ملهى ليلي يمنح طفلاً حديث الولادة الدخول المجاني مدى الحياة.. لماذا؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 18 نوفمبر 2019
ملهى ليلي يمنح طفلاً حديث الولادة الدخول المجاني مدى الحياة.. لماذا؟
مقالات ذات صلة
القرية العالمية في دبي تسجل رقمين قياسيين في "غينيس"
كيف ألعب الدومينو
شخص يعرض ثمرات بطيخ للبيع في سيارة لمبرجيني

دائماً ما تحلم السيدات بمولودهن الأول، ويبدأن الترتيبات استعداداً لاستقبال الطفل الأول، لكن ربما تأتي آلام الولادة بما لا تشتهي الأنفس، هذا ما حدث مع شابة فرنسية في الـ19 من عمرها، حيث وضعت مولودها الأول داخل ملهى ليلي في باريس.

الفتاة الفرنسية، ربما لم تكن تلك الطريقة التي تخيلت بها الفتاة أنها ستقابل مولودها الجديد، لكنها ذهبت إلى ملهى ليلي، وانتهى بها المطاف بالفعل في منتصف حلبة الرقص، حيث لحقت بها آلام الولادة ووضعت مولودها الأول.

الصحافة ووسائل الإعلام الفرنسية لم يكشفا عن اسم الفتاة مكتفين بعمرها فقط، لكن الغريب في الأمر ليس مكان الولادة، لكن تصرف إدارة الملهى التي منحت الطفل المولود حديثاً تصريح بدخول الملهى مجاني مدى الحياة.

صحيفة "لا ديبييش" الفرنسية تحدثت مع مديرة الملهى الليلي، التي قالت، إنها أخبرت أحد العاملين بالملهى أن يبلغ السيدة التي لازالت في قاعة الرقص أن الملهى أوشك على الإغلاق، وعندما اقترب منها أحد موظفيها لاحظ أن المرأة تلد، واضطر العاملون إلى التحرك بسرعة وتحدثوا مع الإسعاف.

وقالت ماري هيلين "كان علينا أن نتفاعل بسرعة كبيرة"، "لم تشعر الفتاة بالذعر، ولكن بالقلق، وبعدها بفترة وجيزة وصل المسعفون وأنجبت الأم طفلاً يتمتع بصحة جيدة".

وقد يتساءل البعض عما تفعله امرأة حامل بهذا الشكل في ملهى ليلي في الخامسة صباحًا، فعن هذا أوضحت ماري هيلين: "اقترحت عليها إحدى صديقاتها القدوم إلى أو كلوب لتخرج من الكآبة التي تعاني منها، إذ كانت تواجه بعض المشكلات الشخصية، ولكنها لم تكن تشرب الخمر".

وفي النهاية منحت إدارة الملهى الطفل حق الدخول المجاني مدى الحياة، نظرًا لأنه كان مكان ولادته المولود القانوني، فضلاً عن شعور العاملين بالملهى بالارتباط بالطفل الذي كانت وجوههم هي أول وجوه يراها الطفل في هذا العالم.