قصة النعش الحي: مصنوع من الفطر ويحافظ على البيئة بعد الوفاة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 23 سبتمبر 2020
قصة النعش الحي: مصنوع من الفطر ويحافظ على البيئة بعد الوفاة
مقالات ذات صلة
حمار يثير أزمة سياسية في المغرب والأمن يتدخل
صور: سعودية تصنع الخزف بأشكال غير مألوفة وغريبة
قرية الشخلوبة بمصر تثير الحيرة بصورة المنزل المهجور


 النعش الحي، تصدر اسمه الأكثر بحثاً خلال الأيام القليلة الماضية، بسبب تصنيعه الغريب والمميز.

النعش الحي هو نعش ابتكرته شركة هولندية باستخدام الفطر بدلا من الخشب ويمكنه التحلل بيولوجيا وتحويل الجثمان إلى عناصر غذائية رئيسية للنبات.

فور طرح النعش، أثار موجة من الجدل الكبيرة على منصات التواصل الإجتماعي، وعنه تقول الشركة المصنعة (لوب) إن النعش مصنوع من ألياف الفطر ومن جذور عش الغراب، والقاع مغطى بالطحالب لتحفيز عملية التحلل.

النعش الحي

وقال بوب هندريكس صاحب فكرة النعش المبتكر في حديث لوكالو أنباء رويترز:  "الفطر هو أكبر عامل مساهم في عملية التدوير بالطبيعة... فهو دائما يبحث عن الغذاء ويحوله إلى مادة تغذي النبات، كما أن الفطر يمتص المواد السامة ويحولها إلى عناصر غذائية".

يواصل صاحب الفكرة حديثه، قائلاً:  "تم استخدامه في تشرنوبيل لتطهير التربة هناك من أثر الكارثة النووية"، وأكمل: "نفس الشيء يحدث في أماكن الدفن، لأن التربة تكون بالغة التلوث، والفطر عاشق للمعادن والزيوت وجسيمات البلاستيك".

مراحل الدفن

ينمو النعش كأنه نبات خلال أسبوع في معمل الشركة بجامعة دلفت التقنية من خلال خلط ألياف الفطر بنشارة الخشب في قالب معد لصنع النعش.

وبعد أن ينمو الفطر عبر النشارة يجري تجفيف النعش ويبلغ من الصلابة ما يتيح له حملة جثمان يصل وزنه إلى 200 كيلوجرام.

وبعد الدفن، يساهم التفاعل مع ماء التربة في تحلل النعش في غضون فترة من 30 إلى 45 يوما.

 ومن المتوقع أن يستغرق تحلل الجثة ما يصل إلى سنتين أو ثلاث سنوات فقط وليس ما بين عشر سنوات وعشرين سنة كما يحدث في النعوش التقليدية.

قال هندريكس إن شركة لوب أنتجت وباعت حتى الآن عشرة نعوش حية بسعر 1500 يورو (1761 دولارا) للنعش الواحد.

وختم حديثه قائلاً: "عندما يمتزج النعش الحي بالتربة، يمكنك أن ترويه وتضيف له بذورا وتقرر الشجرة التي تريده أن يصبح عليها".