو السكاني المرتفع ، فضلاً عن القضايا البيئية المتزايدة، يعتمد اقتصاد الولاية بشكل أساسي على السياحة والزراعة والنقل والتي تطورت في أواخر القرن التاسع عشر.

وتشتهر فلوريدا أيضًا بمدن الملاهي ومحاصيل البرتقال والخضروات الشتوية ومركز كينيدي للفضاء وباعتبارها وجهة شهيرة للمتقاعدين وهي الولاية الأكثر تسطحًا في الولايات المتحدة وبحيرة أوكيشوبي هي أكبر بحيرة للمياه العذبة.