موناليزا صاحبة مشوار فني صغير وغابت عن الفن لأجل بناتها

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 22 سبتمبر 2021
موناليزا صاحبة مشوار فني صغير وغابت عن الفن لأجل بناتها
مقالات ذات صلة
لقاء نادر يجمع هنا وحلا شيحة في بداية مشوار الفني
لن تصدق كيف صغيرة وتفصيلا هذا الفن هو !
شاهد محمد رمضان يعيد جميع الشخصيات في مشواره الفني في مشهد واحد فقط!

حَمَلَت موناليزا مَلامِحَ ذاتَ طَابعٍ أوروبيٍّ مُمَيَّزٍ، اعتَمَدَ عليها الكثيرُ من المُنتِجِين في عددٍ من أفلامِ السينما الشبابية، في هذه الحَلْقَةِ سنكشِفُ عن سرِّ اختفائِها عن الأضواء.  

معلومات عن موناليزا

موناليزا هي واحدةٌ من النَّجْمات الشابَّات اللاتي ظَهَرْنَ في أواخِرِ التسعينيات، اسمُها الحقيقيُّ هو منى عاطف سيد المنشي، وُلِدَت في إنجلترا لأبٍ مِصريٍّ وأمُّ اسكتلنديَّةٍ.

وعاشَت السنواتِ الثلاثَ الأُولى من عُمرِها في لندنَ مع والِدَيْها، ثُمَّ جاءت إلى مِصرَ لتُقِيمَ مع جَدِّتِها بالقاهرة.

بدَأَت مِشوارَها الفنيَّ عامَ ألفٍ وتسعِمئةٍ وتسعةٍ وتسعين عندَمَا قدَّمَها المُنتِجُ محمد العدل، وشارَكَت في فيلمِ «همام في أمستردام».

بعدَ نجاحِها، شارَكَت في عددٍ من الأعمال المُمَيَّزَة، منها على سبيل المثال «أصحاب ولا بزنس» و«عمر 2000» ومُسلسَلُ «حديث الصباح والمساء» أعمالٌ كشَفَت عن مَوهبتِها الفنيَّةِ المُمَيَّزَةِ.

 اعتزال موناليزا للفن

فجأةً ودونَ أيِّ مُقدِّماتٍ، اعتَزَلَتِ الفَنَّ وابتَعَدَت عن الشُّهرَةِ والتَّمثِيلِ، وتردَّدَ أنَّها كانت تَحضُرُ مُحَاضَرَاتٍ للدَّاعِيَةِ عمرو خالد.

 وتردَّدَ أنَّ هذا هو السببُ الرئيسيُّ لاعتزالِها، وتردَّدَ أن تزوَّجَت وسافَرَت للإقامةِ مع زوجِها في الولايات المُتَّحدة الأمريكيَّة، وأنجَبَت ثلاثَ بناتٍ؛ هُنَّ: آمنة، ونور، وزينب.

 عودة موناليزا للفن

ظَهَرَت موناليزا فيما بعدُ في بَرنامَجِ «إنت حر» مع مدحت العدل، وقالت إنها عادت إلى مِصرَ لتَعُودَ للتمثيلِ من جديدٍ.

 وذلك لكي تُقَدِّمَ مَشاهِدَ الأكشن التي كانت تتمنَّىَ الظُّهورَ بسببِها، وأكَّدَت أنَّها تستَطِيعُ تنفيذَ أيِّ مَشاهِدَ دونَ الاستعانَةِ بدوبلير، خاصَّةً أنها كانت تُدَرِّبُ رياضةَ الكاراتيه خلالَ وُجودِها في أمريكا.

  لكنَّ كُلَّ هذه الآمال لم تتحَقَّقْ، فقد ظَلَّت موناليزا في أمريكا؛ وذلك لأنَّ مَشاعِرَ الأمومة كانت طاغيةً عليها.

فإحساسُها بالمسؤوليَّةِ تُجَاهَ بناتِها جَعَلَها لا تترُكُهُنَّ في هذه السِّنِّ الصَّغِيرةِ، خاصَّةً أن الكثيرَ من تفاصيلِ حياتِهنِّ مرتبطةٌ بوُجودِها في أمريكا، ومنذُ هذا الوقتِ وهي لا تُشارِكُ في أيِّ أعمالٍ فنيةٍ ولو عُرِضَت عليها.