جمعت المال وحلقت شعرها بسبب السرطان: ما قصة العروس المخادعة؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 26 يناير 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 27 يناير 2021
جمعت المال وحلقت شعرها بسبب السرطان: ما قصة العروس المخادعة؟
مقالات ذات صلة
هذه الصور تؤكد لا مكان أكثر راحة من حضن الجدة
أغرب ردة فعل من عريس مازحته العروس بسبب قالب الكيك
أم لديها 11 طفلاً ومازالت ترغب في إنجاب المزيد: ما قصتها؟

 قامت عروس بريطانية بخداع لجميع من حولها، بعد أن أدعت إصابتها بمرض السرطان من أجل الحصول على الكثير من الأموال.

ووفقاً للتفاصيل التي نشرتها الديلي ميل البريطانية، فقد خدعت، العروس الأصدقاء والأهل، لجمع الأموال ولكن بعد وقت قليل تم الكشف عن كذبها وأحيلت للمحاكمة لمقاضاتها عن فعلتها.

توني ستاندن، وهي البالغة من العمر تسعة وعشرين عاماً قد حلقت شعر رأسها وأجرت مقابلة مع صحيفة محلية، لتتحدث عن مرضها، وقالت حينها في تصريحاتها: "السرطان ينتشر في كل مكان من جسمي، و قد وصل إلى الدماغ والعظام"، وأكملت تصريحاتها قائلة أن ما تبقى لها في الحياة لا يتجاوز الشهرين وأن امنيتها الأخيرة وهي تحتضر هي أن تتزوج من حبيبها جيمس قبل ان يصل السرطان إلى مناطق أخرى من جسمها .

 وبعد انتشار تصريحاتها على الفور وجدت حالة من التعاطف الكبير من الجميع، وعلى الفور تم تأسيس صفحة لها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، من أجل جمع التبرعات التي تساعدها في إقامة حفل العرس وتغطية كافة التكاليف على أن تذهب الأموال مباشرة إلى حسابها المصرفي.

مريضة سرطان

الأمر لم يوقف عند ذلك، بل زادت حالة التعاطف حين قالت في تصريحاتها فيما بعد  أنها ترغب في أن يشاركها والدها في العرس ويمسك بيدها ويسير بها في الممر قبل أن يموت هو الآخر بمرض السرطان الذي بلغ عنده مراحل متقدمة.

 وبعد ذلك بوقت قصير، تمكن أصدقائها من جمع 11 ألف دولار، وهنا استطاعت توتي إقامة عرسها بالأموال بعد أن دعت 150 شخص للحفل، ولكن كيف تم الكشف عن كذبتها؟

جمعت المال وحلقت شعرها بسبب السرطان: ما قصة العروس المخادعة؟

حفل زفاف

 لم يتم الكشف سريعاً عن الذكبة، فبعد الزفاف سافرت مع زوجها لتركيا من أجل قضاء شهر العسل، ومن ثم نشرت العديد من الصور لها وهي في حال من التعب والإرهاق، مما زاد التعاطف معها.

متى تم الكشف عن الكذبة، أدعت توني إصابتها بفيروس كورونا، وهنا بدأت صديقتها آشليا في الشك وأن هناك أمر ما غامض، وحين واجهت الأخيرة العروس الحديثة، اعترفت بالخدعة التي قامت بها، وإنها قامت بذلك من أجل إقامة العرس بالشكل الذي تريده.

وهذا ما سبب صدمة كبيرة للصديقة التي كانت قد تعاطفت معها وبكت طويلا وهي تراها تتوجع وتبرعت لها بمبلغ 525 جنيه إسترليني.

 على الفور قامت آشليا بتقديم شكوى وصلت إلى المحاكم، لأن توني قد وصل بها الأمر إلى خداع حتى عريسها الذي لم يكن يعلم بما يجري من حوله، واستغلت وفاة والدها في الحصول على المزيد من العطف وجمع الأموال.

بعد ذلك وصل الأمر للمحكمة التي حكمت على توني بالحبس 5 أشهر، بعد اعترافها بالخدعة التي قامت بها.