جائزة طبية مرموقة لمؤسسي شركة "بيونتيك"الألمانية

  • DWWبواسطة: DWW تاريخ النشر: الأربعاء، 22 سبتمبر 2021
جائزة طبية مرموقة لمؤسسي شركة "بيونتيك"الألمانية
مقالات ذات صلة
شركة تنتج كمامات طبية من جلد الثعابين: هل صحية؟
خبير يحذر من ضعف فعالية لقاح بيونتيك ـ فايزر ضد "دلتا"
بيونتيك وفايزر: سلالة جنوب أفريقيا قد تقلل بشدة فاعلية اللقاح

تقرر منح جائزة "باول إرليش ولودفيغ دارمشتيتر" لعام 2022 لقيادة شركة "بيونتيك" الألمانية للتكنولوجيا الحيوية، التي طورت لقاح كورونا بالتعاون مع شركة "فايزر" الأمريكية.

وأعلن مجلس المؤسسة المانحة للجائزة اليوم الثلاثاء (21 سبتمبر/ أيلول 2021) في فرانكفورت أن الجائزة ستذهب إلى ثلاثة أشخاص في الشركة، وهم مؤسسا الشركة، الزوجان الطبيبان أوزليم توريشي (54 عاما) وأوغور شاهين (56 عاما)، وعالمة الكيمياء الحيوية التي انضمت إلى الشركة عام 2013، كاتلين كاريكو (66 عاما).

الجائزة من أهم التكريمات في البحوث الطبية

وذكر المجلس أن الفائزين الثلاثة سيحصلون على التكريم نظير "بحثهم وتطويرهم لتقنية الحمض النووي المرسال (mRNA) لأغراض وقائية وعلاجية". وسيتقاسم الفائزون الثلاثة قيمة الجائزة التي تبلغ 120 ألف يورو. وتعتبر الجائزة من أهم التكريمات في مجال البحوث الطبية الأساسية. وحصل العديد من الفائزين بهذه الجائزة في العقود الماضية على جائزة نوبل في الطب لاحقا. وتُمنح هذه الجائزة المرموقة منذ عام 1952. ويتم تقديم الجائزة تقليديا في يوم ميلاد العالم الألماني الحائز على جائزة نوبل في الطب، باول إرليش، في 14 آذار/ مارس.

وتأتي جائزة عام 2022 لتكريم ما هو أكثر من تطوير لقاح كورونا، حيث قال مجلس المؤسسة المانحة للجائزة إن الفائزين أسسوا تقنية "من شأنها أن تبدأ نقلة نوعية في بعض مجالات الطب"، مضيفا أن إمكانيات هذه التقنية تبدأ من تطوير مستضدات اللقاح أو البروتينات الفعالة علاجيا وصولا إلى الإنتاج الداخلي في خلايا جسم المريض.

الإشادة بالتطوير السريع للقاح

وأشاد المجلس بالتطوير "السريع المذهل" للقاح عالي الفعالية ضد كورونا باعتباره "نجاحا باهرا". وفي غضون عام واحد تحول أوزليم توريتشي وأوغور شاهين، لأحد أشهر الشخصيات عالميا والسبب، تطويرهما للقاح مضاد لفيروس كورونا. وحصل أوزليم توريشي وأوغور شاهين على وسام الاستحقاق "صليب القائد الفارس"، وهو أحد أعلى الأوسمة التي تمنحها الدولة الألمانية. ومنحه لهما الرئيس فرانك فالتر شتاينماير الجوائز في قصر بلفيو، المقر الرئاسي. وأثثنى شتاينماير في كلمته على الجهد العلمي للزوجين مشيرا إلى أن اكتشافهما للقاح "ينقذ حياة البشر ويؤمن النجاة الاقتصادية والثقافية لمجتمعنا".

أول لقاح يحصل على الضوء الأخضر لتحصين الأطفال

ووافقت وكالة الأدوية الأوروبية الجمعة على استخدام لقاح بيونتيك ـ فايزر للفئة العمرية 12 إلى 15 عاما، ليصبح بذلك أول لقاح يحصل على الضوء الأخضر لتحصين الأطفال في الاتحاد الأوروبي. وأفادت الوكالة التي تتخذ من أمستردام مقرا لها أن الHطفال قادرون على "تحمّل" اللقاح "بشكل جيد" ولا توجد "مخاوف كبيرة" فيما يتعلّق بالآثار الجانبية.

وسبق لألمانيا التأكيد على أنها ستبدأ تطعيم الأطفال البالغة أعمارهم فوق 12 عاما اعتبارا من السابع من حزيران/ يونيو بعد موافقة وكالة الأدوية الأوروبية. كما أذنت الولايات المتحدة وكندا بالفعل باستخدام اللقاح لهذه الفئة العمرية.

ع.ش/خ.س (د ب أ، DW)