أغرب الديانات في العالم

  • تاريخ النشر: الإثنين، 21 ديسمبر 2020
أغرب الديانات في العالم
مقالات ذات صلة
تعرف على أغرب ديانات ومعتقدات نجوم هوليوود: بعضها لم تسمع به من قبل
أغرب الحيوانات بالعالم
أغرب المعلومات في العالم

منذ فجر البشرية ، أراد الإنسان دائمًا معرفة سبب الحقائق. نتيجة لذلك، غالبًا ما ابتكر معتقدات معينة لشرح الأحداث بدون منطق أو بدون إثبات. بدأت العديد من أغرب الديانات في العالم في الظهور في جميع أنحاء العالم بعامل مشترك وهو الإيمان بكائن متفوق قادر على كل شيء وموجود في كل مكان ومسؤول عن كل ما يحدث لنا. في الوقت الحالي ، تعتبر الأديان مثل المسيحية والإسلام والهندوسية والبوذية والطاوية هي الأكثر انتشارًا واكتسبت أكثر المصلين. ولكن، إذا قلنا لك أن هناك أيضًا أغرب الديانات في العالم حيث يعبدون الأجسام الغريبة، أو وحش السباغيتي الطائر، أو حتى رامبو؟ على الرغم من أنهم يمثلون أقلية، إلا أننا نقدم في هذه المقالة بعضًا من أغرب الديانات في العالم.

باستافاريانية Pastafarianism:

تأسست ديانة باستافاريانية المعروفة بديانة وحش السباغيتي الطائر عام 2005 على يد خريج الفيزياء بوبي هندرسون احتجاجاً على قرار هيئة التعليم ‏في ولاية كانساس الامريكية باعتماد التصميم الذكي كبديل علمي للتطور الأحيائي في المدارس الحكومية. عبر بوبي في رسالة مفتوحة في موقعه الشخصي عن إيمانه بخالق في شكل سباغيتي وكرات لحم اسمه “وحش السباغيتي الطائر”، وطالب أن تدرَّس الديانة الباستا-فاريانية في حصص العلوم في المدارس. يسمى أتباع وحش السباغيتي الطائر أنفسهم باستا-فاريين. قام هندرسون بذكر الكثير من أركان في ديانته للسخرية من التصميم الذكي. هذه الأركان هي الأركان الأساسية التي ذكرها: [1]

1- يعتبر وحش السباغيتي الطائر كائن غير مرئي لا يمكن قياسه أو الاستدلال عليه بوسائل علمية، وهو الذي خلق الكون ووضع فيها الجبال والأشجار والحيوانات.

2- كل الأدلة التي تشير إلى التطور قام وحش السباغيتي الطائر بوضعها في الأرض لاختبار إيمان الباستا-فاريين، فهو يجعل الأشياء تبدو أقدم مما هي حقاً.

3- تؤمن الديانة الباستافارية بالحياة الآخرة وأن الجنة في الديانة الباستافارية عبارة عن مكان مليئ ببراكين البيرة ‏وحوريات أما النار فإنها شبيهة الجنة ولكن البيرة فيها ساخنة وغير طازجة والمحوريات لديهم أمراض تنتقل جنسياً.

4-تنتهي الصلوات في الديانة الباستافارية بكلمة “رآمين|RAmen” وهي مشتقة من كلمة “آمين” التي تُستخدم في الأديان السماوية وكلمة “رامن” تعني معكرونة يابانية.

الدين معترف به رسميًا في بولندا ونيوزيلندا وهولندا حيث يمكن للعديد من أتباعه التسجيل في حفلات الزفاف الرسمية وعمل الجوازات سفرهم الخاصة بهم.

وحيد القرن الوردي غير المرئي Invisible Pink Unicorn:

تأسست ديانة وحيد القرن الوردي غير المرئي على يد جماعة ملحدة لتشويه سمعة الأديان الأخرى تتخذ إلهة وحيد القرن وردية وغير مرئية.

الكنيسة المارادونية Iglesia Maradoniana:

الكنيسة المارادونية هي كنيسة ذو طابع ديني تهكمي، تم تكريسها في مدينة روساريو بالأرجنتين على اسم لاعب كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا والتي تعتبره من صور الرب على الأرض أو الرب ذاته، وقد أسسها محبوه في 30 أكتوبر عام 1998 وهو يوافق ذكرى ميلاد اللاعب. تتبع الكنيسة 10 وصايا خاصة بها هي:

  1. الكرة لا يمكن أن تُلطّخ.
  2. حِبّ لعبة كرة القدم أكثر من أي شيء.
  3. أعلن عن حبك غير المشروط لكرة القدم.
  4. لا تُشهر اسم دييغو في نادي واحد.
  5. أطلق اسم دييغو على مولودك الجديد.
  6. لا تكن شخص متهوّر ولا تسمح للسلحفاة بأن تهرب.
  7. اتبع تعاليم الكنيسة المارادونية.
  8. بَشّر بكلمات "دييغو مارادونا" في جميع أنحاء العالم.
  9. صلّي في الأماكن التي بشّر فيها بالعباءات المقدسة.
  10. دافع عن ألوان الأرجنتين.

السيانتولوجيا Scientology:

تأسست السيانتولوجيا في عام 1954 على يد مؤلف الخيال العلمي الأمريكي ل. رون هوبارد. وفقًا لمؤيديها، فإن البشر كائنات روحية خالدة نسوا طبيعتهم الحقيقية وجاءوا إلى الأرض في مركبة فضائية. تتمثل هذه الفلسفة رسميا عن طريق كنيسة السينتولوجيا، التي تصف نفسها بأنها منظمة غير نفعية تسعى لإصلاح وإعادة تأهيل الروح الإنسانية، وهي تطرح نفسها كبديل عن مدرسة التحليل النفسي، ومن أبرز معتقداتها: الإنسان كائن حي خالد لا يموت، ويتمتع بقدرات غير محدودة حتى لو لم يدركها في حينها [1]

حركة الأمير فيليب:

حركة الأمير فيليب هي طائفة دينية يؤمن بها قبيلة ياوهنانين في جزيرة تانا الجنوبية في فانواتو. بدأت معتقداتهم بأن الأمير فيليب إلهاً ملكياً ذلك قبل اتصالهم بالمجتمعات الاستعمارية ، أخبر سكان منطقة ياوهنانين حكايات قديمة عن روح جبلية شاحبة سافرت إلى الخارج إلى أرض بعيدة يتزوج من امرأة قوية، وفي الوقت المناسب يعود إليها. بدأت هذه الأسطورة لها معنى كبير في شخص واحد: الأمير فيليب. لقد سافر دوق إدنبرة بالفعل عبر الأراضي للزواج من امرأة قوية ورآها أفراد القبيلة في الصور الفوتوغرافية والقصاصات على جدران مراكز الشرطة الاستعمارية. توطدت معتقداتهم عندما قامت الملكة والأمير فيليب في عام 1974 بزيارة ملكية إلى نيو هبريدس. عادت روحهم الجبلية أخيرًا مع عروسه ، كما تنبأت الأسطورة.

في كل عيد ميلاد الأمير، تخطط القبيلة لعيد متقن ويشمل ذلك تناول مشروبهم الاحتفالي، الكافا، المصنوع من جذور شجرة الفلفل مما يجعل فم الشارب يخدر. يعلم بهم الأمير فيليب حيث إنه زارهم وتبادل الهدايا مع زعيمهم مما تسبب بتمسكهم بمعتقداتهم أكثر، ويرسل لهم بانتظام الهدايا والصور الموقعة.

بانا ويف Pana Wave:

بانا-ويف هي فرع لجماعة دينية تسمى تشينو شوهو ومقرها في شيبويا، طوكيو، أسستها امرأة تدعى يوكو تشينو في عام 1977 وتجمع بين عقائد المسيحية والبوذية وعقائد العصر الجديد. أنشئت بانا ويف مختبر للبحث في أضرار الموجات الكهرومغناطيسية كما ارتدوا لثوب الأبيض فقط في منتصف التسعينيات، اعتقاداً منهم أن هذا سيحميهم من “الموجات الكهرومغناطيسية العددية” الضارة، التي يزعمون أنها تستخدم ضدهم من قبل الشيوعيين في محاولة لقتل زعيمهم. ضشكلت الطائفة في عام 1994 قافلة من الشاحنات البيضاء تسير في جميع أنحاء اليابان بحثاً عن مكان أقل عرضة للخطر من الإشعاع الكهرومغناطيسي الضار وبعيدًا عن خطوط الكهرباء كما أخذوا زعيمهم المريض إلى جبال لحمايته من الأمواج الكهرومغناطيسية لأنهم يعتقدون بأنها إذا وصلت إليهم فإن ذلك يسبب بتدمير البشرية. [1]

لقد نشأت وسقطت أغرب الديانات في العالم حتى الآن. كثير منهم مقبول على نطاق واسع، بينما يواصل البعض إثارة الجدل بسبب معتقداتهم الغريبة وغير العادية. وقد قدمنا لكم بعض أغرب الديانات في العالم حتى الآن.