حمام مطعم تصميمه يشعرك بأنك مراقب من الآخرين

  • تاريخ النشر: الإثنين، 22 مارس 2021
حمام مطعم تصميمه يشعرك بأنك مراقب من الآخرين
مقالات ذات صلة
بعد أن فقدها..رجل يستعيد تذكرة اليانصيب قيمتها مليون دولار بأغرب طريقة
رئيس وزراء تايلاند يرش الصحافيين بمادة التعقيم والسبب سؤال!
بيتزا مصنوعة من الذهب في تونس تثير الجدل بسبب سعرها الصادم

كل فترة يبتكر أحد المطاعم أفكاراً تسويقية جديدة لزيادة عدد الزبائن، بعض الأفكار غريبة وبعضها مضحكة والبعض الآخر غير مريح، لكن كلما زاد الجدل والتعليق على الفكرة، كلما حقق المكان ما يريده من تسويق له وزادت معرفة الناس به.

حمام مطعم يجعلك تشعر أنك مراقب [1]

إذا كنت تعاني من متلازمة المثانة الخجولة، فحظاً سعيداً في استخدام  هذا الحمام في مطعم ليتواني، حيث أن التصميم يجعلك تشعر وكأن عشرات الأشخاص يراقبونك.

احتل تصميم الحمام  في مطعم Galeria Urbana في كاوناس، ليتوانيا عناوين الأخبار لأول مرة في عام 2018، عندما انتشرت صور ديكوره الفريد على الإنترنت.

كلف المطعم أستديو Gyva Grafika وهو استوديو للتصميم والديكور الإبداعي،  بإعادة تصميم الحمام بشكل فني لكنه أوضح تماماً أنهم لا يشعروا بالراحة حول استبدال بلاط الجدران.

هذا لم يمنع عباقرة المبدعين في أستوديو Gyva Grafika من تنفيذ رؤيتهم، حتى لو كان ذلك يعني التفكير خارج الصندوق.

كانت الفكرة وراء مشروع WC for Architects التي تبناها الأستوديو هي جلب الخارج إلى الداخل.

ذهب المصورون إلى حي كاوناس الذي يعود إلى الحقبة السوفيتية الذي نشأوا فيه والتقطوا صوراً لواجهات المباني السكنية هناك، مع إضافة بعض سكانها الذين كانوا ينظرون من النافذة.
ويقول الأستوديو أنه كان هناك بعض السكان الذين  لم يثقوا في المصورين وذهبوا إليهم لاستجوابهم حول الغرض من التصوير، لكن بعد إخبارهم عن المشروع الفني المنفذ، كانوا يتركونهم لإتمام عملهم بترحيب وسعادة.

كانت الفكرة الأصلية هي طباعة بعض صور المباني السكنية القديمة على بلاط الحمامات ولكن نظراً لأن مطعم Galeria Urbana لم يرغب في استبدال البلاط الأصلي.

كان على المصممين التوصل إلى حل آخر، وجدوا ذلك في شكل ملصقات عالية الدقة.

قاموا بطباعة الصور في شكل ملصقات ولصقوها على بلاط الحمام، مما خلق تأثير مبنى سكني من الحقبة السوفيتية داخل الحمام، حتى أنها تضمنت عددًا من نوافذ الشقق مع أشخاص ينظرون منها إلى مستخدم الحمام، مما قد يجعل المستخدمين الخجولين غير مرتاحين إلى حد ما.

صرح أستوديو جيفا غرافيكا: غالباً ما تتجاهل ليتوانيا الأماكن العامة فيها، يعيش الكثير من الناس حياتهم ما بين بيوتهم والخروج في أماكن مغلقة بينما يتجاهلون الأماكن العامة الأخرى، لهذا السبب قررنا عمل التوازن عن طريق جلب الخارج إلى الداخل.

حقق مشروع WC for Architects نجاحاً هائلاً، حيث أكسب استوديو التصميم الليتواني الكثير من الثناء على الأصالة والإبداع.

لكن تصميم حمام المطعم لم يكن نهاية مشروعهم، حيث أعجب الناس بفكرتهم لدرجة أنهم أغرقوا الاستوديو بطلبات شراء الملصقات ذات الطراز نفسه لمنازلهم.

ولذلك طرح أستوديو Gyva Grafika تصاميمه وصوره لهذا المشروع للبيع وبدأ في بيع الملصقات على موقعها على الإنترنت.