باراك وميشيل أوباما يودعان كلبهم المفضل بعد صراعه مع المرض

  • تاريخ النشر: السبت، 08 مايو 2021
باراك وميشيل أوباما يودعان كلبهم المفضل بعد صراعه مع المرض
مقالات ذات صلة
بالصور : باراك وميشيل أوباما "النسخة الهندية" تسبق زيارتهما للهند
السعوديون يودعون الطفلة ليان الدخيل بعد رحلة صراع مع مرض نادر
باراك أوباما يتسبب في تعطل Google غوغل

حالة من الحزن الشديد تسيطر على قلب الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما وزوجته ميشال أوباما، بعد وداعهم لكلبهم المفضل بو بعد صراع مع مرض السرطان.

عبر الرئيس الأمريكي الأسبق عن حزنه الشديد، من خلال نشر بوست على صفحته الخاصة بموقع تواصل الاجتماعي فيسبوك قائلا: اليوم، فقدت العائلة صديق حقيقي، بو كان أمراً مهماً في حياتنا، حيث كان يسعد رؤيتها سعداء في أيامنا الحزينة ويحزن معنا عندما نشعر بالحزن في الأيام الحزينة، سنفتقدك كثيراً يا عزيزي.

باراك وميشيل أوباما يودعان كلبهم المفضل بعد صراعه مع المرض

من جانبه شاركت ميشال أوباما حزنها بعد وفاة كلبهم المفضل بو، من خلال منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلة: اليوم كان مختلفاً عن جميع أفراد عائلنا، بعد وداع كلبنا المفضل بو، بعد صراعه مع مرض السرطان الذي فقده حياته وكان سبباً في بعده عننا.

هناك بعض اللقطات الطريفة للكلب بو داخل البيت الأبيض، التي أثارت جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي وأصبح من بعدها أشهر الكلاب في العالم.

من ضمن اللقطات التي نشرت في كثير من المواقع الإخبارية العالمية، لحظة هجوم الكلب بو على فتاة صغيرة داخل البيت الأبيض.

جاءت هذه اللقطة من ضمن احتفاليات البيت الأبيض بوضع زينة عيد الميلاد المجيد داخل القصر، حيث شاركت ميشال أوباما في هذه الاحتفالية، مع أولاد صغار من الجيش الأمريكي.

باراك وميشيل أوباما يودعان كلبهم المفضل بعد صراعه مع المرض

كان الكلب بو برفقة السيدة ميشال أوباما، الذي خطف الأضواء في لحظة عندما ركل فتاة صغيرة في الخامة من عمرها، من بعدها سقطت على الأرض وباتت تبكي بشدة وخوف شديد منه.

سرعان ما توجهت ميشال أوباما للتدخل السريع لإنقاذ الفتاة، لجعلها تشعر بالاطمئنان وعدم الشعور بالقلق والخوف منه، ثم قامت بتقبلها وإعطاءها باقة من الورود حتى لا تكن منزعجة عما حدث لها.

من ضمن اللقطات السعيدة للكلب بو في البيت الأبيض، إقامة حفل لعيد ميلاده في عيد ميلاده قبل حفل عيد الميلاد المجيد، وسط لقطات سعيدة للعائلة داخل البيت الأبيض.

ظهر الكلب بو في كثير من الاحتفالات المتعلقة بأسرة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، كما أنه تواجد في استقبال الكثير من رؤساء الدول والشخصيات الهامة، كما أنه صافح الإعلامي الشهير بريان ويليامز على الهواء مباشرة.

في عام 2009، حصلت أسرة الرئيس الأسبق باراك أوباما على هدية أسعدت قلبوهم، حيث أهدى عضو مجلس الشيوخ الأمريكي السابق، كلب يدعى Sunny وهو من الفصيلة البرتغالية، لكن مازال بو الكلب المفضل لدى الأسرة.

هناك بعض اللقطات التي جمعت بين الكلب بو وأسرة الرئيس الأسبق ميشال أوباما، في عام 2008 تحدثت ميشال أوباما أثناء حوار صحفي لها، عن أهمية الكلب بو في أسرتهم وكمية تعلق أولادها به وعدم القدرة على الاستغناء عنه نهائياً تحت أي ظرف.