ولدوا عام 1997: كيف أصبح أشهر 7 أشقاء توأم وهم في مرحلة الشباب؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 08 سبتمبر 2020
ولدوا عام 1997: كيف أصبح أشهر 7 أشقاء توأم وهم في مرحلة الشباب؟
مقالات ذات صلة
بعد أن غطى جسمه به: صور مدرس يضع وشم في عينيه لتصبح سوداء بالكامل!
صور: أشياء عادية جداً وغير متوقعة تتخذ ملامح البشر في مختلف المواقف
أشكال مخيفة للفواكه والخضار: صور غير تقليدية لتحول النباتات المرعب

التوائم معجزة حقيقية حيث يتمتع هؤلاء الأطفال بجمال وسحر خاص بهم، وقد ترزق أي أم باثنين أو ثلاث أو حتى 4 توائم لكن هناك حالة نادرة جداً لأم رزقت بـ7 توائم دفعة واحدة وذلك عام 1997 ومن خلال هذا الألبوم سنشاهد كيف أصبح هؤلاء التوائم بعد أن أصبحوا شباب.

التوأم المختلف

القصة بدأت عندما علمت سيدة أمريكية من ولاية أيوا بأنها حامل في 7 توائم وذلك عام 1997 الأمر الذي شكل مفاجأة كبيرة بالنسبة لها وقتها تصدرت قصة هذه الأم الصحف والمجلات العالمية.

لكن قصة هؤلاء التوائم ظلت الأشهر بسبب عددهم الكبير بخاصة وأن الأم كان لديها طفلة أخرى أكبر سناً، واليوم وبعد مرور 23 عاماً أصبح مجموعة التوائم شباب كبار والتحقوا بجامعات مختلفة.

التوائم هم براندون وجويل وناثان وكيني جونيور وناتالي وأليكسيس وكلسي وعرفوا باسم توائم عائلة مكوجي، الملهم في قصة هؤلاء التوائم هي قدرتهم على البقاء على قيد الحياة وهو أمر نادر جداً فعدد قليل من الأمهات حول العالم رزقن بـ7 توائم لكن وفي أغلب الحالات لا ينجوا أغلب هؤلاء التوائم.

ولأن قصة هؤلاء التوائم هي الأشهر في العالم فبعد ولادتهم بشهر واحد عُرض على العائلة تصوير برنامج تلفزيون للواقع لكنهم رفضوا وفضلت العائلة تربية الأطفال بعيداً عن عالم الشهرة والأضواء.

معلومات عن التوأم المتطابق

4 شباب و 3 فتيات يتمتعوا اليوم بصحة جيدة وتمكن كل واحد منهم من اختيار طريقة حيث يعمل  كيني جونيور نجاراً أما شقيقه براندون فهو جندي في الجيش الأمريكي أما الصبيان الآخران جويل وناثان لديهما شغف مشترك حيث يدرس كلاهما أنظمة معلومات الكمبيوتر.

أما بالنسبة للفتيات، فكيلسي تعمل في مجال العلاقات العامة أما أليكسيس فتعمل كمدرسة للأطفال في المراحل المبكرة والفتاة الأخيرة هي ناتالي متخصصة رياضية.

الجدير بالذكر أن مع ولادة التوائم السبعة قدمت الدولة دعم كامل للعائلة من خلال تعليم مجاني لكافة الأطفال كما تم تقديم منزل كبير للعائلة الجديدة لكن آل مكوجي تبرعوا بالمنزل بعد أن التحق أطفالهم بالجامعة وتحول البيت حالياً لمركز مساعدة للأمهات الحوامل.

شاهدوا من خلال الألبوم أعلان كيف أصبح أشهر 7 توائم في العالم بعد مرور 23 سنة على ولادتهم.