;

قيلولة في البحر تنتهي بمحاولة رجل النجاة لمدة 19 ساعة

  • تاريخ النشر: منذ 6 أيام
قيلولة في البحر تنتهي بمحاولة رجل النجاة لمدة 19 ساعة

يمكن لرجل يبلغ من العمر 58 عامًا أن يعتبر نفسه سعيد الحظ، لبقائه على قيد الحياة بعد أن ظل هائماً في البحر لمدة 19 ساعة، إلى أن عثر عليه قارب صيد، على بعد أميال من ساحل تايوان.

في 7 يوليو، رصد قارب صيد متجه نحو ميناء نيو تايبيه، جسماً غريبًا في الماء، على بعد أميال من الشاطئ. وعندما اقترب القارب من الجسم الغريب، أصبح من الواضح أنه رجل متمسك بحلقة سباحة ملونة، من النوع الذي يستخدمه الأطفال على الشاطئ.

وفي مقطع انتشر على نطاق واسع على الإنترنت، يمكن رؤية طاقم القارب، وهو يقوم برمي عوامة النجاة للرجل الذي تقطعت به السبل، ثم يسحبه إلى القارب قبل إعادته إلى الشاطئ والاتصال بخدمات الطوارئ.

وعلى الرغم من الضعف والجفاف، بدا الرجل بصحة جيدة، وهو ما كان مفاجئًا بعض الشيء بالنظر إلى أنه كان يحاول النجاة لمدة 19 ساعة قبل أن يرصده قارب الصيد.

أخبر الرجل الذي يُدعى هونغ نان، رجال الإنقاذ أنه وجد نفسه في مأزق غريب بعد أن قفز في مياه نيو تايبيه بحلقة السباحة ليبرد جسده بعد يوم حار في العمل. ويُزعم أن تأثير البحر تسبب له في النوم العميق أثناء الاسترخاء. ويتذكر أنه نزل إلى الماء حوالي الساعة السادسة أو السابعة مساء يوم 6 يوليو، ليستيقظ بعد ساعات في البحر المفتوح، بعيدًا عن الشاطئ.

ويدعي الرجل التايواني أنه حاول الصراخ طلبًا للمساعدة، لكنه كان بعيدًا جدًا عن الشاطئ، بحيث لم يتمكن أحد من سماعه، لذلك ظل متمسكاً بحلقة السباحة طوال الليل وحتى اليوم التالي، حتى رصده قارب الصيد، في حوالي الساعة 1:30 بعد الظهر. وتم نقله إلى مستشفى تايبيه، حيث أجرى الأطباء بعض الاختبارات، وخرج بعد فترة وجيزة.


وقال شو مينجلونج من إدارة إطفاء نيو تايبيه "في مكان الحادث، لم يكن الرجل يعاني من صدمة واضحة، وكانت علاماته الحيوية مستقرة". وأضاف "ومع ذلك، قمنا بإعطائه الماء أولاً، وقام زملاؤنا أيضًا بإجراء الإجراءات اللازمة، ثم سمحنا له بمغادرة غرفة الطوارئ".

انتشرت قصة هونغ نان على نطاق واسع، حيث أعلن معظم رواد الإنترنت أنهم يشعرون بالحسد من حظه المذهل. حيث كان من الممكن أن ينجرف في المياه المفتوحة لعدة أيام، دون أن يراه أحد.

اشترك في قناة رائج على واتس آب لمتعة الترفيه