اليوم العالمي لركوب الدراجات

  • تاريخ النشر: الخميس، 03 يونيو 2021
اليوم العالمي لركوب الدراجات
مقالات ذات صلة
قصيدة معنى الكلمة
لقطات منذ عام 1971: صور نادرة للإمارات في بداية التأسيس للدولة
السوشي يصيبك بمخاطر صحية.. تعرف عليها في يومه العالمي

تعتبر الدراجة من أهم الاختراعات في تاريخ كوكب الأرض، لإنها توفر لملايين الأشخاص وسيلة نقل لا تعمل إلا بأجسادهم

 الدراجة هي وسيلة عملية وموثوقة وتساعد الشخص على الحفاظ على لياقته، ويجد الكثيرون أنها طريقة ممتعة وخالية من المتاعب للتنقل والعناية بالمهام اليومية.

اليوم العالمي لركوب الدراجات

اليوم العالمي للدراجات هو محاولة من الأمم المتحدة للاعتراف بالأهمية الحيوية للدراجة في جميع أنحاء العالم، والذي أعلنته أن يكون 3 يونيو من كل عام.

ساعدت الدراجة العديد من العائلات في جميع أنحاء العالم في الوصول إلى وسائل نقل رخيصة وموثوقة، وتقول الأمم المتحدة لا عجب أن يشارك الكثيرون في الاحتفال ويريدون إيصال كلمة للآخرين حول هذا اليوم المثير والمليء بالأحداث.

ركوب الدراجات هو وسيلة سليمة بيئيًا وآمنة وصحية للسفر، إنه شيء نحتاج إلى القيام بالمزيد منه إذا أردنا حماية العالم من ويلات الإنتاج غير المستدام لثاني أكسيد الكربون، فقد تكون وسيلة ننقذ بها الأرواح  تساعد على تحسين البيئة، تدعم الحد من الفقر، ولهذه الأسباب، فإنه يستحق اهتمامًا أكبر بكثير مما يتلقاه حاليًا.

تاريخ اليوم العالمي للدراجات

أطلقت الأمم المتحدة اليوم العالمي للدراجات لعدة أسباب، الأول هو التعرف على التأثير التحولي الهائل للدراجة على المجتمع.

 تمنح أفقر الناس في العالم إمكانية الوصول إلى خدمات النقل، فهي تسمح لهم الدراجات بزيارة الأصدقاء، وجمع المياه، وشراء البقالة.

الدراجة هي وسيلة نقل طويلة الأمد، والتي ساعدت عمليا كل مجتمع بشري في جميع أنحاء العالم

يمكن لجميع الثقافات والأشخاص على حد سواء المشاركة في الاحتفال وإظهار حبهم لركوب الدراجات.

الهدف الثالث هو تسليط الضوء على حقيقة أن العديد من المدن تتجاهل احتياجات المشاة وراكبي الدراجات.

 يميل صانعو السياسات إلى السيارة، حيث يخدمون احتياجاتها بدلاً من استخدام بدائل سليمة بيئيًا

لذلك يعد اليوم العالمي للدراجات فرصة لزيادة الوعي بفوائد ركوب الدراجات وتعزيز التدابير لضمان مشاركة أفضل للطرق.

إنها فرصة للأشخاص للمطالبة بإدخال تحسينات على السلامة على الطرق وتنقل الدراجات من خلال تغيير السياسات والأنشطة القابلة للقياس التي تحمي وتعزز سلامة الركاب والمشاة.

الهدف الرابع هو المساعدة في إنقاذ الأرواح والحد من الفقر، يمكن أن يساعد الاستثمار في طرق المشاة والدراجات في المدن في خفض معدل الوفيات مع إبعاد حركة المرور عن الطرق والاستثمار في طرق أكثر أمانًا للسفر داخل المدينة، ويمكن أن يساعد تشجيع ركوب الدراجات أيضًا في الحد من الفقر.

من خلال منح أفقر أفراد المجتمع إمكانية الوصول إلى وسائل النقل، يمكنهم بسهولة أكبر الانتقال إلى أماكن العمل

يساعدهم على تحقيق قدر أكبر من العدالة الصحية عن طريق الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وبعض أنواع السرطان والسكري وحتى الموت.

اسباب الاحتفال باليوم العالمي للدراجات

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الاحتفال باليوم العالمي للدراجات أمرًا ضروريًا لصحة الأفراد والبيئةحيث  إنها وسيلة نقل مستدامة سهلة الاستخدام وبأسعار معقولة وموثوقة لأولئك الذين قد لا يستطيعون الوصول إلى سيارة

يوفر الوصول إلى التعليم والرعاية الصحية والنشاط البدني لأولئك الذين ليس لديهم أي وسيلة نقل أخرى.

يمنح المستخدمين وعيًا فوريًا بالبيئة المحلية ويعزز الإبداع والمشاركة الاجتماعية بين أفراد المجتمع، فلا يمكن التغاضي عن التأثير الإيجابي على المناخ وصحة الفردتوفر الدراجة حلاً مستدامًا للنقل وطريقة للناس لإظهار دعمهم لخلق بيئة وكوكب أفضل.

شعار اليوم العالمي للدراجات 2021

موضوع اليوم العالمي للدراجات 2021 هوالتفرد، التنوع، طول العمر للدراجة، وسائل النقل البسيطة، المستدامة  وبأسعار معقولة.

طرق الاحتفال باليوم العالمي للدراجات

يمكن لأي شخص القيام بدوره والمشاركة في اليوم من خلال الاحتفال بطرق فريدة وممتعة، ومنها:

يمكنك التبرع، حيث تبحث العديد من المنظمات غير الربحية عن طرق لزيادة عدد الدراجات التي يستخدمها الناس في البلدان النامية،  يعتبره الكثيرون حلاً رخيصًا يجعل نقل الطعام والماء أكثر سهولة.

يمكنك ركوب الدراجة للذهاب إلى العمل أو الكلية أو المدرسة على دراجتك بدلاً من استخدام السيارة، سيتمكن المرء من تجنب الاختناقات المرورية وتكلفة الغاز.

من المحتمل أن يجد المرء أن هذا وسيلة أكثر متعة وخالية من الإجهاد للالتفاف لا حاجة لأموال الغاز، وسوف تشعر بالهواء النقي الرائع، وسيساعد استخدام الدراجة في تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون أيضًا.

يمكن لأي شخص تشجيع الأشخاص الآخرين على استخدام دراجاتهم للتجول في المدينة من خلال مشاركة علامات التصنيف الخاصة باليوم العالمي على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يتزايد عدد الأشخاص الذين ينخرطون عبر الإنترنت ويرغبون في التعبير عن أنفسهم من خلال منصات الوسائط الاجتماعية هذه.

يمكن للمرء الاحتفال باليوم العالمي للدراجات والمشاركة فيه من خلال الضغط على الحكومة المحلية لتحسين حركة الدراجات والمشاة في المدينة.