كلمات أغنية ظلموه للعندليب عبدالحليم حافظ

  • تاريخ النشر: الجمعة، 03 سبتمبر 2021
كلمات أغنية ظلموه للعندليب عبدالحليم حافظ
مقالات ذات صلة
كلمات قارئة الفنجان مكتوبة: قدمها نزار قباني للعندليب عبدالحليم حافظ
أغنية جانا الهوا عبدالحليم حافظ
مي حريري عبدالحليم حافظ لم يكن مطرب والإحساس سر نجاحه

حققت أغنية ظلموه للعندليب عبدالحليم حافظ، ناجحاً كبيراً مازال الجمهور مرتبط بها ويردد كلماتها، وخلال السطور القادمة نوضح ما هي كلمات أغنية ظلموه.

كلمات أغنية ظلموه

ظلموه

ظلموه القلب الخالي ظلموه

قابلوه شبكوه وارتاحوا لما شغلوه

وعدوه يزوروه ونهار ما افتكروا يهنوه

نسيوه وفاتوه واتاريهم قبل ما ينسوه ظلموه

طول عمري قلبي خالي ويخاف من الغرام

كانت العيون تقابلوا وتلمح بالكلام

يهرب من قبل حتى مايردلهم سلام ..

لحد عنيك ما قابلوني

نسيت روحي وتاه عقلي

وطال الشوق وظلموني

واتاري القلب هو اللي ظلموه

ظلموهالقلب الخالي ظلموه

قابلوه شبكوه

وارتاحوا لما شغلوه وعدوه يزوروه

ونهار ما افتكروا يهنوه

نسيوه وفاتوه واتاريهم قبل ما ينسوه

ظلموه

جبت الطبيب يداوي سالني الجرح فين

قلت اسال قلبي اللي زايد دقتين

سمع في القلب حاجه

وقال دا رمش عين صاحبوا رماه وناسي

بقالوا جمعتين ..

لحد عنيك ما قابلوني

نسيت روحي وتاه عقلي

وطال الشوق وظلموني

واتاري القلب هو اللي ظلموه

ظلموهالقلب الخالي ظلموه

قابلوه شبكوه

وارتاحوا لما شغلوه وعدوه يزوروه

ونهار ما افتكروا يهنوه

نسيوه وفاتوه واتاريهم قبل ما ينسوه

ظلموه

انا اللي السحر دايما كنت اهرب من عنيه

وانا اللي قلبي عمرو ما حد جار عليه

ازاي حبيتك انت وحبيتك انت ليه

احتار القلب يسال واحترت اقولو ايه ..

لحد عنيك ما قابلوني

نسيت روحي وتاه عقلي

وطال الشوق وظلموني

واتاري القلب هو اللي ظلموه

ظلموهالقلب الخالي ظلموه

قابلوه شبكوه

وارتاحوا لما شغلوه وعدوه يزوروه

ونهار ما افتكروا يهنوه

نسيوه وفاتوه واتاريهم قبل ما ينسوه

ظلموه

عبد الحليم حافظ

عبد الحليم علي شبانة المعروف باسم عبد الحليم حافظ، ولد في يونيو عام 1929م وتوفى في 30 مارس من عام 1977م، كان مغنيًا مصريًا وممثلًا وقائدًا ورجل أعمال ومعلم موسيقى ومنتج أفلام.

يعتبر من أعظم الموسيقيين المصريين إلى جانب أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب ومحمد فوزي وشادية مع ازدياد شعبيته أُطلق عليه لقب العندليب الأسمر أي العندليب ذو البشرة الداكنة، باع أكثر من 80 مليون سجل.

توفيت والدته بعد ثلاثة أيام من ولادته، الأمر الذي جعل الناس من حوله يعتقدون أنه جلب الحظ السيئ، توفي والده بعد خمس سنوات من ولادته، تاركًا إياه وإخوته أيتامًا في سن مبكرة.

عاش في دار أيتام فقيرة عدة سنوات وقد ترعرع في وقت لاحق على يد عمه في القاهرة، خلال هذه السنوات كان عبد الحليم فقيراً للغاية

ظهرت قدرات عبد الحليم الموسيقية لأول مرة عندما كان في المدرسة الابتدائية وكان شقيقه الأكبر إسماعيل شبانة هو مدرس الموسيقى الأول له.

في سن الرابعة عشرة التحق بمعهد الموسيقى العربية بالقاهرة واشتهر بغناء أغاني محمد عبد الوهاب.