لا تتركي أحذيتك في هذا المكان وإلا ستطالبين بدفع 100 ألف دولار لزوجك!

  • تاريخ النشر: منذ 6 أيام
لا تتركي أحذيتك في هذا المكان وإلا ستطالبين بدفع 100 ألف دولار لزوجك!
مقالات ذات صلة
بالصور : عناصر رائعة عصرية مفيدة لن تجدها في أي مكان إلا بعد تصفح صحيفة SkyMall
أنغام تترك المسرح بسبب غضبها من الجمهور
كيف تصنع شاشة لا تراها إلا أنت

حاول رجل من ولاية أوهايو مقاضاة زوجته لتركها حذائها في مكان غير مناسب والذي تسبب في تعثره على الدرج، مما أدى إلى إصابته بكسور متعددة في العظام.

رجل يقاضي زوجته بسبب حذاء!

رفضت محكمة الاستئناف مؤخرًا دعوى جون والورث ضد زوجته، جودي خوري، بشأن حادثة وقعت في فبراير من عام 2018، حيث كان والورث يساعد خطيبته آنذاك من خلال حمل بعض أباريق الخل إلى قبوها عندما تعثر في زوج من حذائها وسقط على درج القبو وكسر عظام ساقه وذراعه ويده.

في وقت لاحق، رفع دعوى قضائية ضد جودي، مدعيًا أن إهمالها هو الذي كلفه 80 ألف دولار من الفواتير الطبية و18 ألف دولار أخرى من الدخل المفقود لأن إصاباته تسببت في فقدانه للعمل.

تفاصيل الدعوى القضائية 

في 18 فبراير 2018، أثناء زيارة منزل خطيبته في كليفلاند، طُلب من جون والورث أن يحمل صندوقًا مليئًا بأربعة أباريق من الخل سعة غالون واحد من سيارتها إلى قبو منزلها، أخذ الصندوق ودخل المنزل من باب خلفي ولكن عندما استعد لنزول الدرج إلى القبو، خطا بقدمه اليسرى على زوج من الأحذية السوداء والرمادية التي تركتها خوري في مكان غير مناسب، تسبب هذا في اصطدام قدمه اليمنى بشفة الدرج وفقدان التوازن.

سقط والورث على الدرج وعانى من كسور متعددة في العظام، مما تطلب ثلاث عمليات جراحية وعدة أشهر من العلاج الطبيعي لإصلاحها، في أكتوبر من عام 2019، رفع محامي الرجل دعوى قضائية ضد جودي خوري، بحجة أنها أوجدت ظروفًا خطيرة في منزلها وفشلت في واجبها كمضيفة لحماية "االضيوف"، لكن أغرب شيء في تسلسل الأحداث هذا، هو أنه في شهر أبريل من العام من نفس العام كان قد تزوجها والورث.

الحكم في الدعوى القضائية الغريبة

خلال إفادة تحت القسم، شهدت جودي خوري أنها تركت حذائها دائمًا عند الباب الخلفي ولم تفكر في إخبار خطيبها في ذلك الوقت وأضافت أيضًا أنها لم تر والورث يسقط، لذا لم تكن متأكدة من أنه تعثر في حذائها، كما قال محامو خوري إنها شعرت بالمسؤولية لتركها الحذاء، لكن ذلك لم يرق إلى تحملها المسؤولية القانونية عن إصاباته.

قال محامو خوري: "لو كان السيد والورث يستخدم الرعاية العادية في الانتباه لما حوله ونظر ببساطة إلى المكان الذي يتجه إليه، خاصة أنه كان على وشك النزول على مجموعة من السلالم، لكان قد رأى الحذاء على الأرض بسهولة".

اتفقت هيئة من ثلاثة قضاة في محكمة الاستئناف المحلية الثامنة مع محامي المدعى عليه ورفضت دعوى والورث القضائية، وفقًا لوثائق المحكمة، في وقت رفع الدعوى في الأصل، كان والورث وخوري متزوجين بالفعل وما زالا متزوجين حتى يومنا هذا. [1]