الإصابة مقابل المال: أحدث تقاليع الطلاب في أمريكا لنقل عدوى كورونا

أسرة انعزلت بمنزل مسكون بالأرواح عقاباً لهم بكسرالحظر: ماذا حدث؟

ارتداء القمامة بدلاً من الكمامة: خطأ لغوي لن تراه إلا في مصر

  • الإثنين، 01 يونيو 2020 الإثنين، 01 يونيو 2020
الالتزام بارتداء الكمامة في مترو الأنفاق في مصر - تصوير محمد فوزي

الأخطاء الإملائية قد يكون لها عواقب وخيمة في تغيير المعنى حتى أنها قد تؤدي بالمستمع أو القارئ إلى قرار أو تصرف يتناقض مع الهدف منها، وهذا بالتحديد مع حدث في مصر تحديداً في إحدى قرى محافظة الفيوم.

ارتداء القمامة

حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي نسخة عن وثيقة غريبة مليئة بالأخطاء اللغوية والإملائية التي لا يقع بها أصغر طلاب اللغة العربية ولم يُلاحظ أياً ممن وقعوا عليها هذه الأخطاء.


ارتداء القمامة بدلاً من الكمامة: خطأ لغوي لن تراه إلا في مصر

أخطاء الوثيقة لم تكن عادية أبداً، حيث تؤكد هذه الورقة على المواطنين ضرورة ارتداء القمامة كما ورد بالوثيقة والمقصود هنا الكمامة بحرف الكاف وهو خطأ تكرر 5 مرات في الورقة التي لم يتجاوز عدد سطورها الـ10 أسطر.

وإن كان هذا الخطأ الأكبر إلا أنه ليس الخطأ الوحيد، فهناك عدد من الأخطاء الأخرى مثل أخطاء الهمزات والتنوين في كلمات بسيطة مثل أي، أيضاً وأنفسنا وغيرها من الكلمات.


ارتداء القمامة بدلاً من الكمامة: خطأ لغوي لن تراه إلا في مصر

كذلك بالنسبة لبعض الأخطاء النحوية والتي استبدلت كلمة المواطنين بالمواطنون وهو خطأ نحو كبير ناتج على الإعراب الخاطئ للكلمة وتحديد غير صحيح لموقعها في الجملة.

بعد تداول هذه الورقة قرر محافظ الفيوم إقالة عدد من المسؤولين في وحدة قرية المشرك قبلي التابعة لمركز يوسف الصديق، أبرزهم رئيس الوحدة المحلية الموقع على الورقة لأنه لم يراجع الكلمات قبل التوقيع، كذلك بالنسبة لسكرتير الوحدة المحلية، أم الخطأ الأكبر وقع على عاتق الموظف المختص عن إعداد الخطابات للجهات ذات الصلة، حيث تم تحويل الجميع للتحقيق في الواقعة.

فيروس كورونا في مصر

تداول الخطأ الإملائي في الفيوم دفع البعض لتداول ورقة أخرى تحمل نفس الخطأ الإملائي حيث تم استبدال كلمة الكمامة بالقمامة في إحدى المؤسسات الحكومية في مصر دون تحديدها.


ارتداء القمامة بدلاً من الكمامة: خطأ لغوي لن تراه إلا في مصر

الجدير بالذكر أن الحكومة المصرية فرضت الكثير من العقوبات على عدم ارتداء الكمامة في المواصلات والمؤسسات العامة والخاصة حيث تصل الغرامة إلى 4000 جنية مصري وذلك بالتزامن مع ارتفاع أعداد الإصابات بـفيروس كورونا بشكل يومي حيث وصل الإجمالي إلى 25 ألف حالة إصابة و959 حالة وفاة في حين وصل عدد حالات التعافي إلى ما يقارب الـ 7000 حالة.

* الصورة الرئيسية عن الالتزام بارتداء الكمامة في مترو الأنفاق في مصر - تصوير محمد فوزي