بدون إنسان: دبي تستعين بهذه الأداة لتعقيم شوارعها ضد كورونا

  • تاريخ النشر: الخميس، 26 مارس 2020
بدون إنسان: دبي تستعين بهذه الأداة لتعقيم شوارعها ضد كورونا
مقالات ذات صلة
قصة غرس 53 ألف علم إسباني في متنزه بمدريد: السبب سيفاجئك
أغرب تصميم للكمامة: حساء المكرونة سيفاجئك
أول كلب مصاب بفيروس كورونا في الأردن: هذه هي التفاصيل

أطلقت الإمارات العربية المتحدة، اليوم، الخميس، برنامج التعقيم الوطني؛ لتعقيم كافة المرافق والنقل العام وخدمة المترو، بالإضافة إلى الشوارع خلال عطلة نهاية الأسبوع، في إطار جهود الدولة للحد من تفشي الجائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

يأتي هذا البرنامج من قبل وزارتا الصحة ووقاية المجتمع والداخلية، حيث قرر الوزارتان إطلاق هذا البرنامج بداية من الثامنة من مساء اليوم الخميس إلى السادسة من صباح الأحد المقبل.

دبي تعقم شوارعها بهذه الأداة ضد كورونا:

وخلال عمليات التعقيم استخدمت إمارة دبي طائرات الدورن "طائرات بدون طيار"؛ خلال حملة تعقيم الشوارع والمرافق المختلفة في أنحاء المدينة.

بدون إنسان: دبي تستعين بهذه الأداة لتعقيم شوارعها ضد كورونا

تقييد الحركة المرورية والجمهور في الإمارات:

ووفق الإجراءات التي تتخذها الإمارات العربية المتحدة، سيتم تقييد الحركة المرورية وحركة الجمهور، كذلك إيقاف وسائل النقل العامة وخدمة المترو. كما دعت السلطات الإماراتية المواطنين والمتواجدين في الإمارات إلى البقاء في المنازل طوال فترة برنامج التعقيم الوطني، مع التشديد بعدم الخروج من المنزل إلا لشراء الاحتياجات الغذائية والدوائية أو للضرورة الصحية أو العمل من فئات القطاعات الحيوية، من خلال التحقق من بطاقات العمل أو الهوية.

بدون إنسان: دبي تستعين بهذه الأداة لتعقيم شوارعها ضد كورونا
من هم الفئات المستثناة من قرارات الإمارات: 

  • قطاع الطاقة.
  • قطاع الاتصالات.
  • قطاع الصحة
  • قطاع التعليم
  • قطاع الأمن. 
  • قطاع الشرطة.
  • القطاع العسكري.
  • قطاع البريد.
  • قطاع الشحن. 
  • قطاع الأدوية.
  • قطاع المياه والأغذية.
  • قطاع الطيران المدني.
  • قطاع المطارات.
  • قطاع الجوازات.
  • القطاع المالي. والمصرفي.
  • قطاع الإعلام الحكومي.
  • قطاع الخدمات: "محطات الوقود والمشروعات الإنشائية".

كما سمحت وزارتا الصحة والداخلية الإماراتية لمنافذ بيع المواد الغذائية "الجمعيات التعاونية والبقالة والسوبرماركت" والصيدليات بالعمل على مدار 24 ساعة.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا