هل الشرب من العبوات البلاستيكية مضر؟.. مجلس الصحة الخليجي يعلق

  • تاريخ النشر: منذ 6 أيام
هل الشرب من العبوات البلاستيكية مضر؟.. مجلس الصحة الخليجي يعلق
مقالات ذات صلة
هل السكر البني أفضل من الأبيض؟.. مجلس الصحة الخليجي يصدم الكثيرين
أشياء خطيرة تفعلها كل يوم تهدد حياتك: من بينها الشرب من البلاستيك
صور شاب شرب 10 عبوات كوكاكولا يومياً لمدة شهر كامل..لن تصدقوا كيف أصبح شكله!

كثير ما يثار الجدل حول صحة الشرب من قوارير المياه البلاستيكية، حيث أورد البعض معلومات بأن المياه في هذه القوارير تكون غير صحية، نظرا لتفاعلها مع البلاستيك.

بدوره، نفى مجلس الصحة الخليجي، صحة هذا الاعتقاد.

وأوضح مجلس الصحة الخليجي، عبر "تويتر"، بأن هذا الاعتقاد خاطئ؛ لأن العلب البلاستيكية تمر بطرق معالجة، ولا يتم استخدامها إلا بعد تحقيق اللوائح والمواصفات المناسبة، والتأكد من أنها صالحة للاستخدام في مياه الشرب.

وأكد مجلس الصحة الخليجي أن تخزين العلب لفترة طويلة مع تعرضها لأشعة الشمس والحرارة قد يؤدي لتلوث وتكوين بيئة مناسبة للبكتيريا، بالإضافة إلى تغير الطعم، وهنا تصبح غير آمنة؛ فالأفضل تخزينها في درجة حرارة الغرفة على الأقل.

ومن المعروف أن معظم المواد البلاستيكية يتم تصنيعها عبر سلاسل طويلة من جزيئات الهيدروكربون، وقد أضيفت معظم المواد الكيماوية لتحسين مرونة أو حتى لون تلك العبوات.

كذلك تختلف سلامة وجودة العبوات البلاستيكية باختلاف نوع البلاستيك المستخدم، فالمنتجات منخفضة الجودة قد تحتوي على مشكلات صحية خطيرة قد تؤدي إلى الإصابة بأمراض مثل السرطان، وفقا للدراسات.

لكن خبراء يؤكدون أن ضرر الشرب من العبوات البلاستيكية يكمن في استخدامها أكثر من مرة.

وقبل أيام، كان المجلس قد كشف، في تغريدة عبر "تويتر" أيضا أن السكر البني ليس أفضل من السكر الأبيض كما كان يعتقد كثيرين.

وبيّن المجلس أن الحقيقة العلمية تؤكد أنه لا يوجد فروقات صحية كبيرة بين السكر البني والأبيض؛ حيث إن ملعقة من السكر البني تحتوي على 15 سعرة حرارية وفي المقابل فالكمية نفسها من السكر الأبيض تحتوي على 16 سعرة حرارية، كما أن السكر البني يحتوي على الدبس؛ لهذا نرى لونه بنيًّا، أما السكر الأبيض فلا يحتوي على الدبس، ومن الفروقات أيضًا أن السكر البني أكثر حلاوة من السكر الأبيض.

ونشر المجلس، قبل أسابيع، أن للسكر العديد من المسميات ولكن أضرارها تبقى واحدة مع تغير مسمياتها وطرق تناولها، كما قدر المجلس الحد الأعلى للكميات المسموح للأطفال بتناولها من السكر؛ فمن أعمار بين 7- 10 سنوات يجب ألا يزيد تناولهم للسكر عن 24 جرامًا؛ أي ما يعادل 6 مكعبات سكر، ومن أعمار بين 4- 6 سنوات يجب ألا يزيد على 19 جرامًا أي ما يعادل 5 مكعبات سكر، ومن أعمار أقل من 4 سنوات يفضل تجنيبهم الأطعمة والعصائر المحلاة في هذا العمر.