;

قصة ريا وسكينة الحقيقية بالتفصيل.. صور تشاهدها لأول مرة

شقيقتان كُتب اسمهما بالدم وأول النساء تحت مقصلة الإعدام في تاريخ مصر الحديث

  • تاريخ النشر: السبت، 10 فبراير 2024 آخر تحديث: الأحد، 11 فبراير 2024
قصة ريا وسكينة الحقيقية بالتفصيل.. صور تشاهدها لأول مرة

قصة ريا وسكينة واحدة من أشهر القصص، والتي لا زالت تشغل حيزاً من اهتمام الناس في مصر والوطن العربي، وذلك لبشاعة الجرائم التي اُرتكبت على يد شقيقتين وانتهت بكتابة اسمهما في التاريخ كأول امرأتين في تاريخ مصر يُنفذ فيهما حكم الإعدام.

تعرف معنا على قصة ريا وسكينة الحقيقية بالتفصيل والجدل الذي أثير حولها، كما نعرض لك قصة ريا وسكينة بالصور في هذا المقال.

قصة ريا وسكينة الحقيقية بالتفصيل

بداية قصة ريا وسكينة

تبدأ قصة ريا وسكينة على همام بعد قدوم الشقيقتان من قرية في صعيد مصر، لتتزوج ريا من رجل يُدعى حسب الله سعيد مرعى، بينما وقعت سكينة في حب محمد عبد العال.

واستقرت الشقيقتان مع أزواجهما في واحد من أفقر أحياء مدينة الإسكندرية: "حيّ اللبان"، عندها بدأ الأربعة بمساعدة آخرين: عرابي حسان وعبد الرازق يوسف باستدراج النساء ثم الاستيلاء على ذهبهن وقتلهن.

قصة ريا وسكينة الحقيقية بالتفصيل.. صور تشاهدها لأول مرة

الاختطاف والقتل

وقام المتهمين باختطاف وقتل 17 إمرأة ودفنهن في منزل ريا وسكينة. ووقعت أحداث قصة ريا وسكينة الدموية، بينما كانت مدينة الإسكندرية تحت ضغط وانشغال بالانتفاضات الشعبية التي قامت ضد القوات البريطانية المحتلة، ما أتاح الفرصة للعصابة للعمل من دون عقاب أو رادع.

وقيل أن الطريقة التي اتبعتها العصابة في خطف النساء وقتلهن هي: التقرب إلى الضحايا اللاتي يرتدين الذهب والمجوهرات وكسب ثقتهن، ثم تقوم ريا بعرض أوانٍ من الأسواق على الضحية والإدّعاء بأنها تمتلك بضائع مشابهة أرخص في الثمن، ثم تستدرج الضحية إلى منزلها حيث ينتظرها بقية أفراد العصابة، ثم تتم عملية القتل وسرقة المجوهرات ودفن الضحية البريئة أسفل المنزل.

القبض على ريا وسكينة

توالت البلاغات عن اختفاء النساء وذُكر اسم ريا و سكينة في محاضر البلاغات بسبب ظهور الضحايا مع إحدى الشقيقتان أو كلتاهما قبل الاختفاء، إلى أن عثر عسكرى الدورية فى صباح 11 ديسمبر 1920 على جثه امرأة.

وتوالت المفاجآت الصادمة مع بلاغ رجل يدعى أحمد مرسى، أفاد فيه إنه أثناء قيامه بالحفر داخل حجرته لإدخال المياه عثر على عظام آدمية فى البيت الذى كان يستأجره رجل اسمه محمد أحمد السمنى الذى كان يؤجر غرف المنزل من الباطن ومن بين المستأجرين كانت سكينة.

وبدأ رجال الشرطة في البحث، إلى أن لاحظ أحد المخبرين ويدعى أحمد البرقى انبعاث رائحة بخور مكثفة من غرفة ريا بشارع على بك الكبير، ما أثار شكوكه وأبلغ اليوزباشى إبراهيم حمدى، فأمره بإخلاء الحجرة ونزع الصندرة ليكتشف أن بلاط الحجرة حديث العهد، وتصاعدت رائحة العفونةأسفله.

وبرزت من أسفل البلاط جثة امرأة، ليظهر على ريا الارتباك و تم القبض عليها واعترفت بالجرائم بعد اكتشاف الجثة الثالثة وأمرت قوات الأمن بتفتيش كل الأماكن التى سكنت فيها الشقيقتان ليتم العثور على العديد من الضحايا أسفل البلاط.

نهاية قصة ريا وسكينة بالإعدام

صدر حكم الإعدام في حق ريا وسكينة وأزواجهما في 16 مايو 1921، بينما حكم على حسن على محمد الصائغ بخمس سنوات فى السجن لقيامه بشراء مجوهرات الضحايا، في حين برئت المحكمة ثلاثة أشخاص أخريين كانوا على علاقة بالمتهمين.

مصير بديعة ابنة ريا

قصة ريا وسكينة الحقيقية بالتفصيل.. صور تشاهدها لأول مرة

هناك روايتان حول مصير بديعة ابنة ريا:

  • الرواية الأولى: بعد تنفيذ حكم الإعدام في والدتها ووالدها وباقي أفراد عائلتها، أودع البوليس بديعة ابنة ريا الملجأ العباسي ولكن بعد عدة أشهر كتب القدر نهاية مآساوية لبديعة، حيق اشتعلت النيران في الملجأ وتوفي الكثير من الأطفال ومن بينهم بديعة ابنة ريا همام.
  • الرواية الثانية: تحكي أن بديعة سافرت مع جدتها وخالها إلى كفر الزيات قبل إعدام والدتها ولم تلق رعاية كافية فتدهورت صحتها وأصيبت بالسل وتوفيت.

هل قصة ريا وسكينة حقيقية؟

ظلت قصة ريا وسكينة راسخة في العقول على أنها قصة دموية عن سفاحتان ارتكبتا أبشع الجرائم، حتى أثار أحد الكتاب الجدل، مدعياً أن الشقيقتان كانتا مناضلتان مناضلتان ضد الإنجليز إبان ثورة 1919، وأنه جرى تعمد تشويههما لصالح السلطة الحاكمة، لتكونا عبرة لكل من تسول له نفسه مقاومة الاحتلال آنذاك.

ولكن استناداً إلى كتاب "رجال ريا وسكينة" للكاتب صلاح عيسى من واقع ملف القضية، اعتبر عيسى الشقيقتان ضحايا الظروف القاسية أثناء نشأتهما في قرية الكلح الفقيرة، ثم هجرتهما إلى الشمال، وحياة الحرمان التي عاشتاها، ويرى عيسى أن هذه الحياة دفعت الشقيقتان إلى القيام بأعمال غير أخلاقية ثم السرقة والقتل.

كما روى محمد حمدي نجل الشرطي إبراهيم حمدي، كيف تنكر والده في زي امرأة للقبض على أفراد العصابة، وأضاف تفاصيل دقيقة للرواية التي جسدها الممثل أنور وجدي عن تلك الواقعة، وحكى كيف تم تكريم والده على دوره في كشف الجريمة.

اقرأ أيضاً: قصة سفاح الجيزة الحقيقية كاملة.. جرائم مثيرة شغلت الرأي العام

قصة ريا وسكينة بالصور

قصة ريا وسكينة الحقيقية بالتفصيل.. صور تشاهدها لأول مرة

إليك بعض من أبرز اللقطات من قصة ريا وسكينة بالصور:

ريا وسكينة وحسب الله وعبد العال

قصة ريا وسكينة الحقيقية بالتفصيل.. صور تشاهدها لأول مرة

قصة ريا وسكينة الحقيقية بالتفصيل.. صور تشاهدها لأول مرة

منزل ريا وسكينة

قصة ريا وسكينة الحقيقية بالتفصيل.. صور تشاهدها لأول مرة

أماكن دفن الضحايا

قصة ريا وسكينة الحقيقية بالتفصيل.. صور تشاهدها لأول مرة

لحظة القبض على ريا وسكينة

قصة ريا وسكينة الحقيقية بالتفصيل.. صور تشاهدها لأول مرة

الضابط إبراهيم حمدي الذي قام بالقبض على ريا وسكينة

قصة ريا وسكينة الحقيقية بالتفصيل.. صور تشاهدها لأول مرة

منفذ حكم الإعدام على ريا وسكينة

قصة ريا وسكينة الحقيقية بالتفصيل.. صور تشاهدها لأول مرة

قصة ريا وسكينة ملخصة

إليك قصة ريا وسكينة ملخصة في النقاط التالية:

  • ريا وسكينة علي همام شقيقتان اشتهرتا بتكوين عصابة لاستدراج النساء وقتلهن من أجل سرقة مصوغاتهن الذهبية في الفترة ما بين ديسمبر 1919 ونوفمبر 1920 مما خلق حالة من الرعب في مدينة الإسكندرية.
  • قامت الشقيقتان باستدراج النساء وقتلهن بالاشتراك مع محمد عبد العال زوج سكينة وحسب الله سعيد مرعي زوج ريا، واثنان آخران هما: عرابي حسان وعبد الرازق يوسف.
  • أُلقي القبض عليهم وتوجيه تهمة القتل العمد لـ17 امرأة وتم إدانتهم وإعدامهم في 21 و 22 ديسمبر سنة 1921.
  • تعد ريا وسكينة أول امرأتين يُنفذ عليهن حكم الإعدام في تاريخ مصر الحديث.

أسئلة شائعة عن قصة ريا وسكينة

ماذا قالت ريا قبل إعدامها؟

العبارة الأشهر التي تم نسبها إلى ريا وقيل أنها قالتها قبل إعدامها: "أودعتك يا بديعة يا بنتي عند الله".

كم عدد النساء التي قتلتهم ريا وسكينة؟

يُقدر عدد النساء التي قتلتهم ريا وسكينة بعدد: 17 ضحية من النساء.

هل بيت ريا وسكينة ما زال موجودا؟

نعم يوجد منزل في حي اللبان بالإسكندرية، وهو واحد من ثلاثة منازل اعتادت ريا وسكينة قتل ضحاياهما ودفنهم فيها، وقد تحول هذا المنزل إلى مزار، كما حوّل سكان المنطقة واجهة المنزل المتهدّم إلى معرض يضم صور الأختين وزوجيهما وحكم الإعدام وتذكارات أخرى مرتبطة بقصة ريا وسكينة الشهيرة.

أعمال فنية عن قصة ريا وسكينة

قصة ريا وسكينة الحقيقية بالتفصيل.. صور تشاهدها لأول مرة

  1. مسرحية ريا وسكينة: بطولة نجيب الريحاني وبديعة مصابني.
  2. فيلم ريا وسكينة: بطولة أنور وجدي ونجمة إبراهم وزوزو الحكيم وفريد شوقي.
  3. فيلم "إسماعيل يس" يقابل ريا وسكينة: من بطولة إسماعيل يس ونجمة إبراهيم وزوزو الحكيم وعبد الفتاح القصري ورياض القصبجي.
  4. المسلسل الإذاعي ريا وسكينة: من بطولة: نجمة إبراهيم ورياض القصبجي وسعيد خليل.
  5. المسلسل الإذاعي ريا وسكينة: بطولة يوسف شعبان ومديحة حمدي وملك الجمل.
  6. مسرحية ريا وسكينة: بطولة شادية وسهير البابلي وأحمد بدير وعبد المنعم مدبولي.
  7. مسلسل ريا وسكينة: بطولة عبلة كامل وسمية الخشاب.