لا أحد يأخذ شيء معه للقبر.. إلا هذا الرجل الذي أوصى بدفن سيارته معه

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 10 نوفمبر 2021
لا أحد يأخذ شيء معه للقبر.. إلا هذا الرجل الذي أوصى بدفن سيارته معه
مقالات ذات صلة
نمر ينقض على فتاة ويأخذها من أمام باب سيارتها في لحظة.. شاهدوا الفيديو
تصرفات تحبها المرأة ولكن الرجل لا يقوم بها إلا في الأفلام والمسلسلات
بالفيديو: لن تصدق كيف ركن هذا الرجل سيارته تحت الدرج

يقولون أن لا أحد يأخذ شيء معه وأنه لا يمكنك أخذ ممتلكاتك المادية معك إلى القبر، لكن رجلاً مكسيكيًا قرر إثبات خطأ الجميع من خلال طلب دفنه داخل شاحنته الثمينة.

تنفيذ وصية رجل مكسيكي بدفنه مع سيارته

لا أحد يأخذ شيء معه للقبر.. إلا هذا الرجل الذي أوصى بدفن سيارته معه

بسبب معركته الطويلة مع مرض عضال، لم يستطع الرجل الذي يُدعى دون أدان أرانا من Puerto San Carlos، في Baja California Sur بالمكسيك الاستمتاع بشاحنة البيك أب التي قدمها له ابنه منذ وقت ليس ببعيد، بعد أن شعر أنه لم يكن لديه الكثير من الوقت على هذه الأرض للاستمتاع بالسيارة، أخبر الرجل عائلته أنه يريد أن يُدفن مع السيارة، حتى يتمكن من قيادتها في الحياة الآخرة.

ولأن احترام رغبات أحبائك الأخيرة أمر بالغ الأهمية في المكسيك ولا يمكن تجاهله، لذلك تم دفن دون أدان أرانا في شاحنته المحبوبة، حيث أظهرت الصور التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي المكسيكية منذ ذلك الحين رافعة تستخدم لخفض شاحنة المتوفى إلى قبر مبطن بالطوب وتابوته موضوع على مقعد الشاحنة الخلفي ووفقًا لموقع El Universal،، يمكن أن تواجه عائلة الرجل غرامة كبيرة، حيث أنهم لم يطلبوا أي نوع من الإذن بدفن غير معتاد. [1]

سياسي من جنوب إفريقيا مدفون في سيارته المرسيدس

لا أحد يأخذ شيء معه للقبر.. إلا هذا الرجل الذي أوصى بدفن سيارته معه

في حادثة مشابهة في العام الماضي، تم دفن سياسي بارز من جنوب إفريقيا في سيارته الليموزين بدلاً من النعش العادي وذلك كان وفقًا لرغبته الأخيرة، كان رجل الأعمال السابق يمتلك ذات مرة أسطولًا كاملاً من سيارات مرسيدس الفاخرة، لكنه اضطر إلى بيعها في السنوات الأخيرة، بعد تعرضه لأوقات عصيبة.

لقد تمكن من شراء سيارة E500 مستعملة وعلى الرغم من تعطلها ولا يمكن قيادتها، إلا أنه لا يزال يستمتع بقضاء الوقت فيها والاستماع إلى راديو السيارة، كان هذا هو الشيء المفضل لديه في العالم، حتى أنه أخبر أسرته أنه يريد أن يدفن فيها عندما يحين وقته ونفذوا رغبته الأخيرة بالشكل الذي أراده.

وقالت ابنته البالغة، للصحفيين: "كان والدي في يوم من الأيام رجل أعمال ثريًا ولديه أسطول من سيارات المرسيدس، لكن قرب النهاية واجه أوقاتًا عصيبة ومنذ حوالي عامين، اشترى لنفسه سيارة مرسيدس بنز مستعملة، لم يمض وقت طويل قبل أن تنهار صحته، لكنه كان ما زال يقضي معظم وقته فيها خارج المنزل، لم يكن قادراً على قيادتها ولكن كان هذا هو المكان الذي كان سعيدًا فيه وقضى معظم وقته جالسًا خلف عجلة القيادة".