تقنية ضوئية جديدة لمعالجة روث الأبقار والحفاظ على بيئة نقية

  • DWWبواسطة: DWW تاريخ النشر: منذ 6 أيام
تقنية ضوئية جديدة لمعالجة روث الأبقار والحفاظ على بيئة نقية
مقالات ذات صلة
دراسة: طلاء الأبقار كالحمار الوحشي يحمي البيئة
كلمات ورسائل للحفاظ على البيئة في يومها العالمي
فيديو أغنية موبينيل التي تدعو للحفاظ على البيئة تحت عنوان "فاعل خير" بصوت "محمد رشاد"

أظهرت اختبارات في المملكة المتحدة أن الضوء الاصطناعي يمكن أن يزيل الملوثات من روث الحيوانات ، وتستلزم هذه التقنية إطلاق صاعقة ضوئية في روث البقر لتفكيك الأمونيا السامة والميثان.

وتتشكل هذه ”الصاعقة الضوئية" من البلازما، وهو عبارة عن تيار من المادة يتم تسخينه بشدة حتى تنفصل الإلكترونات عن الذرات وتتفكك الجزئيات.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي أن هذ الإجراء يساعد على تحطيم جزئيات الأمونيا لإنتاج نيتروجين نقي يتم امتصاصه في طين المزرعة.

إن أصبحت هذه التكنولوجيا قليلة التكلفة، فإنها لن تعالج تغير المناخ وتحسن رائحة الريف فحسب، بل ستوفر أيضا فرصة لمعالجة تلوث الهواء في المناطق الحضرية.

وكشفت تحليلات الروث نجاح التجربة، حسبما نشر موقع iflscince.، والذي اعتبر مكسب إضافي للمزارعين الذين يستخدمون النيتروجين كسماد، وبناء على النتائج فإن العلاج قادر على تحويل 90 في المائة من الأمونيا إلى نيتروجين، والتخلص من 99 في المائة من الميثان، والذي يعد مكسبا كبيرا لتربية الأبقار بشكل صديق للبيئة.

وفي حين أن نتائج الاختبارات في المملكة المتحدة كانت إيجابية، فإن التكنولوجيا لا تخلو من قيودها، إذ لم يتم بعد تحديد مدى قابليتها للتطبيق من حيث القدرة على تحمل التكاليف.

يأتي علاج أنبوب البلازما في وقت إعادة الاكتشاف والابتكار في تربية الماشية، حيث تم الإعلان مؤخرا عن أن الأبقار في أماكن أخرى قد تم تعليمها بنجاح لاستخدام المرحاض من خلال جمع كل روث الأبقار وبولها في مرحاض مناسب، يأمل هذا النهج في تأمين الممرات المائية التي يمكن أن تتلوث عندما يكون لديك عدد كبير جدا من الحيوانات في مكان واحد، كما هو الحال في الكثير من أماكن تربية الماشية.

م.ش/ع.ج.م