بيض الأفاعي: أغرب طريقة لتحضير البسكويت

  • تاريخ النشر: الإثنين، 23 نوفمبر 2020
بيض الأفاعي: أغرب طريقة لتحضير البسكويت
مقالات ذات صلة
تورتة نادي الجزيرة تثير الغضب وتصبح الأكثر تداولاً: ما القصة؟
شاب يمكث في مطار شيكاغو 3 أشهر خوفاً من كورونا
العثور على كيلوغرام من الشعر داخل معدة سعودية: تقوم بهذا الفعل يومياً

مؤخراً، كشفت الكثير من التقارير الصحافية عن توجه بعض الشعوب لتناول الحشرات أو الاعتماد عليها كوجبات غذائية تمنحهم الطاقة والبروتين المطلوب بعيداً عن الأطعمة المعروفة.

  ولكن ما هو أكثر غرابة أن تكون من بين الكائنات الحية التي يلجأ البشر لتناولها الثعابين، التي تعد واحدة من الحيوانات والزواحف الخطرة التي قد تنهي حياة الشخص.

وبينما يحاول مسؤلو فلوريدا الذين يكافحون من أجل القضاء على مجموعات الثعابين البورمية، قد توصلوا إلى طريقة جديدة للسيطرة على هذا النوع من الثعابين الغازية، حيث أن الثعابين التي يمكن أن تنمو فى كثير من الأحيان حتى يصل طولها إلى 20 قدمًا، كانت تجتاح منطقة إيفرجليدز فى الولاية.

 وكشفت تقارير صحافية عن لجنة فلوريدا للأسماك والحياة البرية (FWC) أنها استأجرت صيادين أكثر، ودربت المزيد من الكلاب على شم الثعابين واكتسبت المزيد من تكنولوجيا الأشعة تحت الحمراء، ومع ذلك، سيتم أيضًا قياس مستويات الزئبق فى لحم الثعبان حتى تتمكن وزارة الصحة من النظر في إرشادات مماثلة لتناولها.

ولكن القصة الغريبة التي اصابت الكثير بالصدمة، هو ما قامت به دونا خليل، صيادة الثعبان في منطقة إدارة المياه، والتي كشفت عن اعتمادها الثعبان كوجبات.

الأفاعي

فقالت أن الثعبان عند تحضيره بشكل صحيح يمكن أن يكون لذيذًا، وبعد اختبار اللحم باستخدام مجموعة اختبار الزئبق، وضعته في قدر الضغط لمدة 10 إلى 20 دقيقة ثم أضافته إلى الوصفة التي حرصت على تحضيرها.

وتابعت السيدة في تصريحاتها: "مع القلى السريع، يمكنك إضافة الزنجبيل الطازج والثوم والخضروات من اختيارك وتقديمه على الأرز"، كما أنها تأكل بيض الثعبان، الذى تستخدمه إما في الخبز أو تغليه بشدة وتضيف له صلصة سريراتشا، وأكملت السيدة تصريحاتها قائلة: "إذا حاولت طهيها مثل بيضة مقلية، فستخرج مثل فطيرة وتكون مطاطة نوعًا ما، كما أضيف لها الحليب والثوم والفطر والفلفل وخلطها أيضًا".

كشفت التقارير الصحافية إنه تم جلب الثعابين البورمية، التي هي موطنها الأصلي إلى جنوب شرق آسيا، إلى الولايات المتحدة كحيوانات أليفة غريبة، وخاصة إلى ميامي في الثمانينيات، ومن المعتقد أنهم بدأوا في التكاثر بسرعة في إيفرجليدز بعد إعصار أندرو في عام 1992، حيث دمرت منشأة تكاثر وأطلق عدد لا يحصى من الثعابين في البرية.