10 أطعمة لذيذة وشائعة: لن تتخيل أنها قادرة على قتلك إن لم تكن حذراً

  • تاريخ النشر: الخميس، 29 أبريل 2021
10 أطعمة لذيذة وشائعة: لن تتخيل أنها قادرة على قتلك إن لم تكن حذراً
مقالات ذات صلة
في أحداث الشيخ جراح: صور ترفع شعار ابتسم أنت فلسطيني
الصاروخ الصيني: دول عربية في دائرة الخطر قبل لحظات من سقوطه
في يوم الربو العالمي: هكذا يمكنك المقاومة في ظل انتشار كورونا

عندما نفكر في الأخطار التي يمكن أن تقتل البشر، سنفكر تلقائياً في الحوادث والأمراض المزمنة والكوارث الطبيعية وغيرها من الأسباب المخيفة، لكن أن تكون بعض الأطعمة اللذيذة والصحية قادرة على قتلنا إن لم نتناولها بحرص! ربما هذا شيء لم يخطر لنا على بال.

إليك قائمة بالأطعمة الشائعة واللذيذة والتي يمكن أن تكون قاتلة أيضاً: [1]

جوزة الطيب

بينما ينظر معظمنا إلى جوزة الطيب ونفكر فيها على أنها توابل أو نكهة لطيفة لقهوتنا أو أي طعام آخر يحتاج إلى نكهة غنية وعطرية، فإن جوزة الطيب هي في الواقع مادة مهلوسة إذا استخدمت بجرعات عالية.

يمكن أن تسبب جوزة الطيب الدوخة والقيء والغثيان وإثارة الجهاز العصبي المركزي وقد تسبب الموت.

يستغرق الأمر حوالي ملعقتين كبيرتين منها قبل أن يبدأ شخص ما في الشعور بالتأثيرات المؤلمة والقوية لجوزة الطيب، سمية جوزة الطيب عالية بشكل مدهش بالنسبة لشيء يباع في محلات البقالة ويوجد بشكل دائم في كل المنازل تقريباً على أرفف التوابل.

هناك هامش صغير بشكل مدهش بين الكمية التي ستؤدي ببساطة إلى إضافة نكهة إلى الطعام أو الشراب والكمية التي ستسبب تأثيرات سامة.

جوزة الطيب قوية بما يكفي لدرجة أنه تم استخدامها تاريخياً كوسيلة لمنع الحمل ولإنهاء الحمل غير المرغوب فيه.

بذور المشمش

تحتوي بذور المشمش على مادة كيميائية تسمى laetrile أو amygdalin وهي شديدة السمية ويعتقد الكثير من الناس خطأ أن بذور المشمش يمكن أن تعالج السرطان، كما يتم طحنها وبيعها على أنها فيتامين ب 17.

في جسم الإنسان، يتم تحويل الأميجدالين إلى سيانيد الهيدروجين ويمكن أن يقتل الشخص الذي تناوله، العديد من بذور الفاكهة سامة لسبب أو لآخر، لكن بذور المشمش تنتج بالتأكيد السيانيد في القناة الهضمية ويمكن أن تقتل.

اللوز

حبات اللوز المر تحتوي على آثار من حمض الهيدروسيانيك وأميجدالين الجليكوزيد والتي عند تسخينها أو تعرضها لظروف أو مواد كيميائية معينة (مثل الأنواع الموجودة في الجهاز الهضمي)، سيتم تحويلها إلى سيانيد الهيدروجين، تماماً كما هو الحال مع بذور المشمش.

اللوز الخام وبذور المشمش، كلاهما يمكن أن يكون مميتاً عند تناوله، حيث إن العديد من الأشياء التي إن أكلتها نيئة يمكن أن تقتلك دون تدخل بشري.

البطاطس

البطاطس تحتوي على مادة السولانين وهي مادة كيميائية سامة إذا تناولتها بجرعات كبيرة، تشمل أعراض التسمم بالسولانين الغثيان والدوخة وسرعة ضربات القلب والأسوأ من ذلك كله، فشل الجهاز التنفسي، مما قد يؤدي إلى الوفاة.

نعم، يمكن أن تموت من تناول البطاطس، حيث أن تناول شخص وزنه 91 كيلوغراماً إلى استهلاك 0.9 كيلوغرام من البطاطس الخضراء سيكون تناول كمية من مادة السولانين قادرة على قتله.

الطماطم

أجزاء من نباتات الطماطم محملة أيضاً بمادة جليكوالكالويدات والسولانين، التي تسبب كل الأعراض التي قد تسببها البطاطس، بما في ذلك القيء والغثيان والدوار والنعاس وبالطبع فشل الجهاز التنفسي والموت.

لكن الخبر السار هو أن السم يكمن في الأوراق والكروم وليس في الطماطم نفسها، لذلك تناول الكثير من الطماطم لن يضر مثل تناول البطاطس، فقط ابتعد عن الأوراق الخضراء.

عشبة الراوند

قد لا يكون الراوند شائعاً مثل البطاطس أو الطماطم في مطابخنا، لكن غالباً ما تستخدم هذه العشبة في الكوكتيلات وكحشوة فطيرة حلوة منعشة ومع ذلك تحتوي أوراقها على حمض الأكساليك وهو مادة كيميائية تستخدم أيضاً في مواد التبييض المنزلية ومنتجات مقاومة الصدأ.

يتواجد حمض الأوكساليك بشكل طبيعي في بعض الأطعمة، لكن تناول كميات كثيرة منه يسبب التسمم وتشمل أعراض التسمم بالأكسالات الغثيان والقيء والتشنجات وحتى الموت.

إذا تم تناول أوراق نبات الراوند، فقد تسبب أيضاً إحساساً حارقاً في الفم والحلق ولا يؤدي طهي الأوراق إلى إزالة الحمض لكن أيضاً احتمالية الموت بسبب تناول الكثير من نبات الراوند منخفضة جداً.

يقدر متوسط ​​الجرعة المميتة لحمض الأكساليك بـ 375 مجم لكل كجم من وزن الجسم وهو ما يقرب من 26.3 جراماً لشخص وزنه 70 كجم.

سمك الفوغو

يتم تقديمه كوجبة عشاء فاخرة في العديد من المطاعم حول العالم ولكن بشكل خاص في اليابان، سمية هذه السمكة هو ما يجعلها مكلفة وغالباً ما يتم استخدامها كزينة بكميات صغيرة للغاية، يُطلق على السم الموجود فيها اسم تيترودوتوكسين وهو يوجد في أجزاء من السمكة ولا يجب أن يصل أي منها إلى ما يتم تقديمه للضيوف.

يجب أن يكمل الطهاة في اليابان سنتين إلى ثلاث سنوات من التدريب ليحصلوا على ترخيص لإعداد سمكة الفوغو، حيث أن مادة التترودوتوكسين أخطر بـ 1200 مرة من السيانيد، كمية ضئيلة منها قادرة على القتل.

عند التعرض للتسمم من سمكة الفوغو، يبدأ الفم بالحرقان مع اللسان ويبدأ الشخص في الكلام بشكل بطيء وتبدأ ضربات القلب في أن تصبح غير منتظمة قبل أن يتوقف الجهاز التنفسي تماماً، مما يؤدي إلى وفاة الشخص.

لا يوجد ترياق لتسمم الفوغو، لكنه ليس مميتاً دائماً وفي بعض الأحيان يمكن التخلص من السم المتبقي داخل الشخص وابقائه على قيد الحياة.

فاكهة الآقية أو الآكي

هي فاكهة موطنها غرب إفريقيا وتزرع في جامايكا وكذلك أجزاء من منطقة البحر الكاريبي وهي على شكل كمثرى، لكن لا يمكن شراء فاكهة الآكي الخام في الولايات المتحدة لأن هناك حظراً فيدرالياً على استيراد وبيع هذه الفاكهة.

لكن يمكن شراؤها معلبة ولكن هناك قيوداً صارمة على الاستيراد المعلب بسبب السمية القوية لهذه الفاكهة إذا لم تكن ناضجة بالكامل، فقد يؤدي تناولها إلى نتائج كارثية، مثل مرض القيء الجامايكي وهو اسم لتسمم آكي وفي بعض الأحيان قد تؤدي إلى قتل الناس.

الضعف العام والجفاف والحالات الذهنية المرتبكة والمجنونة والذعر هي الأعراض الأولية والتي تبدأ بعد ساعتين إلى ست ساعات من تناولها ويمكن أن يتطور هذا بسرعة إلى غيبوبة أو الموت.

الكرز

الكرز فاكهة لذيذة نعرفها جميعاً ونحبها ، لكن تحت لب ثمرة الكرز توجد حفرة أو بذرة قاتلة للغاية، يوجد رجل في لانكشاير، المملكة المتحدة، أصيب بالفعل بتسمم السيانيد عن طريق تناول ثلاث حفر كرز فقط، الأمر الذي كاد أن يقتله.

التفاح

مثل الكرز والمشمش، يكمن السم الموجود في التفاح في البذور، لكن لا أحد يعرف ذلك تقريباً، حيث تحتوي كل بذرة تفاح على حوالي 2 ملليغرام من الأميغدالين.

لكن كن مطمئناً، حيث أن سيتعين عليك استهلاك أكثر من 140 بذرة تفاح لتكون قادرة على قتلك. [1]