قطط اليغورندي: تعيش وحيدة و تقطع مسافات طويلة من أجل الطعام

  • تاريخ النشر: الخميس، 13 أغسطس 2020
قطط اليغورندي: تعيش وحيدة و تقطع مسافات طويلة من أجل الطعام
مقالات ذات صلة
الأمواج تجرف مخلوقات بحرية شبيهة بالتنين إلى الشاطئ
قرش رأس المطرقة يدور حول سباح غافل في فلوريدا
شاهد ما حدث عندما جاء قرش وجهاً لوجه مع تمساح


الكثير منا يحب تربية القطط، وتواجدها فهي من الحيوانات الأليفة، ولكن هل تعلم أن هناك نوع منها يختلف بشكل كبير في الشكل عن شكل القطط المعروف لدينا.

وهذا النوع هو قطط اليغورندي، والتي تمتلك هذه القطط رأس صغير و جسم طويل و ساقين و ذيل قصير.

ويأتي لون فراء قطط اليغورندي متأثراً بالموائل التي تعيش فيه و يكون لون الفراء موحد إما الرمادي أو الأسود أو البني أو الأحمر.

 يقول المختصون في عالم تربية الحيوان والقطط، إنه على عكس بقية أنواع القطط فإن قط يغورندي يعيش في الغابات الكثيفة و يقضي أغلب الأوقات على الأرض و تتسلق الأشجار إلا عند وقت الإستراحة.

قطط يغورندي

قط يغورندي حيوان يتغذى على إصطياد الثديات الصغيرة و الاسماك و الضفادع و الطيور الصغيرة.

 ومن المعلومات عن قطط اليغورندي، إنها تتقن السباحة و تفضل العيش في المناطق كثيفة الأشجار مثل الغابات الاستوائية و السافانا كما أن هذه القطط قادرة على التأقلم مع المناطق الشبه الصحراوية القاحلة و المستنقعات.

تربية القطط

 يمكنه البقاء على قيد الحياة طيلة 15 سنة كحد أقصى،  بينما عندما يقع تربيته في المحميات الطبيعية قد يصل عمره إلى 20 سنة.  

من المعلومات الغريبة عنه إنه تصل طول قفزته إلى 6،5 قدم عند عملية صيد الطيور و ينتقل هذا النوع من قطط مسافات طويلة كل يوم للبحث عن الطعام و وهو من الحيوانات التي تنشط طيلة ساعات النهار و يفضل العيش وحيدا منعزل عن بقية القطط

تعيش قطط اليغورندي في كل من امريكا الشمالية و أمريكا الجنوبية و بعض مناطق المكسيك و يوجد 8 أنواع من سلالة قطط اليغورندي تعيش في مناطق مختلفة.