بسبب كورونا: مطاعم تشغل الطاولات بالدمى لتطبيق التباعد الإجتماعي

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 09 يونيو 2020
بسبب كورونا: مطاعم تشغل الطاولات بالدمى لتطبيق التباعد الإجتماعي
مقالات ذات صلة
ملكة جمال الأقزام بمصر: تعرضت للتنمر و طولها 122 سم
ملياردير ياباني يبحث عن رفقاء إلى القمر في رحلة من العمر
شباب ينقذون مسنة وطفل من السيول الجارفة في تطوان بطريقة بطولية

مع تزايد جائحة كورونا حول العالم، والتأكيد على ضرورة تطبيق التباعد الإجتماعي بين الأشخاص للوقاية من الفيروس المستجد، اضطرت العديد من المطاعم للإغلاق ومن ثم العودة مجدداً ولكن بشرط تطبيق شروط الوقاية ومنها التباعد الاجتماعي.

ومع إعادة فتح المطاعم، وجد مطعم في ولاية فرجينيا الأمريكية طريقة ممتعة أو غريبة بعض الشيء، لتطبيق التباعد الاجتماعي وهي وضع  دمى أنيقة بين الزبائن تكون أداة الفصل بينهما.

ليس هذا المطعم الوحيد الذي طبق الفكرة بل انتشرت وطبقها أكثر من مطعم آخر كحل لمشكلة التباعد الاجتماعي وخفض الإشغال للنصف ولعودة الحياة تدريجياً.

وتعتمد الفكرة على  إلباس دمى ثياباً أنيقة وملء الأماكن الشاغرة بها بين الزبائن، ان الأمر سيمنح مساحة كبيرة بين الجميع ويخلق جواً مختلفاً داهل المطعم بجانب إنه سيتيح لهم التقاط الكثير من الصور المختلفة والطريفة مع الدمى.

وسيتم إلباس الدمى بالحجم الطبيعي أزياء تستحضر أجواء ما بعد الحرب في أربعينات القرن العشرين مع قلادات من اللؤلؤ وفساتين ذات مربعات وبدلات مخططة، وبعض الدمى ستعتمد على الملابس الرسمية وخاصة الدمى على شكل فتاة.

بسبب كورونا: مطاعم تشغل الطاولات بالدمى لتطبيق التباعد الإجتماعي

بسبب كورونا: مطاعم تشغل الطاولات بالدمى لتطبيق التباعد الإجتماعي

وقد تعاون هذا المطعم الفخم مع شركات محلية لتوفير الدمى الموضوعة بشكل استراتيجي إلى طاولات ينبغي أن تبقى شاغرة.

في ولاية أوهايو ، ذكرت أوامر إعادة فتح المحافظ مايك دي واين أنه يجب على المطاعم أن تباعد بين الجداول مسافة ستة أقدام أو تثبيت الحواجز المادية.

بسبب كورونا: مطاعم تشغل الطاولات بالدمى لتطبيق التباعد الإجتماعي

الفكرة لا تقتصر على الولايات المتحدة الأمريكية، يستخدم عدد من المطاعم والمقاهي في مختلف البلدان دمى لشرح إجراءات التباعد الاجتماعي للزبائن وتوضيح ترتيبات الجلوس الجديدة وللمساعدة على ضمان عدم جلوس الزبائن في المكان الذي لا يفترض بهم الجلوس فيه.

وقد استعان أصحاب مطاعم في العاصمة الليتوانية فيلنيوس بدمى ترتدي قبعات مهرجين وملابس راقية للجلوس على المقاعد من أجل إقناع الزبائن بالعودة إليها بعد رفع إجراءات العزل العام بسبب فيروس كورونا.