كلب ذكي يستخدم حيلة للتفوق على صاحبه وفيديو يفضح فعلته 😂

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 18 نوفمبر 2020
كلب ذكي يستخدم حيلة للتفوق على صاحبه وفيديو يفضح فعلته
مقالات ذات صلة
الدنمارك تواجه كارثة بيئية محتملة بعد إعدام حيوان المنك منذ عدة أشهر
موسيقي يعزف من أجل إطعام القرود البرية في تايلاند 😍
سيدة شجاعة تخاطر بحياتها لإنقاذ كلب سقط في بئر

في الآونة الأخيرة ، ظهرت الكثير من مقاطع الفيديو على الإنترنت تظهر البشر وهم يختبرون صبر حيواناتهم الأليفة من خلال وضع قطعة حلوى أمامهم وإرشادهم إلى عدم تناولها عادةً ما تتبع مقاطع الفيديو نمطا محدداً إما أن ينتظر الكلب طاعة لكلام صاحبه أو يلتهم الحلوى بلا خجل، لكن ليس هذه المرة.

انتشر مقطع فيديو يأثر القلوب لكلب ذكي على وسائل التواصل الاجتماعي لتفوقه على صاحبه، كسر هذا الكلب الذكي القالب من خلال تناول كعكته وقام بإلتهام قطعة الحلوى أيضا.

في المقطع ، الذي تم تحميله في الأصل على TikTok، يضع رجل مكافأة أمام الكلب الذهبي الرائع الخاص به ويطلب منه الانتظار ويأمره بأن لا يتناول قطعة الحلوى ويخرج من الغرفة يشاهد الكلب صاحبه يختفي ثم يأكل الطعام بسرعة.

وفي حركة بارعة يهرول المسترد الذهبي إلى الدرج حيث يتم حفظ المكافآت ويفتحه سريعا ويخرج قطعة بديلة ثم يعود الكلب بهدوء إلى الطاولة ويضبط المكافأة قبل إغلاق الدرج.

وتمت إعادة مشاركة الفيديو على منصة المدونات الصغيرة تويتر وحقق فيديو حيلة الكلب الذكي مشاهدات تخطت 3.9 مليون مرة، حيث تم جمع المئات من التعليقات المؤثرة.

وتكهن البعض بأن الكلب قد تم تدريبه على أداء الحيلة، بينما رد آخرون بأن التدريب لم يجعلها أقل إثارة للإعجاب أو مضحكة.

Golden Retriever

المستردّ الذهبي أو جولدن ريتريفر هو نوع من أنواع الكلاب الأليفة ويرجع إلى سلالة كبيرة الحجم من الكلاب وكانت ولدت على أنها كلاب بندقية لاصطياد الطيور المائية مثل البط والطيور وخاصة أن له حب غريزي للماء وسهل للتدريب على معايير الطاعة الأساسية أو المتقدمة.
وأصله من بريطانياوهو متوسط الحجم من سلالة الكلاب الرياضية، يعيش من 10 إلى 13 سنة ويبلغ طول انثى المسترد الذهبي إلى 20-22 سنتيمتر وذكر كلب المسترد الذهبي بين 22-24 سنتيمتر ويصل وزن هذه الكلاب إلى 34 كيلوغرام.

وتم تطوير الكلب المسترد الذهبي سنة 1800م بواسطة اللورد Tweedmooth بعد إنحدار الكلب من المرتفعات الإسكتلندية وجاء تطويره بهدف جعله يشارك في لعبة الصيد المنتشرة خلال حفلات الصيد وإطلاق النار في إنجلترا و إسكتلاندا في ذلك الوقت، فقد كان الصيد أنذاك لعبة وطريقة لجلب الغذاء في الوقت عينه.