حفل صاخب لمجموعة من أثرياء العالم وغضب واسع بسبب هذه التصرفات

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 15 أبريل 2020
حفل صاخب لمجموعة من أثرياء العالم وغضب واسع بسبب هذه التصرفات
مقالات ذات صلة
وزارة الصحة السعودية: اللقاح غير مطلوب عند السفر للخارج
السعودية: الحصول على مليون لقاح من شركة فايزر بحلول فبراير
إنفوجرافيك: هذه الدول خالية من كورونا.. كيف نجحت في تحقيق هذا؟

تعاني الكثير من الدول حول العالم من انتشار فيروس كورونا لذلك فرضت الكثير من الحكومات قواعد الحجر الصحي والمنزلي على المواطنين ومن ضمن هذه الدول إندونيسيا التي تزداد فيها الإصابات يوماً بعد يوم.
إلا أن مجموعة من الأثرياء كسروا قواعد التباعد الاجتماعي في جزيرة بالي في إندونيسيا من خلال حفل صاخب تسبب في جدل كبير.


فيروس كورونا

وتم تداول فيديو للحفل الصاخب الذي أقامه مجموعة من الأثرياء على الجزيرة الخلابة مما تسبب في حالة من الغضب العارم بخصة وأن الحفل شارك فيه مجموعة من الأثرياء والمشاهير حول العالم.
كما يظهر خلال الفيديو بعض عارضات الأزياء ومشاهير السوشيال ميديا من بريطانيا وهم يرقصون داخل فيلا في شمال كوتا، مقاطعة في بادونج ريجنسي في بالي، إندونيسيا.
وعلى الرغم من أن إندونيسيا لم تطبق بعد قواعد الإغلاق الكلي إلا أنها فرضت على كل المتواجدين بها الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي وتجنب التجمعات والحرص على البقاء في المنزل.


التعليقات على الحفل كانت غاضبة للغاية حيث طالب البعض بترحيل كل من لا يمكنه الالتزام بقواعد الدولة، مما دفع أحد الحضور إلى الاعتذار بشكل علني وأكد أنه لم يكن حفله ولم يتوقع أن يكون العدد كبير بهذا الشكل.
وأضاف تيرون هيرميت الذي أغلق حسابه بعد نشر الاعتذار مباشراً أنه يحترم قواعد بالي وأنه يدفع التبرعات والمساعدات للجمعيات الخيرية هناك كنوع من الاعتذار لكل من تضرروا بسبب انتشار فيروس كورونا.
هذا الحفل ليس الأول من نوعه، حيث أقيم حفل  عيد ميلاد آخر لطيار حضره عدد كبير من الأشخاص الأمر الذي دفع قوات الأمن للمطالبة بإنهاء الحفل على الفور وقدم بعدها الطيار اعتذار رسمي أكد أنه حضر لحفل صغير لكن الأعداد تزايدت  بشكل كبير وخرج الأمر عن السيطرة.


فيروس كورونا في إندونيسيا

الجدير بالذكر أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في إندونيسيا وصل إلى أكثر من 5000 إصابة من بينهم 24 طبيب مصاب، في حين وصل عدد الوفيات إلى 469 حالة وفاة مما يُنذر بتدهور الأوضاع هناك.