32 طناً من الجزر وسط الشارع يثير الحيرة عبر السوشيال

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 06 أكتوبر 2020
32 طناً من الجزر وسط الشارع يثير الحيرة عبر السوشيال
مقالات ذات صلة
بعد دقائق من دفنه: رجل يعود للحياة من جديد
سمكة تقفز داخل فم صياد وتصل إلى قصبته الهوائية: تفاصيل صادمة عن الحادث
شامبو يحول حياة فتاة إلى مأساة: يجب تجنب القيام بما فعلته

تحول مجسم من الجزر في لندن لعمل فني مميز وغريب، نال إعجاب الكثير من منصات التواصل الإجتماعي.

في التفاصيل، عمل رافاييل بيريز ايفانز، المعروف بمجسماته التي تركز على التوتر الذي يتخلل الحياة الحضرية وتعقيدات الحياة الريفية، في تحويل كومة خضار عملاقة خارج مبنى في شارع بمدينة عبارة إلى عمل فني، وأشارت التقارير أن القطعة الأخيرة المرشحة لشهادة برنامج ماجستير في الفنون الجميلة في جامعة غولدسميثز بلندن.

العمل عبارة عن كومة كبيرة من الجزر تملأ منطقة حضرية، ومكونة من 32 طناً، وتحمل عنوان "التأريض"، وهي وسيلة للاحتجاج يستخدمها المزارعون الأوروبيون لجعل عملهم الذي تم خفض قيمته مرئياً للمستهلكين والهيئات الحكومية غير المبالية بأوضاعهم.

 لكن جامعة غولدسميثز أكدت في تغريدة أن رافاييل نظم إزالة الجزر من الشارع في نهاية المعرض والتبرع بها لحيوانات المزرعة.

الجزر

وكان الفنان قد نشر على صفحته، بأن الجزر المستخدم في المجسم يعتبر غير صالح للبيع من قبل موزعي الأطعمة في بريطانيا، وأن دراسة لجامعة ادنبرة في عام 2018 أفادت أن أكثر من 50 مليون طناً من المنتجات في أوروبا يجري التخلص منها كل عام، بعد أن يصبح شكلها بشعاً إلى درجة يصعب بيعها في متاجر البقوليات.

32 طناً من الجزر وسط الشارع يثير الحيرة عبر السوشيال

وكتب رافاييل بيريز ايفانز، عبر حسابه على تويتر:  "هذا التدخل الخاص بالموقع يقدم نفسه على أنه تجربة نحت في التأريض، يعيد إلى الارض بعضاً من الممارسات المنفصلة والمبهمة للمدينة والمجمع الصناعي الجامعي".

وأضاف رافائيل أن انعكاس أطنان الجزر الطازج غير المرغوب فيه، أمام الواجهة الزجاجية الحديثة في مبنى كلية جولدسميث، يستكشف بعض التوترات في الرؤية بين الريف والمدينة.