عملية مشابهة لصنع الجعة يمُكن أن تحدث داخل جسمك!

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 26 فبراير 2020
عملية مشابهة لصنع الجعة يمُكن أن تحدث داخل جسمك!
مقالات ذات صلة
ليست بفعل الفوتوشوب: أجمل صور تم التقاطها حول العالم
سيدة تحتفل بطلاقها بأغرب طريقة: فيديو وثق ما فعلته مع زوجها السابق
شعر بألم في معدته: فاستخرج الأطباء أمر صادم كان بداخله منذ 50 عاماً

هل سمعت من قبل عن شخص يخفق في اختبارات البول لأن جسمه ينتج ذاتياً الكحول؟ ربما تعتقد استحالة حدوث هذا، لكن الحقيقة أحياناً ما تكون أكثر غرابة من المستحيل. فقد حدث هذا الأمر مع سيدة مسكينة رفضت الكشف عن هويتها.

تعتبر المرأة التي تتبول الكحول دون أن تشرب منه أي قطرة هي أول شخص يتم تشخيصه بمتلازمة الجعة البولية، الناتجة عن طريق الخميرة الموجودة في المثانة التي تخمر السكر في البول لإنتاج الكحول، وهي الطريقة نفسها التي تستخدم في إنتاج الجعة.

وبحسب موقع newscientist، فإن تلك السيدة، البالغة 61 عاماً،  مصابة بمرض السكري وتليف الكبد، وقد تمت التوصية بإجراء عملية زراعة كبد. لكن الاختبارات المتكررة كشفت عن وجود كحول في بولها.

عملية مشابهة لصنع الجعة يمُكن أن تحدث داخل جسمك!

وأوضح كينيتشي تاماما الطبيب بمركز بيتسبيرج الطبي في ولاية بنسلفانيا أن السيدة تم إخراجها من قائمة الانتظار للمتبرعين بالأعضاء وتمت إحالتها للتعافي من تعاطي الكحول.

لكن الغريب في الأمر أن الأطباء وجدوا مرة أخرى كحول في بولها، وعندما أجروا اختبارات أخرى لم يتضح وجود أي كحول في دمها، لينكشف بعد ذلك أن بول المرأة يحتوي على خميرة.

ونظراً لأن مرض السكري يتحكم في جسم السيدة بشكل سيء، فهذا يعني أن لديها كمية كبيرة من السكر في بولها، وهذا ما دفع الطبيب للتساؤل عما إذا كانت الخميرة ربما تخمر هذا السكر لإنتاج الكحول.

وللتحقق من ذلك، فصل تاماما أجزاء من البول تحتوي على الكثير من الخميرة وأجزاء بالكاد بها أي خميرة. وأضاف أيضاً مركباً يمنع التخمير، قبل أن يترك العينة في المختبر طول الليل. ولاحظ الطبيب رائحة الكحول حتى قبل فترة الحضانة، وفي اليوم التالي اشتدت الرائحة.

وعندما يحتوي البول على كميات عالية من الخميرة، يرتفع مستوى الكحول من 40 إلى 800 ملليغرام لكل ديسيلتر. وأشار تاماما إلى أنه بالنظر إلى أن الاختبار الذي أجراه المستشفى اكتشف الكحول بتركيزات 20 ملغ/ ديسيلتر، فهذه كمية كبيرة للغاية.