هذا الرجل وظيفته: إنهاء خيانة الزوج وإرجاعه إلى زوجته

  • تاريخ النشر: الأحد، 28 مارس 2021
هذا الرجل وظيفته: إنهاء خيانة الزوج وإرجاعه إلى زوجته
مقالات ذات صلة
برج بيزا المائل: معلومات عن البرج الأشهر حول العالم
10 فوائد للصدق في العلاقات العاطفية
العثور على أول مومياء مصرية حامل: ما السر وراء عدم إخراج الجنين؟

ينتشر في الوقت الحالي العديد من الوظائف التي أصبحت معروفة ومهمة لمساعدة الأزواج على تخطي العقبات والحفاظ على العلاقة من الانهيار، مثل استشاري العلاقات الزوجية، لكن مستشار لوقف خيانة الزوج هذا ما لم نسمع عنه من قبل.

مستشار إنهاء خيانة الزوج وإرجاعه إلى زوجته

مستشار عاطفي يبلغ من العمر 31 عاماً متخصص في فصل الرجال الصينيين المتزوجين عن عشيقاتهم والتأكد من عودتهم إلى زوجاتهم، اللاتي هن أيضاً من عملائه. [1]

يعمل Xiao Sheng منذ ستة سنوات في مجال فصل الرجال المتزوجين عن عشيقاتهم وقد قطع شوطاً طويلاً منذ أن بدأ عمله الفريد من نوعه لأول مرة.

لديه الآن 8 موظفين يعملون جنباً إلى جنب، بما في ذلك مدير خدمة العملاء ومحللي الموقف، بالإضافة إلى الممثلين والمخرجين المستعدين لمساعدته عند الحاجة إلى تنظيم سيناريوهات معينة.

يمكن أن تصبح تقنياته للوصول إلي هدفه في كل حالة معقدة جداً ومكلفة للغاية، حيث يكلف متوسط ​​العقد العميل 150000 يوان بما يوازي 23000 دولار.

في مقابلة حديثة له، قدم المستشار العاطفي الشاب تفاصيل عن بعض حالاته الأخيرة والطرق التي تعامل بها في هذه الحالات.

حيث ذكر على سبيل المثال أنه في الخريف الماضي، تم تعيينه من قبل امرأة كان زوجها يخونها مع امرأة أصغر سناً، لذا فقد تظاهر المستشار بأنه منظم للرحلات ونظم رحلة قصيرة للزوجين.

خلال الإجازة، تلقى الزوج رسالة من شخص غريب يحذره فيها بوجوب الانفصال عن عشيقته في أسرع وقت ممكن لأنها تخونه، كما تضمن الظرف بعض الصور كدليل.

خلال إجازة العشرة أيام، كان للزوج متسع من الوقت لتقييم وضعه وإصلاح علاقته بزوجته وعندما عادوا إلى المنزل قطع العلاقة مع المرأة الأخرى ولم يكن يعلم أبداً أن شياو شنغ قد دبر كل هذه القصة المفبركة لإنهاء خيانته للزوجة.

مقابل خدماته في القصة المعروضة أعلاه، تلقى شياو شنغ رسوماً قدرها 200000 يوان ما يوازي 30000 دولار أمريكي والتي كانت الزوجة أكثر من سعيدة بدفعهم للتخلص من العشيقة وإبعادها عن حياته الزوجية وإرجاع زوجها إليها.

من الواضح أن مثل هؤلاء العملاء ليسوا نادرين على الإطلاق، على الرغم من أن رجل الأعمال البالغ من العمر 31 عاماً لا يقدم أبداً أي نوع من الضمانات، حيث يوجد دائماً العديد من العوامل التي لا يمكن السيطرة عليها.

على الرغم أيضاً من أن شياو شنغ وفريقه سيجدون في معظم الأوقات طرقاً لجعل الرجال المتزوجين ينفصلون عن المرأة الأخرى ويعودون إلى زوجاتهم.

إلا أن شياو شنغ وفريقه  في بعض الأحيان ينصحون النساء مباشرة ويحاولون إقناعهن بأن أفضل شيء بالنسبة لهن هو قطع العلاقة مع الزوج، لأن العمل على إنهاء خيانة الزوج عمل صعب للغاية ويستغرق وقتاً طويلاً لتحقيقه والكثير من التكاليف.

يتمثل جزء كبير من خدمة شياو شنغ في تحليل الموقف وجميع الأطراف المعنية والتوصل إلى أفضل طريقة لحل المشكلة بسلاسة.

في بعض الأحيان يقوم بتوظيف ممثل جذاب للتقرب من المرأة الأخرى في حياة الزوج كطريقة لإبعادها عن طريق الزوج وحياته.

في أحيان أخرى سيتبعون هذه المرأة الأخرى في حياة الزوج لمعرفة ما إذا كان لديها أي أسرار يمكن استغلالها والضغط عليها لتنهي علاقتها مع الزوج.

بينما يكرس المستشار العاطفي الشاب جهوده للحفاظ على الزوجين معاً من خلال التخلص من الطرف الثالث، فإن الخدمات الأخرى التي يقدمها لا تقل غرابة عن هذه الخدمة.

حيث يقدم خدمة تختبر مدى قوة العلاقات من خلال استئجار ما يسمى بمختبر الحب وهو الشخص الذي يبذل قصارى جهده لمحاولة إغواء أحد الزوجين لمعرفة إلي أي مدى هذا الطرف مخلص للآخر.