ماذا يحدث لجسمك عند النوم في غرفة مضيئة؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 13 سبتمبر 2021
ماذا يحدث لجسمك عند النوم في غرفة مضيئة؟
مقالات ذات صلة
ماذا سيحدث لجسمك لو توقفت عن النوم تماماً؟
هذا ما يحدث لجسمك عند تناول كميات كبيرة من الفشار!
40 غرفة نوم ساحرة تشدك للنوم الآن!

يعتاد البعض على النوم في غرفة مليئة بالأضواء، خاصة الأطفال الذي يتم وضع إضاءة خافتة بجانب السرير، حتى لا يشعر بالوحدة والخوف من النوم في غرفته بمفرده.

بخلاف ذلك، يفضل الكثيرون النوم بجانب إضاءة، سواء المتواجدة في الغرفة أو النابعة من التلفزيون، حتى لا يشعر بالخوف خاصة في حالة عدم تواجد أفراد الأسرة.

كشفت دراسة قد تبدو غريبة لدى البعض، إذ وجدوا العلماء أن النوم في غرفة مضيئة، يؤثر على صحة الفرد بشكل كبير، سنخبرك عن التفاصيل في السطور التالية، وفقاً لما نشرُ في موقع Bright Side الأمريكي.

ماذا يحدث لجسمك عند النوم بغرفة مضيئة؟

يضر بصحتك الإنجابية

وجدت إحدى الدراسات أن التعرض للضوء الصناعي ليلاً، يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالعقم وأمراض الجهاز التناسلي، أجريت التجربة على إناث الفئران، حيث كانت الفئران التي نامت مع الضوء في الليل، أكثر عرضة للإصابة بالعقم.

يُعتقد أيضًا أن إيقاعات الساعة البيولوجية أي ساعة الجسم الداخلية، تؤثر على توقيت عملية الإنجاب خاصة لدى النساء.

تم إجراء هذه الدراسة على الممرضات اللاتي يعملن في نوبات ليلية، إذ يتعرضن للضوء بشكل طويل ليلاً، اتضح أن معظمهن يعانين من تعطل الدورة الشهرية.

يسبب مشاكل متعلقة بصحة القلب

إذا تعرضت للضوء في الليل لمدة طويلة، يحدث خفض في مستوى الميلاتونين، الذي يؤثر على ضغط الدم أيضًا، بعد هذه الخطوة يتم توقف الميلاتونين.

يحدث هذا عادة نتيجة رفع ضغط الدم، بالتالي يؤثر على التقلبات المنتظمة في الجسم، بالتالي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

حدوث زيادة في الوزن

يمكن أن يكون الضوء الاصطناعي الزائد، الذي تتعرض له ليلاً أثناء النوم، إذ يكون سبباً لبطيء عملية التمثيل الغذائي، إلى جانب ذلك قد يساهم اضطراب النوم وتغيرات الساعة البيولوجية في الإصابة بالسمنة المفرطة.

كشفت دراسة راقبت أكثر من 43000 ألف امرأة، أن أولئك الذين غفلوا أمام التلفزيون، لاحظوا زيادة الوزن، حدث هذا التغيير بغض النظر عن نوعية نومهم أو مدته.

قد يسبب تغيرات هرمونية

أوضحت بعض الدراسات الحديثة، أن التعرض لضوء صناعي، يؤثر على التوازن الهرموني في الجسم، بالإضافة إلى الهواتف الذكية أو أجهزة الكمبيوتر، التي تؤدي إلى قله الميلاتونين.

بالتالي عند التعرض لهذه المشكلة، تؤثر على العملية البيولوجية للجسم، تجعل الفرد غير قادر على النوم بانتظام، بالتالي يحدث خلل في الهرمونات.

الإصابة بالاكتئاب

وجدت دراسة أن التعرض للضوء في الليل، يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب، بالإضافة إلى ذلك يؤدي اضطراب إيقاع الساعة البيولوجية إلى زيادة أعراض الاكتئاب الموجودة بالفعل.