لقضاء وقت طويل في دورات المياه: أغرب عقاب من شركة لموظفيها

  • تاريخ النشر: منذ 5 أيام
لقضاء وقت طويل في دورات المياه: أغرب عقاب من شركة لموظفيها
مقالات ذات صلة
عاد من الموت بعد 4 أيام من دفنه: الواقعة الأغرب على الإطلاق
شقيقتان مصريتان تحتفظان بجثة والدهما 10 أيام: والسبب صادم
تاجر مخدرات يقوم بأغرب موقف مع الشرطة: ماقصة الزبون الخطأ؟

 تتبع الكثير من الشركات حول العالم مجموعة من القواعد لمعاقبة موظيفها على الأخطاء التي يرتكبونها، مؤخراً، تعرضت شركة صينية لإنتقادات لاذعة بسبب ما قامت به مع موظفيها.

في التفاصيل، قررت الشركة الصينية معاقبة الموظفين الذين يذهبون إلى دورة المياه أكثر من مرة واحدة في اليوم.

الشركة التي تتخذ مقاطعة غوانغدونغ مقراً لها، بفرض سياسة غريبة على موظفيها تقضي بعدم استخدام دورة المياه أكثر من مرة واحدة في اليوم، وفرض غرامة بمقدار 20 يواناً أي ما يعادل 3 دولارات على الموظفين الذين ينتهكون هذه القاعدة.

وفقًا للإشعارات الصادرة عن الشركة والتي تم تسريبها على وسائل التواصل الاجتماعي من قبل موظفين ساخطين، تمت معاقبة سبعة موظفين على الأقل في 20 و21 ديسمبر الماضي.

وأثار ما قامت به الشركة غضباً عبر الإنترنت، لكن مسؤولي الشركة برروا قرار الإدارة الغريب، بأن العديد من الموظفين الكسالى يتذرعون بالذهاب إلى الحمام للتدخين والتملص من واجباتهم الوظيفية.

عقوبات الموظفين


وقال مدير الشركة لتلفزيون غوانغدونغ المحلي، إن الإدارة تحدثت مع الموظفين عدة مرات لثنيهم عن تكرار إضاعة الوقت، لكنهم استمروا في إضاعة الوقت في الذهاب إلى دورة المياه عدة مرات في اليوم.

وأضاف في تصريحاته يعتبر القانون الذي فرضته الشركة أفضل من فصل الموظفين من عملهم، لأن العثور على موظفين جدد أمر أكثر صعوبة. لا يطلب من المخالفين دفع الغرامات المترتبة عليهم على الفور، وبدلاً من ذلك يتم خصم المبلغ من مرتباتهم الشهرية.

ومن المثير للاهتمام، وفقًا لسياسة الشركة، أن العمال الذين يرغبون في الحصول على أكثر من استراحة لاستخدام المرحاض يوميًا، عليهم تسجيل أسمائهم لدى رئيسهم قبل زيارة الحمام، الأمر الذي أثار غضب مستخدمي الإنترنت الصينيين أكثر.

ولفتت أنباء عقوبة الذهاب إلى دورة المياه انتباه مكتب الموارد البشرية والضمان الاجتماعي لبلدية دونغقوان، حيث بدأ المسؤولون هناك تحقيقاً في الأمر.

في وقت سابق، قامت شركة بتركيب أجهزة ضبط الوقت على مقصورات الحمامات، وحظرت شركة أخرى استخدام الإنترنت في حماماتها، وفق ما ورد في موقع أوديتي سنترال الإلكتروني، لتعتبر تلك العقوبات أغرب العقوبات التي يتعرض لها الموظفين حول العالم.